روبرت كيوساكي – رحلة الى الثراء

روبرت كيوساكي - رحلة الى الثراء
()

روبرت كيوساكي هو رجل من أصل ياباني أمريكي، جعل من فشله فرصة لتعليم الاخرين طرق لعدم الفشل وادارة اموالهم بأحسن الأساليب وحقق بذلك ثروة كبيرة.

في أيامنا هذه يسعى العديد منا جاهدين ليصبحو أغنياء، لكن قد يكون العائق الوحيد أمامنا هو الطريقة التي ننظر بها و نفكر بها نحو المال. روبرت كيوساكي مسؤول بمفرده عن تغيير الطريقة التي ننظر بها الى المال ويقدم لنا خبراته من خلال رحلته الى الثراء.

عندما نفكر في رواد الأعمال الرائدين، غالبًا ما تذهب عقولنا نحو أسماء مثل بيل جايتس، ورن بافيت، تاي لوبيز وجرانت كاردوني …ما لا ندركه هو أنه هناك أشخاص لديهم ثروات اقل مثل توني روبينز، دين غرازيوسي وروبرت كيوساكي عملو على تغير طريقة تفكيرنا بالمال.

منذ سنوات، علمنا أبائنا وأجدادنا أن نسعىى للحصول على عمل، ونعمل بجد، ونوفر كل أموالنا. كان هذا هو الطريق الوحيد بالنسبة لهم نحو الثراء بمحاولة تكديس اكبر قدر ممكن من المال، ما لم ندركه هو أنه كان هناك خيارات أخرى متاحة، كان هناك طرق لجعل أموالنا تعمل من أجلنا حتى لا نضطر إلى العمل طوال حياتنا متمنين التقاعد أغنياء في النهاية.

في هذا المقال، سنتحدث عن ثروة روبرت كيوساكي الصافية، وتربيته، وبعض تعاليمه التي يمكن أن تساعدك على تبني هذه العقلية الفائزة.

حياة روبرت كيوساكي

لم يكن لدى روبرت هذه التنشئة المذهلة، فهو لم يكن من أسرة غنية و لم يتم منحه ثروات وإعطائه الأدوات اللازمة للنجاح. في الواقع، قصة النجاح والاستراتيجيات التي قام بتطبيقها هي عكس ما علمته أسرته.

ولد روبرت في هاواي لأب فقيرمتعلم كان أستاذا في الكلية المحلية. لكن كون والده أستاذ مهد الطريق له لكي يحصل على أفضل تعليم ممكن. تلقى تعليمه من مدرسة هيلو الثانوية، ثم التحق بعد ذلك بأكاديمية ميرشانت البحرية الأمريكية، حيث تخرج في عام ١٩٦٩.

عندما أنهى تعليمه، عمل على السفن التجارية، مما منحه رفاهية السفر في جميع أنحاء العالم، سمحت له هذه الرحلات بتجربة ثقافات مختلفة، و الأطلاع على طريقة معيشة ٩٩ ٪ من العالم الآخر، كانت تجربة رائعة بالنسبة له، بعد ذلك انضم إلى مشاة البحرية وعمل طيارًا بطائرة هليكوبتر حربية خلال حرب فيتنام، حيث حصل على الميدالية الجوية .

روبرت كيوساكي بين النجاح و الفشل

بعد خدمته العسكرية، انتقل إلى نيويورك وعمل كبائع لشركة زيروكس Xerox من منتصف إلى أواخر السبعينيات. كان قادرًا على كسب وتوفير ما يكفي من المال لبدء شركته الخاصة، ففي عام ١٩٧٧ بدأ شركة Rippers لكنه لم ينتبه جيدًا لجودة المنتج، حيث ركز كثيرًا على خفض التكاليف وزيادة الأرباح مما أدى في النهاية إلى إفلاس الشركة.

لاحقا في الثمانينيات، اتخذ روبرت طريقا آخر في بدء أعماله الخاصة عندما أنشأ شركة قمصان مطبوعة تركز على فرق الروك الموسيقية. حيث كانت هذه الفرق الموسيقية ذات شهرة كبيرة لكن كما يمكنك أن تتوقع، سرعان ما اتجهت هذه الشركة نحو الفشل عندما بدأ الطلب على موسيقى الروك في التدني في منتصف الثمانينيات، وأصبحت الشركة معسرة.

كان روبرت محظوظًا بما يكفي لجني المال الكافي من مشروع القمصان لبدء الاستثمار في الأسهم والعقارات. لكن لسوء الحظ، بسبب الأعمال الفاشلة التي أنشأها، كان لديه الكثير من الديون ولم يكن لديه ما يكفي من المال لسداد ديونه، انتهى به المطاف وانكسر بلا مأوى، شيء واحد مثير للاهتمام في قصة روبرت هو أنه لم يسمح أبدًا لهذه الإخفاقات بإسقاطه، نراه مرارا وتكرارا يعاود المحاولة مرة اخرى.

تبدأ أعظم قصص النجاح دائمًا بعقلية لا هوادة فيها و التي تحتضن الفشل كدروس، وهذا صحيح بالنسبة لقصة روبرت، وبدلاً من البقاء هادئًا، قرر تبني وضعه من خلال تعليم الآخرين كيفية تجنب الإفلاس وإدارة أموالهم بشكل متواضع. في هذا الوقت، بدأ العمل كمتحدث تحفيزي، واقترن بالتوقيت والكاريزما، وسرعان ما حول روبرت هذا إلى مشروع تجاري بملايين الدولارات حتى تقاعده في عام ١٩٩٤.

ثروة روبرت كيوساكي

يقال، وفقًا لـموقع wealthygorilla، أن روبرت كيوساكي لديه ثروة صافية تبلغ ٨٠ مليون دولار اعتبارًا من عام ٢٠٢٠. إذن، من أين جاءت كل هذه الثروة؟

بدأ تدفق الدخل من خلال شركته التعليمية التي كان يقدم من خلالها بدورات بمجال التنمية البشرية وادارة المال حتى التسعينات، حتى عندما كانت معظم أعماله تعاني من الاضطراب، و كان يقدم طلبًا للإفلاس لشركاته الاخرى، كان لا يزال يحقق النجاح ويكسب المال من خلال حديثه. انتقده بعض الناس لهذا الأمر وقالوا إنه من غير الأخلاقي رفع دعوى إفلاس في حياته التجارية.

كانت مهنته في مجال التعليم تحقق الكثير من المال، و لكن بالنسبة لبعض الذين يفهمون أسس الرأسمالية، يقولون إنها كانت خطوة استراتيجية من جانبه، يمكنك التفكير في ذلك؛ كيفما تشاء، لكن الرجل يعرف كيف يدير أمواله، ويعرف كيف يستخدم النظام لصالحه.

بالإضافة إلى مهنته في تقديم الدورات، كتب روبرت العديد من الكتب الناجحة الأكثر مبيعًا مثل “الاب الغني و الاب الفقير” Rich Dad Poor Dad وكتاب النموذج الرباعي للتدفق النقدي Cashflow Quadrant.

في عام ٢٠٠٢، اشترى روبرت منجم فضة في أمريكا الجنوبية، كما أنه يمتلك شركة تعدين للذهب في الصين.

أهم كتب روبرت كيوساكي

كتاب الأب الغني الأب الفقير

في هذا الكتاب، يتحدث روبرت كثيرًا عن والده بصفته “الأب الفقير”، ويبتكر “أبًا ثريًا” خياليًا لمناقشة كيفية اختلاف عادات كل أب، يكسر النموذج الذي يقول أنك بحاجة لكسب الكثير من المال حتى تعتبر نفسك غني وأن أغنى الناس لا يخزنون أموالهم أو يوفرونها، ولكنهم بدلاً من ذلك، يأخذون أموالهم ويوظفونها حتى يتمكنوا من جعل المال يعمل لصالحهم.

كما يمكنك على الأرجح أن تخمن، إن هذا النوع من العقلية هو تحول كبير عما تعلمه الأجيال الأكبر سناً عن كيفية توفير المال وتكديسه بمرور الوقت. روبرت كيوساكي ينصحك أن تفعل العكس، تخلص من أموالك عن طريق توظيفها، ولا تحتفظ بها في البنك، وأخرجها إلى العالم و ابدأ في استخدامها، هناك بعض الدروس الكبيرة التي يمكنك تعلمها من هذا الكتاب. أليك بعض الامور التي أشار اليها في كتابه:

  • يعمل ٩٩٪ من الفقراء في العالم من أجل المال بينما يسمح الأغنياء لأموالهم بالعمل من أجلهم.
  • مقدار الأموال التي تجنيها لا تعتبر هامه بقدر مقدار الأموال التي تحتفظ بها.
  • الاغنياء يشترون أصول تدرعليهم الاموال بينما الفقراء يحصلون على التزامات يعتقدون انها ستجعلهم أغنياء.
  • الناس الذين يعرفون ويفهمون الامور المالية يعرفون ماذا يفعلون بأموالهم لجعلهم أكثر غناً والاحتفاظ بها لقدر أطول، كما أنهم يعرفون كيف يمنعون الناس من أخذ أموالهم.
  • أقوى أداة وأصل لديك هي عقلك.

إنه يقول أن الفقراء هم فقراء إلى الأبد، ليس بسبب مقدار المال الذي يكسبونه أو كيف ينفقونه، ولكن بسبب طريقة تعاملهم مع المال، هو ما يجعلهم فقراء للأبد.

اشتهر روبرت كيوساكي عندما نشر “ريتش داد بور داد”. على الرغم من تلقيه الانتقادات على بعض النصائح المالية في كتبه، إلا أن هناك بعض النصائح البسيطة التي يمكن أن يستخدمها أي شخص، إذا كنت تبحث عن الدافع أو طريقة لبدء التفكير في شؤونك المالية، فقد تكون سلسلة Rich Dad من روبرت كيوساكي منطلقا جيدًا للبدء.

نصائح لمساعدتك على الوصول إلى النجاح المالي

قد يكون هناك بعض الشك او الادعاءات حول شخصية روبرت كيوساكي و شرعية الثروة التي حصل عليها لانه تقدم بطلب افلاس لاحدى شركاته بينما كان يحصل على المال من شركة اخرى. و لكن هذا لايعني بالضرورة ان افكاره حول الوصول الى الثراء مغلوطة او لايمكن الاستفادة منها. بعض هذه النصائح قد تقربك خطوة من الوصول الى الثراء.

  • ينصح روبرت كيوساكي الناس بتوفير أقل ما يمكن من المال. لأن توفير المال لن يجعلك غنيا انما توظيف المال هو ما سيجعلك غنيا، لذلك عليك بالأستثمار اكثر من التوفير.
  • تعد الميزانية أيضًا أداة مفيدة للبقاء على المسار الصحيح، إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في إنشاء ميزانيتك، فجرّب استخدام اي تطبيق أو برنامج لحساب الميزانية.
  • يمكنك توظيف أموالك لتدر عليك دخل بأقل جهد ممكن، كيوساكي يفضل على سبيل المثال العقارات، ملحوظة الدخل بأقل جهد هو عادةً الدخل الذي لايحتاج الى مجهود او يحتاج مجهود قليل او ما يطلق عليه بالانجليزي Passive income و يكون مثل العقار أو الاسهم.
  • في العالم الحقيقي، أذكى الناس هم الأشخاص الذين يرتكبون الأخطاء ويتعلمون منها.
  • ليس ما تلفظه من كلمات هو الذي يحدد حياتك، بل ما تهمس به في نفسك هو الذي يملك أكبر قدر من القوة.
  • إن زيادة دخلك أهم من خفض نفقاتك.
  • لا تدمن على المال، اعمل للتعلم، لا تعمل مقابل المال، العمل من أجل المعرفة.
  • إن المشكلة في المدرسة هي أنها تعطيك الجواب، ثم تقدم لك الامتحان، ولكن الحياة ليست كذلك.

أذا كنت مهتم بتعلم طرق لزيادة دخلك من الانترنت فأننا ننصحك بقراءة الربح من الانترنت – حقيقة ام خيال!

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

منصة الكترونية لنشر المقالات باللغة العربية. يسعى موقع فنجان الى اثراء المحتوى العربي على الانترنت و تشجيع الناس على القراءة

‫0 تعليق