كيف يمكن علاج الصداع التوتري عند الأطفال؟

علاج الصداع التوتري
()

الصداع لا يقتصر على البالغين فقط، فالأطفال أحياناً يُعانون منَ الصداع التوتري المشهور جداً، ومنَ المُمكن أن يُسبب لهم بعض الآلام المُبرحة في الرأس مع تراجع تحصيلهم الدراسي وتغيبهم عن المدرسة بسببه، فكيفَ يُمكن علاج الصداع التوتري والتخفيف منهُ عندَ الأطفال؟

علاج الصداع التوتري عند الأطفال؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرهُ موقع Sky News الإخباري أنَ {جودرون جوسر} وهيَ طبيبة أعصاب، أشارت إلى أنَ الصداع التوتري الذي يُصيب الأطفال لهُ أسباب وعوامل تُساعد على شعور الطفل بهِ كالشد العضلي في الرقبة والكتف، التنمر المدرسي، قلّة الحركة، الاستخدام المُفرط للأجهزة الالكترونية.

ومنَ الجدير بالذكر، أنهُ عندَ شعور الطفل بهذا الصداع يُنصح باستشارة الطبيب المُختص إذا عانى منهُ لفترات طويلة، فمنَ المُمكن لهذا الصداع أن يمنع الطفل من ممارسة حياته بشكلٍ طبيعي كباقي الأطفال الآخرين.

علاوة على ذلك، يُنصح بضرورة استشارة الطبيب إذا شعرَ الطفل باضطرابات في الرؤية وعدم القدرة إلى النظر طويلاً للضوء والقيء والغثيان.

وعلينا بالذكر، أنهُ للتخلص والتخفيف منَ الصداع التوتري عندَ الطفل يُفضّل تسجيله في نادٍ رياضي والسماح لهُ بممارسة السباحة وركوب الدراجة والركض والمشي يومياً، وتعليمه رياضة التأمل مع ضرورة الحدّ من استخدامه للأجهزة الذكية وإبعادها عنه قدر الإمكان.  

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق