ما هيَ خطورة قضم الأظافر بشكلٍ مستمر؟

خطورة قضم الأظافر
()

قضم الأظافر عادة شائعة عندَ الكثير منَ الأشخاص، فيقومون بقضم أظافرهم أثناءَ توترهم أو شعورهم بالملل، وهيَ تُعدّ منَ العادات السيئة التي يُمكن أن تضرّ بالإنسان وتُسبب سرطان في الجلد، فما هيَ خطورة قضم الأظافر بشكلٍ مستمر؟

خطورة قضم الأظافر بشكلٍ مستمر

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرتهُ صحيفة {ديلي ميل} البريطانية، أنهُ توجد طالبة جامعية تُسمى {كورتني} كانت هذه الفتاة تبلغ منَ العمر 20 عاماً ولديها عادة سيئة جداً وهيَ قضم الأظافر بشكلٍ مستمر، توّلدت لديها هذه العادة في عام 2014 عندما تعرّضت لمُضايقات من زملائها في المدرسة، ولم تستطع التخلص منها أبداً حتى أصيبت بسرطان الجلد الذي أدى إلى بتر إبهامها.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ السرطان الذي أُصيبت بهِ منَ النوع النادر، فتحوّلَ إبهامها في المرحلة الأولى إلى لون أسود غامق جداً، ولكنها زادت الأمر سوءاً في أنها لم تخبر أحداً عن وضعها وظلّت صامتة لمدة أربع سنوات، وتحوّلت نتيجة هذا الصمت إلى خسارتها لإبهامها كونها كانت حرجة جداً في أن تخبر أصدقائها وعائلتها عن مظهر إصبعها.

علاوة على ذلك، عندَ ذهاب كورتني إلى الطبيبة أشارت أنها أدّت إلى تخريب الظفر ومظهره بشكلٍ بالغ، وهذا التخريب تطوّر عبرَ مرور السنوات وتشكّل على هيئة سرطان نادر يُعرف {بسرطان الجلد اللاميني}، وخضعت هذه الفتاة لعدّة عمليات لإنقاذ إصبعها ولكن جميعها باءت بالفشل وأدّت في نهاية المطاف لبتر إصبعها وخسارته نتيجة هذه العادة السيئة التي كانت تقوم بها.

وأشارت كورتني أنها مازالت نادمة على هذه العادة السيئة وألقت اللوم على نفسها، وأضافت أنها كانت تستخدم أظافر اصطناعية لإخفاء اللون الأسود المُحيط بإبهامها.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق