الأحد, يوليو 3, 2022
فنجانصحةالصحة الجسديةديسك الظهر: الأسباب، الأعراض، العلاج وطرق الوقاية

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,888المعجبينإعجاب
9,816المتابعينتابع
193المتابعينتابع

ديسك الظهر: الأسباب، الأعراض، العلاج وطرق الوقاية

ديسك الظهر: الأسباب، الأعراض، العلاج وطرق الوقاية

يُعاني الإنسان من مشاكلٍ عديدة تطرأ على صحتّه نظراً لتقدّمه في السن، فكُلّما يتقدم بنا العمر نُصبح أقل قوّة ونشاط وحيوية، لأنّ مرحلة الشباب منّ المراحل المهمة التي يستوجب التركيز عليها في تحقيق الأحلام والأهداف، لأنّ الإنسان بكامل طاقته البدنية وحيويته وإقباله على الحياة، فكل مرحلة منّ العمر لها مميزاتها، ويجب مراعاة هذه النقطة من أجل تجنب الإصابة بهشاشة العظم أو الديسك أو النسيان.

ومنّ الجدير بالذكر، أن أغلب الأفراد يُواجهون آلام مبّرحة في الظهر، وخاصةً العاملون في مجال البناء أو رفع الأوزان الثقيلة، فالعمود الفقري يتأذّى وفقرات الظهر تتعرّض للإصابة، ولأننا في عصر التطوّرات التكنولوجية لا يكاد يخلو أي منزل منّ الهواتف والحواسيب التي أصبحت جزءاً أساسياً منّ الحياة، والعاملون وراءَ الحواسيب يُعانون أيضاً من مشاكل في الظهر وأبرزها الديسك.

ونوّد الإشارة، أنّ ديسك الظهر يحدث عندما تتأثر الأقراص المتواجدة في العمود الفقري بأذى، وتهدف هذه الأقراص في حماية العظام التي تتواجد في العمود الفقري، كونها تمتص أي صدمةٍ أو فعلٍ ناتج عن التحرّك ورفع الأوزان والالتفاف وغيرها، ولأنّ هذه الأقراص مكوّنة من جزئين عبارة عن حلقة صغيرة صلبة وجزء يأخذ شكلاً هلامياً، فأثناءَ تعرّض هذا الجزء لأي إصابةٍ طفيفة أو عميقة يُؤدي إلى الإصابة بالديسك، ولذلك ما المقصود بديسك الظهر؟ وما هيَ أعراضه؟ أبرز أسبابه؟ وطرق علاجه المتعددة؟

علاج ديسك الظهر

ما المقصود بديسك الظهر Herniated Disc؟

يُطلق على هذه المشكلة {الانزلاق الغضروفي} كونها تحدث بينَ الفقرات التي تتواجد في العمود الفقري عندَ الإنسان، فيشعر الفرد بحالة ألم بالغة تُعيقه عن ممارسة أنشطته اليومية ومهامه في العمل، فالديسك يُؤثر على الجزء الأسفل منّ العمود الفقري، ويختلف الألم باختلاف عمق الحالة وشدّتها.

علاوة على ذلك، يُؤثر الديسك على عنق الإنسان أيضاً، فلا يستطيع الالتفاف أو الجلوس بطريقةٍ صحيحة.

ما هي أعراض الإصابة بديسك الظهر Herniated Disc؟

يشعر الفرد بشكلٍ مفاجئ بهذه المشكلة من خلال ملاحظته للأعراض التالية:

  • الشعور بألمٍ لا يُمكن السيطرة عليه أثناءَ الوقوف وعمل حركات خاطئة مثل رفع الحقائب أو الأدوات الثقيلة.
  • شعور بخدر في نصف الجسم.
  • عدم القدرة على المشي لمسافاتٍ طويلة.
  • شعور بالضعف والإرهاق والإجهاد في عضلات الجسد.
  • انحناء الجسد واعوجاج في العمود الفقري.
  • الشعور بآلام في إحدى الذراعين.
  • الشعور بتنميل وخدر في الأطراف.
  • عدم القدرة في التعبير إما بالحزن أو الضحك بسهولة، لأنها تزيد من نسبة الألم في الجسم.

ما هي أبرز أسباب الإصابة بديسك الظهر Herniated Disc؟

بالتأكيد لا يُمكن للديسك أن يحدث دون أسباب وعوامل تُؤثر على الفقرات، وتتمثل أسباب الإصابة في:

  • مرحلة الحمل: أغلب السيدات تُعاني منّ الديسك في فترة الحمل، الذي يتسبب بألمٍ وإرهاق متزايد عليهم، وينتج عن الوزن الزائد بحيث يُؤثر على الظهر ويتفاقم الأمر كُلّما ازدادت شهور الحمل.
  • الحوادث: إنّ تعرّض الإنسان لحوادث لا علاقة لهُ بها هوَ أمر وارد أن يتسبب بالديسك والتأثير على الغضاريف، مثل التعرّض لحادث على الدراجة النارية أو سقوط من مكانٍ مرتفع.
  • الجلوس لفتراتٍ طويلة: إنّ الخمول والكسل والبقاء في الفراش لساعاتٍ طويلة أو من أجل العمل على الإنترنت ومشاهدة الأفلام والبرامج، لهُ تأثير سلبي على صحة الظهر، فيتسبب بالديسك وخاصةً للأفراد الذينَ يتطلّب عملهم الجلوس لفترات طويلة في المكتب.
  • الأنشطة العملية السيئة: للأسف توجد مهن عديدة تحتاج للجهد والقوة والتعب العضلي من أجل حمل الأوزان مثل نقل أثاث المنزل أو نقل المواد للبناء، فهذه الأنشطة تزيد من خطر الإصابة بالديسك.
  • السمنة: أيضاً إصابة الفرد بالوزن الزائد وتراكم الدهون في جسده، يُؤثر على صحتّه ولا يتسبب لهُ بالأمراض فحسب بل بالديسك والآلام وقلّة الحركة.
  • التقدّم في السن: كما ذكرنا أنّ العظام تتعرّض للهشاشة وخطر الإصابة بالديسك كُلّما ازدادَ عمر الإنسان، وخاصةً للأفراد الذينَ يُهملون صحتّهم ويتناولون الوجبات الدهنية والسكريات ويعتمدون على التدخين والكحول.

ما هي طرق علاج ديسك الظهر Herniated Disc؟

في البداية إذا شعرتَ بأيّاً منَ الأعراض المذكورة في الأعلى، ما عليك إلّا استشارة الطبيب المختص وهوَ بدوره سيُحدّد حالتك المرضية ومدى تفاقمها، ويُمكن عمل ذلك من خلال الفحص الشامل للجسد معَ التصوير المقطعي المحوسب وقياس مستوى الألم، ويتم العلاج على الشكل الآتي:

  • تجربة العلاج الفيزيائي: تُعدّ العلاجات الطبيعية مهمة جداً في التخفيف من آلام الظهر، فيُمكن اللجوء لأخصائي من أجل تدريبك على تمارينٍ معينة تُساعد في تسكين الألم ومعالجة الديسك.
  • العلاج بالأدوية: بعض الحالات تستوجب وصف الأدوية لها من أجل تخفيف الألم مثل {النابروكسين، الإيبوبروفين}.
  • العلاج البديل: هل تعلم أنّ نسبة كبيرة منّ المُصابين بالديسك حققوا إنجاز وعلاج لمشكلتهم عن طريق الرياضة؟ فيُمكن الانتظام بتمارين الأيروبيك في الهواء الطلق حيثُ يزيد من قوّة القلب والرئة ويُساعد في تخفيف الوزن، بالإضافة لتمارين الاسترخاء التي تُخفف الآلام وتمارين السباحة أيضاً التي تُساعد في زيادة قوّة عضلات الجسد.

ويُمكن الاستعانة بالعلاج عن طريق التدليك أو عن طريق الوخز بالإبر.

كيف يُمكنني الوقاية من ديسك الظهر Herniated Disc؟

لأنّ صحتّك كنز ثمين يجب الحفاظ عليها، فما عليك إلّا اتباع الإرشادات التالية لحماية نفسك من آلام الظهر:

  • متابعة النظام الغذائي من خلال اختيار الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف والابتعاد عن الدهون والسكريات والمشروبات الغازية التي تتسبب بهشاشة العظام.
  • يُفضّل الانتظام بممارسة الرياضة ولو عدّة مرات أسبوعياً لتقوية عضلات الجسد وتحريكه.
  • يُفضّل الابتعاد عن التدخين أو الشيشة والكحوليات والمشي لمدة نصف ساعة يومياً.
  • تجنب الجلوس بوضعيةٍ خاطئة أو الاقتراب من شاشات الأجهزة الذكية، ولا تجلس في المنزل لوقتٍ طويل حتى لو كنتَ تعمل منه، فالخروج في الهواء وتحريك الجسم يلعب دوراً أساسياً في الحفاظ عليه.
  • تجنب رفع أي وزنٍ ثقيل عليك واستعن بالسيارة لوضعه بها أو بآلاتٍ مخصصة لرفع الأوزان.

الإصابة بديسك الظهر أمر مؤلم للغاية، وقد يتسبب بمضاعفات خطيرة مثل فقدان السيطرة على الأمعاء أو الانزلاق الغضروفي، فحاول حماية نفسك قدر الإمكان من هذه المشكلة لأنها شائعة بنسبةٍ أعلى عندَ الذكور مقارنةً بالإناث.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا