السبت, يناير 29, 2022
فنجانجمال وعنايةشد البطن بالليزر

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,983المعجبينإعجاب
10,083المتابعينتابع
194المتابعينتابع

شد البطن بالليزر

شد البطن بالليزر

انتشرت مؤخرًا معايير جمال موحدة بين كافة الناس ونجد الجميع يسعى للحصول عليها سواء كانوا رجالًا أم نساءً بمختلف الوسائل المتاحة.

ونجد أن عيادات التجميل مليئة بالمرضى الذين يسعون للحصول على تغييرات معينة في مظهرهم سواء كانت بسيطة أو كبيرة بهدف الحصول على الشكل والمظهر المثالي.

من ضمن هذه المعايير هناك معيار الحصول على جسد جميل متناسق خالي من الدهون الزائدة التي تعطي مظهرًا غير جميل للقوام.

لجأ الكثير من الناس الذين يعانون من الوزن الزائد إلى اتباع الحميات الغذائية والقيام بالتمارين الرياضية القاسية بهدف إنقاص وزنهم بأسرع طريقة ممكنة.

لكن بعد التخلص من الوزن الزائد ظهرت مشكلة جديدة وهي ترهل الجلد في مختلف مناطق الجسد وهي مشكلة شائعة يعاني منها الكثيرون.

هناك خيارات علاجية كثيرة لهذه المشكلة ولكنها في مجملها إجراءات باضعة جراحية تسبب ألم كبير للمريض بعد القيام بها.

ظهرت تقنية شد الجلد بالليزر “شد البطن بالليزر” لتكون الحل المناسب لهذه المشكلة لمن لا يرغب بإجراء الجراحة.

سنتحدث اليوم عن تقنية شد البطن بالليزر وفوائدها المختلفة إضافة إلى أضرارها المتوقعة.

ما هو شد البطن بالليزر؟

إن شد البطن بالليزر أو شد ترهلات البطن بالليزر يتم من خلال توجيه نوع معين من الأشعة الضوئية المركزة بطول موجي محدد إلى علامات التمدد الظاهرة على الجلد.

تقوم هذه الأشعة الضوئية بتحفيز نمو خيوط جديدة من الكولاجين والإيلاستين الذين يلعبان دور رئيسي في شد الجلد والترهلات الظاهرة عليه.

ويمكن القول أن علامات التمدد الحمراء أو الوردية على الجلد تعد أسهل في الإزالة من العلامات البيضاء حيث يدل اللون الوردي الموجود على الأوعية الدموية التي لا تزال تحاول أن تصلح الضرر الموجود.

يمكن القول أن شد البطن بالليزر هو طريقة غير جراحية نستطيع من خلالها أن نزيل العيوب الموجودة ونجدد البشرة، وأيضًا إعطاء مظهر مشدود للبطن.

نحصل في النهاية على مظهر لبطن مشدود خالي من علامات التمدد وغير مترهل أي سيختفي مظهر تدلي جلد البطن بشكل كامل.

لا يوجد ظهور لندبات ما بعد الجراحة وستمتلك الأنسجة مرونة أكبر.

أسباب ترهل الجلد العامة

ليس البطن وحده هو من يصاب بالتمدد والترهل نتيجة الوزن الزائد وغيرها من الأسباب، قد نعاني من هذه المشكلة في أي منطقة من الجسم ويكون السبب عائد إلى:

  • فقدان الوزن السريع.
  • فقدان كمية كبيرة من الوزن.
  • القيام بجراحة تكبير الثدي وبالتالي ستنتشر علامات التمدد في المنطقة.
  • طفرة ما في أحد مورثات الجسم خلال فترة النمو.
  • حالة مرضية ما مثل متلازمة مارفان التي تسبب انخفاض مستوى المرونة في أنسجة الجسم كلها.
  • الحمل والولادة والتغيرات الهرمونية والجسدية المرافقة.
  • نمو العضلات الكبير خلال فترة قصيرة.
  • استخدام الكورتيكوستيرويدات الموضعة لحل بعض الاضطرابات الوراثية.

هناك بعض المنتجات مثل الكريمات والمراهم التي تعالج علامات التمدد وتساعد في شد الجلد ولكنها تبقى ذات فعالية منخفضة مقارنة مع الشد الجراحي أو عن طريق شد البطن بالليزر.

آلية شد البطن بالليزر

في مثل هذا النوع من العمليات يتم استخدام نبضات قوية من ضوء الليزر وتقنية حديثة تسمى فراكيل اسكليبيون وهي لا تتطلب القيام بالتخدير العام ومناسبة بشكل ممتاز لكل أنواع البشرة.

يتم من خلال الليزر التحكم في حرارة الأدمة وبالتالي سيتم الضغط على ألياف الكولاجين الموجودة مما يكسبها شكل أكثر مرونة.

يتم إخضاع المنطقة التي يتم شدها بواسطة الليزر من البطن إلى أشعة بحجم 100 ميكرون ويتم تقسيم الجلد إلى مناطق مختلفة تتلقى كميات مقسمة من الأشعة.

من خلال هذه الآلية تتكسر الدهون بشكل فعال بدون إلحاق الأذية بالأدمة أو إصابة الجلد بأي حروق.

ميزات شد البطن بالليزر

يعتبر شد البطن عن طريق الليزر طريقة مناسبة لمن يريدون تجنب الجراحة وآثارها الخطيرة والمؤلمة المترتبة عليها.

نذكر من أهم المميزات التي توفرها هذه الطريقة:

  • تخفي آثار التصبغات المختلفة مثل النمش وغيرها من البقع.
  • تشد البطن وتكسبه شكل جذاب مسطح.
  • طريقة آمنة وفعالة جدًا بالنسبة لغيرها من الطرق والخيارات الطبية.
  • لا تسبب أي ندوب أو جروح على السطح الخارجي للجلد.
  • لا تتطلب وقت سريع للشفاء من آثار العملية.
  • تحفز على تصنيع الكولاجين بكثافة مما يبطأ عملية الشيخوخة بشكل أكبر.
  • يحسن الحالة العامة لجلد البطن بشكل عام.
  • لا يسبب أي تضرر أو أذية للجلد والبشرة.

مضادات استطباب شد البطن بالليزر

هناك بعض الحالات التي لا يجب فيها أن يسمح الطبيب بإجراء شد بطن باستخدام الليزر بسبب موانع طبية وهي :

  • عند المرضى المصابين بمرض السكري.
  • النساء الحوامل أو المرضعات.
  • للمرضى المصابين بالأورام.
  • وجود حساسية قوية للشمس والضوء عمومًا.
  • أمراض الجلد المختلفة في مراحلها القوية والحادة.
  • إصابة المريض بحروق الشمس الشديدة الحديثة.
  • في حال استخدام المريض الأجهزة المزيلة للرجفان وأجهزة تنظيم ضربات القلب.

معلومات يجب أن تعرفها عن شد البطن بالليزر

  • يعتمد عدد الجلسات على كمية الجلد المترهلة وبالطبع حالة المريض العامة.
  • يتم استخدام مخدر موضعي في المنطقة المستهدفة ولا يتم عادة اللجوء إلى تخدير عام.
  • يجب استشارة طبيب مختص وأخذ موافقته قبل البدء بالجلسات استنادًا على التاريخ الصحي والأدوية التي سبق وتناولها المريض.
  • لا ينصح باستخدامه بالنسبة للمرضى الذين يمتلكون بشرة داكنة حيث قد تسبب حالة من فرط التصبغ.
  • تخف الترهلات بشكل متزايد خلال الجلسات بشكل واضح وفعال.
  • قد يظهر القليل من الاحمرار والتورم البسيط على المنطقة بعد الانتهاء من الجلسة وستختفي هذه الآثار خلال يومين أو أقل.

في النهاية نود أن ننوه إلى أن فعالية شد البطن بالليزر ليست كاملة مئة في المئة حيث أن الترهلات لن تختفي بشكل كامل ولكنها ستقل بشكل ملحوظ.

هكذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا لليوم نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم معلومات مفيدة وقيمة.

عن الكاتب:

ديمة عبدو
طالبة طب أسنان ومحبة للقراءة
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا