الجمعة, ديسمبر 3, 2021
فنجانالحياة والمجتمعالشخصياتكيف تكون أنماط شخصيات MBTI في حالتها غير الصحية؟

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,016المعجبينإعجاب
10,047المتابعينتابع
194المتابعينتابع

كيف تكون أنماط شخصيات MBTI في حالتها غير الصحية؟

كيف تكون أنماط شخصيات MBTI في حالتها غير الصحية؟

دائمًا ما نصف أنماط شخصيات MBTI في حالتها الصحية والمثالية، فشخصية INFJ عطوفة، رحيمة وغامضة، وشخصية ESTJ قيادية، قوية، مسيطرة ومنطقية.

من المدهش معرفة صفات شخصيات MBTI الجيدة والمثالية، ولكن يمكن أن تُظهر بعض الأنماط صفات غير إيجابية، وخصوصًا إذا تم تهديدها بشكل من الأشكال، وشعرت بحاجة ضرورية وطارئة للدفاع عن نفسها.

شخصية ISTJ الغير صحية

عندما تشعر شخصية ISTJ بالتهديد وانعدام الأمان، ستُصبح شخصية شكاكة، مزعجة وكئيبة، ويمكن أن يُرافق تقلباتها النفسية أعراضًا جسدية مثل الصداع، القولون العصبي أو الغثيان.

غالبًا لا تُدرك شخصية ISTJ أنها تستخدم هذه الأساليب لحماية ذاتها، وتظهر بمظهر واثق بنفسه ولكنها في الوقت نفسه لا تُدرك أنها تميل للغطرسة، علاوة على أنها لا تدرك أنها تظهر بمظهر دكتاتوري.

شخصية ISFJ الغير صحية

عندما تدخل شخصية ISFJ في وضعها الغير صحي، تفقد ثقتها بذاتها وبمن حولها، وتميل للانتقاد بشكل كبير، يمكن أيضًا أن تصبح شخصية متذمرة، مزعجة، مرهقة ومدركة للعديد للأحاسيس الجسدية.

يمكن أن ينتج عن ذلك شعورها بالصداع، آلام في العضلات أو آلام في المعدة، وتحتاج إلى الراحة لفترة طويلة، كما أنها ستحاول رفضها.

كما تشعر هذه الشخصية بالخوف الشديد من التغييرات، ويمكن أيضًا تُصدر الكثير من الأحكام بشكل لا إرادي.

شخصية ESTJ الغير صحية

عندما تدخل شخصية ESTJ في طورها الغير صحي، تصبح شخصية محرجة، مزعجة، كثيرة الشكوى أو تشعر بالشفقة على ذاتها.

تميل أيضًا إلى تطوير وعي متزايد عن جسدها، ويمكن أن تشعر بآلام في المعدة، الصداع، والتوتر العضلي، ويمكن أن تستغل هذه الأمراض للتخلي عن المسؤوليات والتهرب من المسؤوليات.

إذا كانت هذه الشخصية في مستوى غير صحي للغاية يمكن أن تبدأ بالتقليل من شأن الآخرين، وخصوصًا الذين تراهم هذه الشخصية أشخاصًا ضعفاء أو كُسالى، ويمكن أن تتحول شخصية ESTJ إلى شخصية متنمرة ومؤذية للآخرين.

يمكن أيضًا أن تُطور هذه الشخصية ما يُعرف بعقدة الضحية، حيث يتصرفون وكأنهم الأشخاص الوحيدين في العالم الذين يعانون من معضلة ما.

شخصية ESFJ الغير صحية

في طورها الغير صحي تُصبح شخصية كثيرة الشكوى، وتُشفق كثيرًا على ذاتها، أو تحمي ذاتها بشكل مفرط، وينتج هذا عن إجهادهم.

وبذلك تطور هذه الشخصية تفكيرها الإنطوائي، ثم تتخلى عن بعض مسؤولياتها، وتحملها للآخرين، وتطلب منهم أيضًا الوقوف بجانبها وحمايتها بطريقة مفرطة.

يمكن أيضًا أن تدخل شخصية ESFJ الطور الغير صحي عندما تحاول حماية الأشخاص المهمين بالنسبة لها، وكل هذا يحدث دون إدراك منها.

شخصية ISTP الغير صحية

تميل هذه الشخصية في حالتها الغير صحية إلى أن تُصبح سريعة الغضب ومنعزلة بشكل خاص، كما أنها تُصبح أكثر انتقادًا للآخرين.

تصبح هذه الشخصية واثقة بأنها هي الوحيدة التي على صواب، وبأن الجميع مخطئ، وفي داخلها تبدأ بالشعور بأنها غير كافية أو مقيدة.

شخصية ISFP الغير صحية

تُصبح هذه الشخصية في حالتها الغير صحية عاطفية للغاية ومتهورة بطريقة واضحة، كما تشعر باستمرار بالحاجة إلى الإثارة أو الإنجاز، وتميل إلى الشعور بالملل بسرعة كبيرة.

تبدأ أيضًا بالشعور بأنها الوحيدة التي تحاول القيام بالأمور بشكل صحيح، بالإضافة إلأى شعورها بأنها لا تليق لهذا العالم، وتُطور لديها عقلية الضحية.

شخصية ESTP الغير صحية

تميل هذه الشخصية في حالتها الغير صحية إلى البحث عن الإثارة، الاندفاع، الغضب وتعنيف الآخرين جسديًا، كما أنها تميل إلأى اتخاذ قرارات جريئة للغاية لاختبار حدود قوتها.

تزداد الميول العدوانية لدى هذه الشخصية في حالتها الغير صحية، وتميل إلى ضرب الوسائد، الجدران أو كيس الملاكمة.

يمكن أيضًا أن تنغمس في الطعام أو بعض الأنشطة الأخرى إلى الحد الذي يسبب لها الضرر الجسدي، بالإضافة إلى محاولة فرض هيمنتها على الآخرين.

شخصية ESFP الغير صحية

تميل هذه الشخصية في حالتها الغير صحية أيضًا إلى الاندفاع والبحث عن الإثارة، بالإضافة إلى سرعة الغضب.

لذلك يمكن أن تبدأ بالمشاركة في نشاطات شديدة الخطورة، ويمكن أيضًا أن يزداد حس الفكاهة لديها بشكل مبالغ به، فترمي مجموعة من النكات الغير ملائمة في مكان أو وقت غير ملائم.

علاوة على ما سبق تتهور هذه الشخصية في حالتها الغير صحية وتبدأ بالعديد من المشاريع ولكن لا تُنهيها.

شخصية INTJ الغير صحية

تبدأ هذه الشخصية في حالتها الغير صحية بنسيان مشاعرها تمامًا، وتستعين فقط بالمبررات المنطقية لتجنب المواقف التي تشعرها بعدم الراحة.

ثم تبدأ بالسعي للكمال، واعتبار أن طريقتها هي الطريقة الوحيدة لفعل شيء ما، كما تميل إلى عدم الصبر وإلى انتقاد الآخرين بشكل جارح.

شخصية INFJ الغير صحية

تميل هذه الشخصية في طورها الغير صحي إلى عدم الصبر، والتصرف بشكل أكثر منطقية وبعيدًا عن العواطف تمامًا، بالإضافة إلى تفسير تصرفات الآخرين بطريقة سيئة، وافتراض أن الجميع سيء ولا يمكنه الفهم.

شخصية ENTJ الغير صحية

في حالتها الغير صحية تميل إلى فرض هيمنتها ومحاولة الظهور دائمًا بمظهر كامل، ويمكن أيضًا أن تتنمر على الآخرين بشكل يجعلهم يشعرون بعدم الكفاءة، وبذلك فهي ترضي مشاعرها الداخلية بأن لا أحد أفضل منها.

بالإضافة إلى ذلك تميل إلى اخفاء جميع مشاعر الضعف، حتى وإن كانت تشعر بذلك بالفعل.

تعرف على شخصية ENTJ.

شخصية ENFJ الغير صحية

عندما تفقد هذه الشخصية الشعور بالأمان وتدخل في الطور الغير صحي فإنها ستحاول إهانة أو انتقاد الآخرين، بالإضافة إلى قمع مشاعرها تمامًا، والتركيز فقط على المنطق والحقائق الغير شخصية.

ستكتسب أيضًا مشاعر تفاؤل سلبية، بحيث ستقنع نفسها بأن كل شيء على ما يرام وبعدم وجود أي مشاعر سلبية على الرغم من وجودها حقًا.

سترغب في الحصول على المديح من الآخرين ولكنها لن تطلب ذلك، وبالتالي ستبدأ بالشعور بأنها تغرق في مستنقع من السلبية، وسيؤثر هذا عليها وعلى محيطها.

شخصية INTP الغير صحية

تبدأ هذه الشخصية في حالتها الغير صحية بكتمان مشاعرها تمامًا، وتبرير جميع ما يحدث بشكل منطقي قدر الإمكان، وحتى المواقف التي لا يمكن تبريرها منطقيًا.

تميل إلى الانعزال التام، وتشعر بأنها إذا كانت بعيدة عن الآخرين ستتجنب الظهور بمظهر الغير كفؤ.

يُمكن أيضًا أن تميل إلى التركيز على تفاصيل كل شيئ محيط بها، مما يجعلها تُشبه الشخصيات الحسية الإنطوائية أكثر.

شخصية INFP الغير صحية

تبدأ هذه الشخصية في حالتها الغير صحية بقمع مشاعرها الخاصة تمامًا حتى تظهر بمظهر أكثر صلابة، ويمكن أيضًا أن تُسيء تفسير الآخرين وتظن أنها غير محبوبة أو غير مرغوبة.

مع مرور الوقت تبدأ هذه الشخصية بالشعور بأنها الوحيدة التي تدرك الشيء الصحيح، أو أنها الوحيدة التي تحاول التأثير بشكل جيد على العالم، مما يؤدي إلى عدم تسامحها مع الآخرين.

شخصية ENTP الغير صحية

تميل هذه الشخصية في هذه الحالة إلى انتقاد الآخرين والجدال معهم، وستحاول تبرير كل شيء بشكل منطقي، وحتى عاداتها السيئة.

سيكبر شعور انعدام الأمن الداخلي لديها، وستخاف من الفشل أكثر، مما يزيد من ضغطها الخارجي لمحاولة الظهور بشكل مثالي.

بالإضافة إلى ميلها إلى القفز من فكرة لأخرى، ولكنها ستستمر بالمحاولة في إنهاء كل مهامها.

شخصية ENFP الغير صحية

هي أيضًا في هذه المرحلة ستكتم مشاعرها تمامًا، وتصبح أكثر حدة في نقاشها حتى تثبت أفكارها وأصالتها.

ستظهر هذه الشخصية بمظهر القاضي بالنسبة للآخرين، وستصبح أكثر تجاهلًا لمشاعر الآخرين، علاوة على نمو الأفكار التي تخبرها بأنها الوحيدة التي تفهم الطريقة الصحيحة للقيام بالأمور.

تعرف على شخصية ENFP.

المرجع:

المقالة السابقةماذا تعني شهادة PHD
المقالة التاليةفوائد الزبادي على الريق

عن الكاتب:

بيلسان عماد
خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.
مقالات مشابهة