شاومي تزيح آبل من المركز الثالث في سوق الهواتف الذكية

شاومي تزيح آبل من المركز الثالث في سوق الهواتف الذكية
()

صدر أحدث تقرير من IDC لتتبع شحنات الشركات في سوق الهواتف الذكية (Worldwide Quarterly Mobile Phone Tracker) للربع الثالث من عام 2020، حيث أظهر التقرير استعادت شركة سامسونج للمركز الأول وشركة شاومي تزيح آبل من المركز الثالث لأول مرة في تاريخها.

وبحسب البيانات المعلنة فإن التقرير أشار إلى وجود علامات تحسن في سوق الهواتف الذكية ككل في جميع أنحاء العالم مع انخفاض الشحنات بنسبة 1.3٪ فقط على أساس سنوي، حيث تم شحن ما مجموعه 353.6 مليون هاتف ذكي خلال الربع الثالث من عام 2020، و على الرغم من انخفاض الشحنات على أساس سنوي، إلا أن النتائج كانت أقوى من توقعات IDC السابقة بانخفاض الشحنات 9٪ على أساس سنوي. يعود الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى إعادة فتح الاقتصادات في جميع أنحاء العالم حيث تم تخفيف القيود المفروضة في معظم دول العالم بسبب كوفيد 19 تدريجياً.

أيضًا من الأسباب الرئيسية لتعافي سوق الهواتف الذكية هو انتعاش أسرع من المتوقع في بعض الأسواق الناشئة الرئيسية. حيث شهدت الهند، والتي تعد ثاني أكبر سوق للهواتف الذكية على مستوى العالم، أحجام تداول قوية للغاية خلال هذا الربع على الرغم من المخاوف الإضافية بشأن جائحة كوفيد، حيث عزز التعلم عن بعد بالفعل الطلب على الهواتف الذكية منخفضة التكلفة لأنها خيار أفضل وبأسعار معقولة مقارنة بالأجهزة اللوحية. كما شهدت الأسواق الناشئة الأخرى، مثل البرازيل وإندونيسيا وروسيا، التي تحتل المرتبة الرابعة والخامسة والسادسة في العالم، نموًا قويًا.

ترتيب شركات الهواتف الذكية

سامسونج تستعيد المركز الأول

استعادت شركة سامسونج المركز الأول في سوق الهواتف الذكية بحصة سوقية بلغت 22.7٪ بعد شحن 80.4 مليون هاتف ذكي، بزيادة 2.9٪ على أساس سنوي. و تعتبر الهند أكبر سوق لشركة سامسونج بحيث تمثل 15٪ من الحجم الإجمالي لشحنات الشركة، كما حسنت العلامة التجارية مكانتها بشكل كبير مع نمو يقارب 40٪ سنويًا بفضل أدائها القوي في شريحة السعر الذي يقل عن 250 دولارًا حيث كان أداء طراز هاتف سامسونج M مثل M10 و M20 جيدًا جداً. أما في الولايات المتحدة، ثاني أكبر سوق لشركة سامسونج، كان الطلب قويًا بالنسبة لطراز A مع الأداء الجيد لهواتف Note 20 و Note 20 Ultra أيضًا، مما ساهم في ما يقرب من 20٪ من إجمالي حجم الشحنات في هذا الربع.

هواوي تتراجع للمركز الثاني

تراجعت شركة هوواي للمركز الثاني في هذا الربع بحصة سوقية بلغت 14.7٪ بعد شحن 51.9 مليون هاتف ذكي. و عانت شركة هواوي من انخفاض كبير بالشحنات بنسبة 22٪ على أساس سنوي وذلك مع استمرار التراجع في الأسواق الدولية بشكل عام وانخفاض بأكثر من 15٪ في الصين بشكل خاص. كما تعاني شركة هواوي من تراجع الأداء حتى في الصين حيث تواجه تحديات بسبب التأثير المتزايد باستمرار للعقوبات الأمريكية.

شاومي تزيح آبل من المركز الثالث

كان هذا الربع جيداً جداً لشركة شاومي حيث استطاعت أن تحتل المركز الثالث عالميًا، للتفوق على شركة آبل للمرة الأولى في تاريخها، حيث شحنت الشركة 46.5 مليون جهاز لتحصل على حصة سوقية بلغت 13.1٪ وبنمو 42.0٪ سنوياً وذلك بفضل الحضور القوي و المستمر في الصين و المكاسب القوية في الهند، والتي شكلت 53٪ من حجم شحنات الشركة.

في الهند، تعافت القدرة الإنتاجية لشركة شاومي إلى ما يقرب من 85٪ من المستوى التشغيلي ما قبل الوباء، مما ساعدها على تلبية الطلب القوي، حيث حققت طرازات هاتف Redmi 9 أداءً جيدًا في كل من الهند والصين. كما أطلقت شركة شاومي العديد من الهواتف مثل هاتف Redmi K30 Ultra و MI 10 Ultra في الصين، مما جذب انتباه المستهلكين بشكل أكبر.

آبل تتراجع للمركز الرابع

تراجعت شحنات شركة آبل في الربع الثالث حيث شحنت الشركة 41.6 مليون جهاز ايفون بانخفاض 10.6٪ على أساس سنوي، مما وضع الشركة في المرتبة الرابعة لأول مرة بحصة سوقية بلغت 11.8٪. كان هذا الانخفاض متوقعًا ويعود بشكل أساسي إلى التأخير في إطلاق سلسلة iPhone 12 الجديدة، والتي عادة ما تكون في الربع الثالث. على الرغم من ذلك، حققت سلسلة ايفون 11 أداءً جيدًا بشكل استثنائي، حيث ساهمت بمعظم حجم شحنات شركة آبل، يليها جهاز SE. من المتوقع أن تنمو شحنات شركة آبل في المستقبل القريب مع طلب قوي مبكر على الهواتف الجديدة ايفون 12 وخاصة في الولايات المتحدة، على الرغم من نصائح خبراء التقنية للمستهلكين بشراء ايفون 11 بدلاً من ايفون 12.

فيفو تعود للمركز الخامس

شهد هذا الربع عودة شركة فيفو للمركز الخامس بعد نمو شحناتها 4.2٪ على أساس سنوي حيث بغت شحنات الشركة 31.5 مليون هاتف لتبلغ الحصة السوقية للشركة 8.9٪. وعلى الرغم من أن الشركة تحاول زيادة وجودها في الأسواق الأخرى، إلا أن الاعتماد الأساسي للشركة كان على السوقين الهندي و الصيني، فقد حققت الشركة نموًا هائلاً في الهند يقارب 30٪ على أساس سنوي بفضل هواتفها المنخفضة التكلفة والتي تقل عن 200 دولار أمريكي. أما في الصين، فلقد عززت العلامة التجارية مكانتها في السوق عبر سلسلة هواتفها S و iQOO و X، مما ساعد على استمرار وجودها القوي هناك.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

منصة الكترونية لنشر المقالات باللغة العربية. يسعى موقع فنجان الى اثراء المحتوى العربي على الانترنت و تشجيع الناس على القراءة

‫0 تعليق