10 عادات يتبعها المليونير في حياته

10 عادات يتبعها المليونير في حياته

لابدَّ لكَ أن تسائلتَ يوماً ما عن سبب نجاح بعض الأشخاص في العالم وامتلاكهم الكثير منَ الثروات والمال {كأيلون ماسك، مارك زوكربيرغ ، جيف بيزوس، بيل غيتس} وغيرهم من أغنياء العالم،.

لابدَّ لكَ أن تسائلتَ يوماً ما عن سبب نجاح بعض الأشخاص في العالم وامتلاكهم الكثير منَ الثروات والمال {كأيلون ماسك، مارك زوكربيرغ ، جيف بيزوس، بيل غيتس} وغيرهم من أغنياء العالم، نوّد القول أنَ جميع الأشخاص يمتلكون الوقت نفسه وهوَ 24 ساعة فقط ويشتركون في وجود العقل والتفكير فيما بينهم، ولكن طريقة الاختلاف بينَ الأغنياء والفقراء هيَ طريقة تفكير الغني وتخطيطه لليوم بأكمله، فالغني يُحاول استثمار كل دقيقة مقارنةً بالشخص العادي الذي يعمل على تضييع وقته في أشياء لا تعود لهُ بأيّة فائدة، فما هيَ أهم عادات يتبعها المليونير في حياته؟

عقلية المليونير

10 عادات يتبعها المليونير في حياته

صديقي القارئ،، نُقدّم لكَ في هذا المقال أبرز 10 عادات يتبعها المليونير لتتعرّف على عقلية المليونير وعاداته اليومية:

1. الادخار الشهري:

من أهم عادات يتبعها المليونير الادخار شهرياً من راتبه حتى وهوَ مليونير ولا يحتاج إلى المال!

فهذه العادة متواجدة لديه منذُ القدم وقد اعتادَ عليها في ادخار جزء من أمواله ووضعها في حسابه البنكي ومن ثمَ استثمارها على عكس الشخص العادي الذي يقوم باستلام راتبه -حتى لو كانَ مرتفعاً- ويعمل على شراء العديد منَ الأشياء غير الضرورية ويُنفق أمواله لحظة استلام راتبه،

مما يجعلهُ فقيراً في نهاية الشهر ولا يملك أي مردود مالي، فالإنسان يتعرّض للكثير منَ المواقف الحياتية التي يحتاج فيها إلى المال لذلك حاول الادّخار قدر ما أمكن ولا تستهين بالمبلغ الصغير فهذا المبلغ يُمكن تطوّيره معَ الوقت واستثماره ليعود عليكَ بالفائدة.

2. مصادر دخل متعددة:

في الواقع، أهم عادات يتبعها المليونير تجعلهُ يتعلم ويبحث عن مصادر دخل متعددة فبالتأكيد لا يعتمد على راتبه الوظيفي التقليدي الذي لا يُلبي رغبات واحتياجات طفل صغير في العديد منَ الدول.

فالشخص الثري يقوم بالبحث عن طرق زيادة الدخل ليزيد من أمواله، وبحسب ما أشارَ توماس كورلي في إحدى دراساته عن عقلية المليونير والأثرياء أنَ كل شخص منهم يمتلك بينَ 3 إلى 4 مصادر دخل، بالمقابل الشخص العادي يجد نفسهُ لا يملك أي مهارات وغير قادر على القيام بالاستثمار أو البحث عن مصادر دخل أخرى لذلك يستمر في وضعه الحالي متمسكاً في وظيفته التي يعمل فيها لصالح غيره.

3. الاستثمار في النفس:

إذا بحثنا عن أغنى رجال العالم نجد أنهم لا يضيعون دقيقة واحدة من أوقاتهم على أشياء غير مفيدة، فمخترع موقع Facebook على سبيل المثال لم يخترعه ليجلس طوال الوقت في التصفح بهِ والبدء بالدردشات معَ الأصدقاء بل قامَ باختراعه نتيجة الوقت والجهد والتعلم والاختبارات والتجربة خلالَ اليوم.

بالإضافة إلى ذلك، عقلية المليونير تجعلهُ يتبع هذه العادة اليومية وهيَ استثمار النفس في أشياء مفيدة كقراءة الكتب العلمية والاستماع إلى الأخبار وسماع البودكاست الصوتي في أوقات الفراغ أو الراديو، والتعلم وإتقان المهارات في العديد منَ المجالات المختلفة، فلا يكفي أن تكون بارعاً في مجالك فقط بل حاول القراءة واكتساب المعلومات لتكون مثقفاً في المجال السياسي والتكنولوجي والعلمي وغيرها.

في المقابل معظم الأشخاص العاديين يقضون أوقاتهم خلالَ اليوم على شبكة الإنترنت، الدردشات والنوم.

4. التخطيط والتنظيم:

التخطيط من أهم عادات يتبعها المليونير والثري، فهوَ يخطط خلالَ فترة المساء لليوم التالي ومن ثمَ التنظيم عبر وضع الأوقات لكل مهمة عليهِ تنفيذها، فهوَ يشعر أنَ الوقت من ذهب لديه ولا يُحاول تضييع أي ثانية دون الاستفادة منها لذلك يقوم بتقسيم مهامه إلى نقاط رئيسية ومن ثمَ تنظيمها في جدول أعماله اليومي ووضعها في جيبه لتذكر كل مهمة عندَ إنهاء المهمة الأخرى.

5. الاستثمار في الصحة:

في الواقع، 80% منَ الأشخاص الأثرياء في العالم يهتمون بصحتهم ويُمارسون التمرينات الرياضية لمدة 4 مرات في الأسبوع الواحد، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحيّ مليء بالخضراوات والفواكه والماء ويبتعدون عن كل ما هوَ سيء وضار بالصحة كالوجبات السريعة والسكريات.

من أهم عادات يتبعها المليونير تفكيره بأنَهُ لا يُمكنهُ النجاح والتغلب على الصعاب وزيادة دخله من دون صحته الجسدية والنفسية، لذلك العناية بالصحة من أهم العوامل التي تزيد منَ الثراء والنجاح، فهل لكَ أن تتخيل مركبة تعمل طوال 24 ساعة دون حاجتها للوقود، وهكذا الإنسان يحتاج إلى فترات راحة يومية لممارسة اليوغا والأنشطة البدنية ليستطيع الإنجاز وزيادة النجاح والثراء.

6. الإيجابية في التفكير:

إذا دخلتَ إلى عقل الشخص الثري ستجد الكثير منَ الأفكار الإيجابية والطموح والشغف والأمل بالحياة فهوَ لا يخاف منَ الفشل ويعتقد أنَ الفشل بداية النجاح فالإنسان لا يُمكن أن يستمر في النجاح، بل توجد العديد منَ العقبات التي تواجهه في مسيرة حياته.

في المقابل، معظم الأشخاص العاديين يُحاولون التذمر من وضعهم الاجتماعي والمادي وينظرون للحياة بنظرة تشاؤمية وسلبية تدفعهم للتخلي أحياناً عن طموحاتهم ومصيرهم الحتمي في هذه الحالة هوَ الفشل الأبدي.

7. التطلّع إلى المستقبل:

من أهم عادات يتبعها المليونير النسيان، أي بمعنى نسيان جميع أخطاء وهفوات الماضي والذكريات المؤلمة التي حدثت لهُ ويُحاول النظر إلى المستقبل فقط والعيش بالحاضر، وإذا قامَ بتذكرها لا يتذكر منها إلّا التجارب التي جعلت منهُ الشخص الذي عليه اليوم، فلو استمرَ في أخطاء الماضي والسماع إلى كلام الأشخاص المحيطين بهِ لم يكن مليونيراً في حاضره، أما بالنسبة للشخص العادي نجد أنَ الكثير منهم يُحاولون العيش في الماضي ولا يستطيعون التركيز في حاضرهم ومستقبلهم وبالتالي يجعل منهم أشخاص فاشلين في حياتهم المهنية والاجتماعية.

8. الصبر:

من أهم عادات يتبعها المليونير والأشخاص الأثرياء عادة اتباع هذه المقولة {لا تستعجل على رزقك} لذلك يمتلكون الصبر وخاصةً في بداياتهم فالصبر وعدم التهوّر يجعل منكَ إنساناً واعياً وفاهماً للأمور من حولك.

فنجد أنَ الكثير منَ الأشخاص العاديين يُريدون الوصول إلى الثراء خلال ليلة وضحاها، وهذا أمر خاطئ ففرحة الثراء تأتي منَ الصبر على الرزق وخوض العديد منَ التجارب للوصول إلى النجاح والطريق الصحيح.

9. عدم التبذير:

نجد الكثير منَ المليونيرية والأثرياء يرتدون ملابس عادية جداً ويتناولون أطعمة تقليدية فهم لا يهتمون بالمظاهر المادية، بل يُحاولون الادخار والاستثمار.

فالتبذير من عقلية الشخص العادي الذي يلهث وراءَ المظاهر والشهرة كشراء الملابس غالية الثمن أو الاقتراض فوقَ الراتب الشخصي لشراء سيارة ثمينة والتباهي بها أمامَ الأشخاص، فأهم عادات يتبعها المليونير بأن عقليتهم تختلف كُليّاً من هذه الناحية فهوَ لا يُهمه التباهي أمامَ الناس من حوله فهوَ يعمل لنفسه لا لإرضاء غيره.

10. العلاقات الاجتماعية الصحيّة:

الأثرياء يُحاولون الاقتراب منَ الأشخاص الأذكياء والناجحين في العالم، فهم يعتقدون أنهم يستمدون الطاقة الإيجابية من طموحاتهم وتفكيرهم ويبتعدون عن الأشخاص السلبيين ويُحاولون التخلص منهم وإخراجهم من حياتهم الشخصية، لذلك يُشير كورلي {أنَ مستوى نجاحك مرتبط بمن تقضي معهم معظم أوقاتك}.

كتب عن تحقيق الثراء

ما هيَ أفضل 5 كتب عن تحقيق الثراء؟

بالإضافة لأهم عادات يتبعها المليونير، نوّد أن نقدم لكَ أفضل 5 كتب ستنير طريقك نحوَ الريادة والثراء:

  1. كتاب فكر كيفَ تصبح غنياً Think and grow rich للكاتب {نابليون هيل}.
  2. كتاب أسرار عقل المليونير Secret of the million mind للكاتب {هارف إيكر}.
  3. كتاب مليونير في دقيقة واحدة The one minute millionaire للكتّاب {فيكتور هانسن ومارك هانسن}.
  4. كتاب المستثمر الذكي للكاتب {بنيامين غراهام}.
  5. كتاب أغنى رجل في بابل للكاتب رجل الأعمال الأمريكي {جورج صامويل كلاسون}.

عندما يمشي الكسل في الطريق فلا بدَّ أن يلحقه الفقر {إرنست همينغوي}، لذلك حاول النهوض من مكانك واكتشف شغفك في هذه الحياة وحاول أن تكتسب جميع الصفات التي يتبعها الأثرياء والمليونيرية في العالم، فلا يوجد شخص أذكى من شخص آخر، بل يوجد شخص استغلَّ أوقاته في العمل والتعلم وزيادة المهارات.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

تعليقات (0)

إغلاق