الإثنين, يناير 24, 2022
فنجانصحةالصحة الجسديةخلع المفصل الفكي الصدغي.. الأعراض والعلاج

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,971المعجبينإعجاب
10,120المتابعينتابع
196المتابعينتابع

خلع المفصل الفكي الصدغي.. الأعراض والعلاج

ما هو خلع المفصل الفكي الصدغي

إن المفصل الفكي الصدغي يقع مكان التقاء الفك السفلي مع العظم الصدغي في الفم، ويترافق مع مجموعة من الأربطة والأغشية المحيطة بالعظام على الحركات المحورية والانزلاقية.

أنواع خلع المفصل الفكي الصدغي

هناك عدة أنواع مختلفة للخلع حيث أنه قد يكون خلع أمامي أو خلفي أو علوي أو جانبي.

إن نوع الخلع الأكثر شيوعًا هو الخلع الأمامي، وقد يكون أحادي الجانب في جهة واحدة أو قد يكون في الجهتين.

تتأثر العضلات الماضغة بخلع المفصل الفكي الصدغي وخاصة في الخلع الأمامي.

الخلع العلوي للمفصل يحدث بعد التعرض للرضوض الشديدة حيث تسبب بقاء الفم مفتوحًا وقد تتحرك زاوية الفك السفلي نحو الأعلى.

الخلع الخلفي يحدث نتيجة التعرض للكمات قوية في منطقة الذقن أو أسفل الوجه عمومًا.

وأخيرًا الخلع الجانبي هو النوع الذي يتحرك الفك به بعيدًا عن الجمجمة وقد تترافق بكسر في عظم الفك السفلي.

يجب أن نفرق بين كسور الفك العلوي أو السفلي التي تحدث في العظام والانخلاع الفكي الذي يحصل بسبب خروج الفك من مكانه عن طريق المفصل.

يصنف خلع الفك أيضًا إلى الخلع الجزئي الذي يكون فيه المفصل متصل بشكل جزئي بالعظم.

أما الخلع الكامل فيحدث خروج لقمة المفصل من كامل التجويف الخاص بها.

يسبب الانخلاع أعراض واضحة مثل الألم والصداع الشديد وصعوبات في الكلام والبلع وأيضًا صعوبة التركيز.

كما نجد اختلال واضح في النظام العضلي العصبي.

أسباب الإصابة بخلع المفصل الفكي الصدغي

السبب الرئيسي هو انفصال الفك السفلي عن المفصل الذي يربطه بعظام الجمجمة والذي يسمح له بالحركة بحرية للقيام بوظائفه المختلفة أثناء فتح وإغلاق الفم.

هناك أسباب متنوعة مثل الحوادث الرياضية وحوادث السيارات والرضوض العنيفة أو السقوط من مكان مرتفع.

هناك أيضًا أسباب تشمل التثاؤب القوي والعض أو جراحة الأسنان الخاطئة.

أعراض خلع المفصل الفكي الصدغي

تكون الأعراض عديدة تبعًا لمدى خطورة الإصابة ومدتها وهي تتضمن:

  • صعوبة أثناء الكلام وتحريك الفك.
  • عدم المقدرة على إغلاق الفم بالكامل.
  • عضة غير طبيعية.
  • الأسنان تبدو غير منتظمة وشاذة التوضع.
  • سيلان اللعاب بسبب فتح الفم.
  • ألم قوي لا يحتمل.

يشعر المريض ببعض الأعراض التي تظهر بشكل فوري بعد الإصابة مثل سماع ضوضاء صاخبة وأصوات عالية يكون منشأها مقابل طبلة الأذن.

أيضًا هناك ألم مبرح قوي جدًا وخصوصًا في جانب الخلع.

أما بالنسبة للأعراض قصيرة الأمد نلاحظ صداع مزمن وألم متوسط معتدل الشدة وآلام في الرقبة وفي الفك وأيضًا توتر في كل العضلات الوجهية.

على المدى البعيد في حال لم يتم علاج هذا المفصل ستظهر لدى المريض الأعراض الطويلة الأمد الخاصة بالخلع مثل الحرمان من النوم والإحباط والخمول والتعب وصعوبات في أداء المهمات اليومية.

كما سيمر المريض بنوبات من الغضب وسيواجه مشاكل اجتماعية تتعلق بصعوبات الكلام وحساسية في السمع وطنين.

كما سيظهر ألم عند الوقوف أو العمل لساعات طويلة.

تختلف قليلا أعراض كسر الفك عن أعراض الخلع السابقة حيث تكون كما يلي:

  • تورم في الوجه وكدمات منتشرة.
  • صعوبة في تناول الطعام.
  • فقدان الإحساس في بعض مناطق الوجه.
  • عدم القدرة على فتح الفم بدون ألم.
  • نزيف من الفم.

علاج خلع المفصل الفكي الصدغي

من المهم في حالات خلع المفصل الفكي من المهم أن يحصل المريض على عناية طبية فورية لتثبيت الفكين في المكان المخصص.

في اضطرابات المفصل الفكي الصدغي الاعتيادية يكون العلاج بسيط متتضمن أساليب الرعاية الذاتية وإعادة التأهيل العضلي مع استخدام بعض أنواع المسكنات والمرخيات العضلية بانتظام.

أما في الحالات المتقدمة الصعبة يتم إدارة خطة العلاج من قبل عدة أطباء مثل طبيب الأسنان وأخصائي العلاج الطبيعي وفي بعض الحالات الطبيب الجراح.

هناك طرق مختلفة نستطيع حل الاضطراب بها أهمها توعية المريض لكي يستطيع ممارسة أساليب الرعاية الخاصة والالتزام بالعلاج الطبيعي وتناول الدواء بمواعيده وليس عند الحاجة فقط.

كما قد يتم اللجوء للجبائر أو الوخز بالإبر.

في حالة خلوع المفصل يتم إعادة الفك والمفصل إلى الوضعية الطبيعية من قبل طبيب مدرب وذلك بالطريقة التالية:

  • يضع الطبيب الإبهامين فوق الأرحاء.
  • يضع بقية أصابعه أسفل الفك السفلي.
  • يقوم بدفع الفك السفلي نحو الأمام والأسفل ويرفعه للأعلى بهدوء.
  • تعود بهذه الطريقة اللقمة إلى التجويف الخاص بها.
  • يطبق رباط ضاغط لكي يتم منع المريض من فتح فمه بطريقة مبالغة بها.

إن محاولات إعادة الفك إلى مكانه من قبل شخص غير مختص قد تؤدي إلى تفاقم الضرر الحاصل حيث أنه حتى الطبيب المدرب والمختص قد يلجأ في بعض الأحيان إلى وسائل مساعدة مثل التخدير العام والمرخيات العضلية.

في الحالات الصعبة والقاسية جدًا لخلوع الفك قد يلجأ الطبيب لجراح الوجه والفكين لكي يقوم بحل المشكلة وخاصة في الحالات الناكسة.

تعليمات للمريض المصاب بخلع المفصل الفكي الصدغي

لضمان عدم حدوث انتكاسة ومعاودة الحالة المرضية يتم إعطاء المريض تعليمات صارمة وهي:

  • تجنب فتح الفم بشكل كبير والاقتصار على فتحة فم صغيرة حتى الشفاء الكامل.
  • تجنب الأطعمة القاسية التي تتطلب الكثير من المضغ والقوة.
  • سند الفك السفلي عند القيام بعملية التثاؤب.
  • وضع رباط ضاغط حول الرأس.
  • الالتزام بالأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.
  • المراجعة الدورية للتأكد من سير الشفاء بشكل جيد.

في النهاية ننوه أن طريقة العلاج وخطورة الخلع أو الكسر يعتمد بشكل أساسي على نوعية الإصابة وشدتها وبالتالي سيختلف الوضع المستقبلي في حال لم يتم اتخاذ التدبيرات الملائمة.

الكسور البسيطة المترافقة مع الخلع لا تحتاج إلى تدخل طبي غالبًا، بينما الكسور الكبيرة قد تحتاج إلى مثبتات خاصة لربط الكسر وتستغرق عملية الشفاء وقت طويل.

بالطبع في حال عدم تلقي المريض الراحة الكافية أثناء فترة الشفاء سيطول وقت التعافي وقد تزداد الآلام المرافقة.

هكذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا لليوم نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم معلومات مفيدة وقيمة للقارئ العزيز.

عن الكاتب:

ديمة عبدو
طالبة طب أسنان ومحبة للقراءة
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا