سوء التغذية .. أعراضه وأسبابه

سوء التغذية
()

نقص التغذية

يحدث سوء التغذية عندما يحصل الشخص على القليل جداً منَ العناصر الغذائية، وقد يفتقر الشخص المُصاب بنقص التغذية إلى الفيتامينات والمعادن والمواد الأساسية الأخرى التي يحتاجها الجسم ليعمل بشكلٍ صحيح، ويُمكن أن يؤدي سوء التغذية إلى {صعوبة التركيز في العمل أو المدرسة، مشاكل صحيّة قصيرة وطويلة الأمد، الشفاء البطيء منَ الأمراض والجروح}.

الأعراض

وبحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Medical News Today الأمريكي، أنه توجد العديد منَ الأعراض التي تدّل على سوء التغذية عندَ الإنسان مثل:

  • الكآبة.
  • الشعور الدائم بالبرد.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • التعب والتهيّج.
  • قلّة الشهية.
  • ارتفاع خطر حدوث مضاعفات بعدَ الجراحة.
  • فقدان الدهون وكتلة العضلات وأنسجة الجسم.
  • قد يُعاني الشخص أيضاً من صعوبة في التنفس وفشل القلب.

أما أعراض سوء التغذية عندَ الأطفال فقد تتمثل في:

  • التعب وقلّة الطاقة.
  • قلّة النمو وانخفاض وزن الجسم.
  • التطوّر السلوكي والفكري البطيء ممّا يؤدي إلى صعوبات في التعلم.
  • القلق والتهيّج.

الأسباب

ومنَ الجدير بالذكر، أنهُ يُمكن أن يحدث سوء التغذية لعدّة أسبابٍ مختلفة مثل:

  • قلّة تناول الطعام: يُصاب بعض الأشخاص بسوء التغذية بسبب عدم توّفر ما يكفي منَ الطعام أو لأنهم يجدون صعوبة في تناول العناصر الغذائية أو امتصاصها بسبب العديد منَ الأمراض {كالسرطان، مرض الكبد، مشاكل الفم والأسنان}.
  • المشاكل الاجتماعية: تشمل العوامل التي يُمكن أن تُؤثر على عادات الأكل لدى الشخص {عدم القدرة على مغادرة المنزل أو الوصول إلى متجر لشراء الطعام، العيش بمنعزل عن الآخرين، عدم وجود المال الكافي، صعوبة جسدية في تحضير الطعام}.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي وأمراض المعدة: إذا لم يمتص الجسم للعناصر الغذائية بكفاءة، فحتّى النظام الغذائي الصحيّ قد لا يمنع سوء التغذية، وتتضمن هذه الحالات {مرض الاضطرابات الهضمية، مرض كرون، التهاب القولون التقرحي، الإسهال المستمر والقيء}.

العلاج

علاوة على ذلك، إذا قامَ الطبيب بتشخيص سوء التغذية، فسيضع للمريض خطة علاجية تشمل:

  • الفحص المستمر.
  • وضع خطة غذائية تشمل تناول المكملات.
  • علاج أي التهابات موجودة.
  • التحقق من وجود أي مشاكل في البلع أو الفم.

وفي الحالات الشديدة الخطورة قد يحتاج الشخص إلى:

  • قضاء الوقت في المستشفى.
  • البدء تدريجياً في تناول العناصر الغذائية على مدار عدّة أيام.
  • تلّقي المواد الغذائية مثل الكالسيوم والبوتاسيوم وريدياً.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً