الإثنين, ديسمبر 6, 2021
فنجانحيوانات ونباتاتطرق زراعة الطماطم في المنزل

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,011المعجبينإعجاب
10,026المتابعينتابع
194المتابعينتابع

طرق زراعة الطماطم في المنزل

مقدمة عن طرق زراعة الطماطم في المنزل

تعتبر الطماطم من الخضار التي تزرع وتستهلك بكثرة حول العالم، تنتمي إلى نباتات الفصيلة الباذنجانية، وتعود أصولها إلى قارة أمريكا حيث كانت تعتبر من النباتات السامة. وبعد أن تعرف عليها الإنسان واستخدمها في غذائه انتشرت في جميع أنحاء العالم.

تتمتع الطماطم بمذاق لذيذ وقيمة غذائية عالية حيث أنها غنية بالمعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة، وهي تؤكل نيئة أو مطبوخة وتدخل في وصفات السلطات والشوربات، وتعتبر مكون رئيسي في معظم المطابخ العالمية.

القيمة الغذائية لنبات الطماطم:

يبلغ عدد السعرات الحرارية للحبة المتوسطة من الطماطم 22 سعرة حرارية، وهي:

  • تحتوي 1غ بروتين، و4، 8 كربوهيدرات إضافة إلى 1.5 غ ألياف لذلك تدخل في الحمية الغذائية لإنقاص الوزن حيث تساعد على الإحساس بالشبع دون أن تزيد السعرات الحرارية المضافة.
  • الطماطم غنية بمضادات الأكسدة التي تقي الجسم من الجذور الحرة وتؤخر الشيخوخة وتساعد على علاج السرطان.
  • تحتوي اللوتين والليكوبين وفيتامين A لذلك فهي تحمي العين.
  • تتوافر في ثمرة الطماطم مجموعة فيتامينات B لذلك تعتبر مناسبة لمرضى السكري.
  • تحتوي الطماطم على فيتامين C وهو ضروري لرفع مناعة ودعم أنسجة الجسم.
  • يساعد الليكوبين على تقليل ارتفاع ضغط الدم والحد من ارتفاع الكوليسترول.

طرق زراعة الطماطم في المنزل:

تزرع الطماطم ضمن أصص كبيرة أو في حديقة المنزل بطرق متعددة نذكر منها:

زراعة الطماطم عن طريق البذور:

تستخدم في هذه الطريقة بذور الطماطم لزراعة النبات، حيث تستخرج البذور من حبات الطماطم الناضجة بواسطة السكين ثم تغسل لإزالة المواد العالقة والمادة اللزجة المغلفة للبذرة، ثم تترك البذور منقوعة بالماء تحت أشعة الشمس مدة يوم أو يومين بعدها تجفف على مناديل ورقية وتوضع في مكان مكشوف حتى تجف وتصبح جاهزة للزراعة. ويتم ذلك عن طريق:

  • نجهز أواني صغيرة الحجم وتملأ بالتراب العضوي بحجم مناسب.
  • نغرس البذور على مقربة من سطح التربة ونضعها على حافذة النافذة.
  • يتم إبقاء حرارة التربة بدرجة معتدلة أقل من 20 درجة مئوية مع وجود ضوء شمس بتوقيت كافي لنمو الشتلات.
  • تنقل الشتلات بعد وصولها إلى طول 9سم وبعد بدء تفتح الزهور فيها وتوضع في أوعية أو أكياس زراعية بقطر 40 – 50 سم.
  • توضع الشتلات خارج المنزل تحت أشعة الشمس.
  • عند وصول الشتلات إلى طول 25 سم تنقل إلى الأرض المعدة للزراعة حيث تزرع ويتم وضع دعامات في حال كانت الطماطم من النوع المتسلق.

 زراعة الطماطم عن طريق التشتيل:

تتم هذه الطريقة من الزراعة عن طريق شراء شتلات جاهزة من المشتل والأماكن المخصصة وزراعتها في التربة، وتتم عن طريق الخطوات التالية:

  • اختيار الشتلات المتين الصلبة والعمودي والمعتدلة الطول حيث يفضل أن يتراوح طولها بين 15 – 20 سم، وتمتلك أوراق خضراء مشرقة.
  • يجب أن تبعد حفر الزراعة بين 60 – 90 سم وذلك للسماح للشتلات بالنمو بحرية دون اكتظاظ يعيقها.
  • نزيل الكيس أو الوعاء الذي يحوي الشتلة.
  • نغرس شتلات الطماطم في الحفر المجهزة بحيث تنغرس الجذور في التربة وظهر الأوراق فوقها.
  • بعد الانتهاء نقوم بسقاية الشتلات بالماء ويفضل وضع محلول مخفف من السماد الفسفوري وذلك لضمان النمو السريع للأوراق وإنتاج أفضل الثمار.

حصاد ثمار الطماطم:

يتم الحصاد عند نضج الثمار واكتسابها اللون الأحمر الغني، ويتم ذلك طيلة موسم إثمار الطماطم.

في نهاية موسم الإثمار يجب قطف كافة حبات الطماطم الناضجة وغير الناضجة قبل نزع الشتلات، حيث توضع الطماطم غير الناضجة في مكان دافئ ومظلم حتى تنضج، ويتم تسريع عملية إنضاج الطماطم عن طريق وضع بضع حبات من الموز أو التفاح معها.

العوامل التي تساعد على إنجاح زراعة الطماطم في المنزل:

ككل الزراعات تحتاج زراعة الطماطم إلى عوامل مساعدة لزيادة نموها وإعطائها محصولًا أفضل، تتضمن هذه العوامل:

نوع الشتلات:

حيث أن بعض الشتلات لا تتجاوز طول 25 سم وبعضها الآخر ينمو لأكثر من 7 أمتار لذلك فإن اختيار النوع المناسب للحديقة يسهم في نجاح عملية الزراعة، من المهم أن يتم دراسة مساحة الزراعة والإمكانيات المتاحة، وأن تراعى كل العوامل المطلوبة عند اختيار الشتلات، كما يؤخذ الزمن بعين الاعتبار حيث تثمر بعض الشتلات بعد أقل من شهرين بينما يحتاج البعض الآخر ما يقارب الثلاثة أشهر حتى تعطي أول الثمار.

توفير المناخ المناسب:

لا نستطيع زراعة الطماطم في أي مناخ، حيث أنها تنمو عادة في درجات حرارة معتدلة، وهي تحتاج 6 – 8 ساعات من الشمس يوميًا. لذلك يجب البدء بزراعة الطماطم عندما تزيد درجة حرارة الطقس عن 10 درجات مئوية. وتعتبر أفضل درجة حرارة للإزهار والإثمار هي بين 25 – 30 مئوية.

ويجب الأخذ يعين الاعتبار أن تفاوت درجات الحرارة يضعف الشتلات ويقلل الإنتاج.

يفضل زراعة الطماطم في أواخر فصل الربيع وبداية الصيف ويتم جني المحصول في الصيف والخريف.

التربة المناسبة:

تحتاج نبتة الطماطم لكي تنمو وتنتج ثمارًا جيدة إلى تربة خصبة، لهذا الغرض تتم إضافة الأسمدة والمواد العضوية إلى التربة ويفضل قبل أسبوعين من بدء الزراعة، وينصح بتسميد الشتلة فور ظهور الأوراق وذلك عن طريق استخدام سماد قابل للذوبان في الماء وتتم السقاية به أو رشه على التربة مرة إلى مرتان أسبوعيًا.

الري المناسب:

تحتاج شتلات الطماطم إلى الري الكافي والمنتظم خصوصًا في بداية زراعتها، ويجب الحفاظ على مستوى رطوبة التربة بحدود معقولة من أجل تقليل تعفن الجذور ويفضل لهذه الغاية استخدام نظام الري الثابت أو الري بالتنقيط.

إرشادات خاصة:

يجب ترك مسافة مناسبة بين الشتلات وذلك من شأنه أن يسمح للأوراق بالنمو بشكل جيد، كما يجب إزالة الأوراق السفلية القريبة من الجذر عندما يصبح طول النبتة مناسبًا لأن هذه الأوراق تزيد احتمالية نمو الفطريات.

كما تضاف نشارة الخشب فوق التربة لزيادة قدرتها على الاحتفاظ بالمياه والمواد المغذية.

للزراعة المثالية يفضل أن تكون التربة خالية من المبيدات وتكون بدرجة حموضة 6.2 – 6.8 أي مائلة إلى الحامضية.

في النهاية نذكر أن الطماطم من الخضروات السهلة الزراعة وهي غير مكلفة وتحتاج شروطًا بسيطة من الدفء وأشعة الشمس للنمو السوي والإثمار الجيد.

عن الكاتب:

الصيدلانية سوزي مطرجي
سوزي مطرجي كاتبة من سوريا، حاصلة على إجازة في الصيدلة و الكيمياء الصيدلانية قارئة نهمة و أعد الكتابة هواية ترقى لمرتبة الشغف كاتبة لدى عدة مواقع
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا