عالم الفضاء الخارجي

عالم الفضاء الخارجي
()

عالم الفضاء الخارجي

العالم مليء بالأسرار والألغاز الغامضة التي لم يتم اكتشافها حتى هذه اللحظة، والفضاء يحتوي على الكثير منَ الأسرار التي لا نعلم عنها إلّا القليل بالرغم منَ التقدّم الهائل في مجال التكنولوجيا والمركبات الفضائية والرحلات الاستكشافية، كما أنَ معظم الأشخاص مهووسون بمعرفة عالم الفضاء الخارجي ومن ماذا يتكوّن؟ فالفضاء يحتوي على مليارات المجرات التي تحتوي على معلومات هائلة لم يتم اكتشافها بعد، وبالرغم منَ الأبحاث والتجارب التي أجريت في الوصول إلى الفضاء إلّا أنهُ لم يتم اكتشافه كونهُ كبير جداً وواسع ويضم آلاف الكواكب، فما هوَ الفضاء الخارجي؟ ومما يتكوّن؟ ومتى كانت أول رحلة فضائية بشرية؟ وما هيَ أبرز 10 حقائق عن عالم الفضاء الخارجي؟

عالم الفضاء الخارجي

صديقي القارئ،، نُقدّم لكَ في هذا المقال معلومات شاملة عن عالم الفضاء الخارجي:

ما هوَ الفضاء الخارجي؟

الفضاء ما هوَ إلّا عبارة عن الفراغ الموجود خارج نطاق الأرض، ولكنهُ ليسَ فارغاً كما يعتقد البعض بل يحتوي على الهيدروجين وجزيئات الهيليوم والإشعاعات الكهرومغناطيسية والغبار والأشعة الكونية والنيوترونات.

 ومنَ الجدير بالذكر أنهُ يبعد عن الأرض 100 كيلومتر عامودياً، ويُلاحظ البعض أنَ العديد من روّاد الفضاء لا يستطيعون التنفس بحرية كاملة كتنفسهم على سطح الأرض وهذا يعود إلى قلّة الأوكسجين الموجود في الفضاء فالغلاف الجوي المُحيط بالأرض يكون بعيداً جداً عن الفضاء لذلك التنفس يكون شبه مستحيلاً.

 كما أنَ لون الفضاء يكون مائلاً إلى اللون الأسود طوال الوقت على مدار 24 ساعة على عكس الأرض التي يكون فيها لون السماء أزرق، وهذا السبب يعود إلى تشتت الضوء الناتج عن جزيئات النايتروجين والأوكسجين.

 علاوة على ذلك الصوت لا ينتقل عبرَ الفضاء، ويتكوّن الفضاء أيضاً منَ النجوم والكواكب والمجرات والقمر والشمس والأقمار والثقوب السوداء والمذنبات والكويكبات والجسيمات ، كما أنَ الفيزيائي {شارل إدوار} هوَ من قامَ بتقدير درجة حرارة الفضاء الخارجي أي بين خمسة وستة كلفن.

الفضاء الخارجي

متى تمَ اكتشاف الفضاء؟

تعمقَ الإنسان في الأبحاث والدراسات التي تخص عالم الفضاء الخارجي بعدَ أول غزو للفضاء الخارجي في عام 1921 ومن بعدها بدأ العلماء والباحثين بدراسة عالم الفضاء الخارجي وأهم مكوّناته، كما تمَ افتتاح العديد منَ المراكز البحثية المختصة بعلوم الفضاء، وبالتأكيد مخرجي الأفلام والسينما لم يتجاهلوا هذا الحدث العظيم وبدأوا بإنتاج أفلامهم التي أثرت على العالم بشكلٍ كبير، ومن ثمَ بدأ الباحثين ورواد الفضاء بإطلاق الرحلات الاستكشافية إلى خارج كوكب الأرض للتعرّف على العالم المحيط بالأرض واكتشاف الكواكب الأخرى إذا كانت صالحة للعيش أم لا.

ماهوَ تاريخ أول رحلة بشرية إلى الفضاء؟

انطلقت أول رحلة بشرية إلى عالم الفضاء الخارجي في عام 1961 من قِبَل الاتحاد السوفيتي وكانَ رائد الفضاء {يوري غاغارين} موجوداً بها، وكانت مهمتها استكشاف عالم الفضاء الخارجي خارج كوكب الأرض، ولكن كانت المركبات بدائية الصنع وبدأت بالتطوّر حتى أصبحت تعمل بشكلٍ مستقل دون الحاجة إلى تدخل طاقم روّاد الفضاء كما كانت في السابق، ففي أول الرحلات كانَ يجب على الركاب تشغيل المركبة وقيادتها، ومنَ الجدير بالذكر أنَ المركبة الفضائية عبارة عن مركبة مأهولة برائد فضاء معَ العديد من زملائه قادرة إلى الخروج منَ الأرض والوصول إلى الفضاء الخارجي عبر صاروخ متين الصنع يعمل على إقلاعها.

كوكب الأرض

ما هيَ أبرز 10 حقائق عن الفضاء؟

توجد العديد منَ الحقائق التي كشفَ عنها روّاد الفضاء أثناءَ رحلاتهم الاستكشافية ومن أبرز هذه الحقائق هيَ:

1. توجد آلاف الكواكب في الفضاء الخارجي:

منَ المعروف أنَهُ توجد ثمانية كواكب فقط في المجموعة الشمسية، ولكن كشفَ العلماء والباحثين أنَهُ يوجد آلاف الكواكب الأخرى التي لم يتم اكتشافها بعد، والكواكب التي تمَ الكشف عنها ما هيَ إلّا كواكب غازية عملاقة.

2. الدموع لا تسقط في الفضاء:

أيضاً منَ الحقائق التي كشفَ عنها روّاد الفضاء أنهُ يُمكنكَ البكاء ولكن الدموع لن تسقط فتُصبح شبيهة بشكل الفقاعات التي تُحيط بعينيك، وهذا يعود إلى الفراغ الموجود في الفضاء الخالي منَ الوزن لذلك الدموع لا تتساقط بل تبدأ بالتسرب إلى الوجه والبدلة الفضائية حسب ما أشارَ أحد روّاد الفضاء {لوكا بارميتانو} في رحلته.

3. لون الشمس أبيض:

صحيح أنَ اللون الشائع للشمس هوَ الأصفر ولكن هذا اللون على سطح الأرض فقط وذلكَ بسبب طبقة الأتموسفير وهيَ طبقة من طبقات الغلاف الجوي، ولكن عندما تخرج إلى الفضاء تُلاحظ أنها تصدر العديد منَ ألوان الطيف المرئية واللون الأبيض هوَ لونها الرئيسي للشمس.

4. النجوم في الفضاء لا تعدّ:

بسبب الحجم الكبير لعالم الفضاء الخارجي لا يُمكن تحديد أعداد النجوم الموجودة بهِ أو التنبؤ بها، فعدد النجوم الحالي بشكلٍ تقريبي داخل مجرتنا فقط يصل إلى 400 مليار نجم، ولكن لا يُمكن تحديد أعداد النجوم بسبب كثرتها فتوجد البلايين منها في الفضاء.

5. رائحة الفضاء الغريبة:

رغمَ أنَ الكثير منَ الأشخاص عارضوا هذه الحقيقة ولكن بعض رؤّاد الفضاء أشاروا إلى أنَ للفضاء رائحة مميزة تُشبه رائحة اللحم المحروق، وقد أصدرت وكالة ناسا بناءً على ذلك عطر مميز برائحة الفضاء.

6. الثقب الأسود المرعب:

بحسب العديد منَ الباحثين وعلماء الفلك أشاروا إلى أنَ اقتراب أي نجم منَ الثقب الأسود سيعمل الثقب على ابتلاعه، وهذه الحقيقة أشارَ إليها العلماء بعدما قاموا بمراقبة نجم يدور حولَ هذا الثقب لمدة 20 عاماً ومن ثمَ اختفى بشكلٍ مُفاجئ داخل الثقب الأسود.

7. آثار الأقدام لن تختفي على سطح القمر:

أشارَ العلماء أيضاً أنَ آثار الأقدام لن تختفي أبداً وذلكَ لعدم وجود الرياح التي تُساعد على إخفائها.

8. مساحة كوكب بلوتو:

العديد منَ العلماء أشاروا أنَ كوكب بلوتو يُشكّل مساحة أصغر من مساحة الولايات المتحدة الأمريكية.

9. كوكب الزهرة أعلى حرارة من كواكب المجموعة الشمسية:

قد يعتقد البعض أنَ كوكب عطارد يُشكّل أعلى درجة حرارة ولكن الزهرة هوَ الأعلى في الحرارة مُقارنةً بينَ الكواكب الأخرى منَ المجموعة الشمسية. إقرأ أيضًا: ما حقيقة وجود حياة على كوكب الزهرة؟.

10. حجم الشمس كبير جداً:

بحسب ما أشارَ بعض العلماء أنَ حجم الشمس يفوق بمقدار 300 ألف مرة عن حجم الأرض. إقرأ أيضًا: ناسا تنشر أقرب صور التقطت للشمس على الإطلاق.

ما زالت الاكتشافات مستمرة حتى هذه اللحظة عن عالم الفضاء الخارجي، فدائماً يُحاول الباحثين والعلماء الكشف والدراسة عن حقيقة الكواكب الأخرى الموجودة في الفضاء وإذا كانت مأهولة للسكن وعن الأسرار الغامضة التي لم يتم اكتشافها بعد.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق