عادة كارثية يفعلها البعض قبلَ النوم

عادة كارثية
()

عادة كارثية يفعلها البعض قبلَ النوم

أدّى تطوّر التكنولوجيا في العصر الحديث إلى وجود الشاشات التلفزيونية والأجهزة الذكية في متناول كل شخص، والكثيرين يخلدون إلى النوم مباشرةً بعدَ إطفاء التلفاز والهواتف الذكية، ولكن لا يعلمون أنها منَ العادات الخاطئة والكارثية التي تضرّ بالإنسان.

وبحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرهُ موقع {هيلث} الطبيّ، أنَ النوم مباشرةً بعدَ إغلاق الهواتف والشاشات لهُ أثر سلبي على صحة الإنسان، فالضوء الأزرق الناتج عن التلفاز والهواتف يُؤثر على الشخص ويجعلهُ يُعاني منَ الأرق واضطرابات النوم بالإضافة إلى الشعور بالإجهاد.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ العديد منَ الدراسات أثبتت الآثار السلبية لهذه العادة فهي عادة كارثية، لذلك ينصح الأطباء بالابتعاد عنها فالضوء يُؤثر بشكلٍ كبير على الساعة الداخلية الموجودة في جسم الإنسان وهذا بدوره يُؤدي إلى فوضى في دورة النوم.

علاوة على ذلك، الضوء الأزرق يُسهم في رفع مستويات الكورتيزول الذي يجعل الشخص مستيقظاً وبالمقابل يعمل على تعطيل إنتاج هرمون الميلاتونين في الجسم المسؤول عن عملية النوم، ونوّد الإشارة إلى أنَ النوم بغرفة يتواجد بها التلفاز قد يُسبب خطورة على صحة الإنسان فيُشكّل خطراً لزيادة الوزن والإصابة بالسمنة.

لذلك ينصح الأطباء والخبراء في مجال الصحة بضرورة إغلاق جميع الشاشات والهواتف قبلَ الخلود إلى النوم بنحو ساعتين واستغلال الوقت الفارغ في المطالعة والقيام بالأشياء التي تؤدي إلى النوم الهادئ كممارسة اليوغا أو رياضة المشي.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق