علاج فقر الدم عند الأطفال

8

علاج فقر الدم عند الأطفال

يعرف فقر الدم بأنه حالة انخفاض سلامة خلايا الدم في جسم الإنسان، تسبب هذه الحالة حدوث الأمراض والمشاكل الصحية وذلك بسبب احتواء الكريات الحمراء داخل الجسم على مادة الهيموجلوبين التي تنقل الأكسجين إلى أنحاء الجسم.

نذكر في مقالنا هذا أسباب حدوث فقر الدم للأطفال وطرق علاجه.

العوامل المساعدة لعلاج فقر الدم عند الأطفال

يتم بواسطة طبيب مختص تحديد الطرق التي تساعد على علاج فقر الدم عند الأطفال بعد الاستطلاع على عوامل معينة نذكر منها:

  • سن الطفل ومستوى الصحة المتعلقة به.
  • زيادة مستوى خطورة فقر الدم.
  • طبيعة نوع فقر الدم الذي يصيب الطفل.
  • الأسباب المؤدية للإصابة بفقر الدم.
  • مدى استيعاب قدرة الطفل على تحمل ألم العلاج.

علاج فقر الدم الناتج عن انخفاض مستوى الحديد في الجسم

في الغالب يتم معالجة فقر الدم الناتج عن نقص الحديد عند الأطفال بإعطاء مكملات الحديد الفموية التي تتوافر بشكل سائل (شراب-معلقات) أو صلب (مضغوطات-حبوب)، وتكمل الفائدة الحقيقية للمكملات عن طريق تناولها على الريق، ولكن قد يسبب ذلك اضطرابات هضمية مثل الغثيان ولتجنب ذلك ينصح بأخذ المكملات بعد تناول وجبة طعام خفيفة أو شرب عصائر غنية بفيتامين C مثل عصير البرتقال ولكن يفضل تجنب شرب أي شراب غير ذلك مثل: الحليب أو الشاي أو المشروبات الغنية بالكافيين، ويفضل تجنب أيضًا الأدوية والمتممات الغذائية الحاوية على الكلس، ومن الأمر الطبيعي وغير المخيف تغير لون براز الطفل الذي يتناول مكملات الحديد.

علاج فقر الدم بسبب انخفاض مستوى الفيتامينات

يعرف فقر الدم الناتج عن انخفاض مستوى الفيتامينات في الجسم أيضًا باسم فقر الدم الضخم الأرومات، وذلك بسبب تضخم حجم خلايا الدم أضعاف حجمها الأصلي وذلك يؤدي إلى حدوث مشاكل بطريقة عملها وشكلها أيضًا، وله نوعان الأول ناتج عن نقصان فيتامين ب12 والآخر ناتج عن نقصان حمض الفوليك.

فقر الدم النتاج عن نقص فيتامين ب12 يتم علاجه بمكملات فيتامين ب12 التي تؤخذ على شكل حقن عضلية أو وريدية أو تناول الطفل الأطعمة الغذائية الغنية بفيتامين ب12، ونجد تلك الأطعمة في اللحوم والمنتجات المشتقة من الحليب كالألبان والأجبان.

فقر الدم الناتج عن انخفاض حمض الفوليك فيتم استبداله بالمكملات الفموية الحاوية على حمض الفوليك مع استهداف تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل: فاكهة البرتقال والعصير الخاص به، والخضروات الخضراء وخاصة الورقية، والكبد والشعير والعدس والبازلاء والفاصولياء والخبز وغير ذلك من المنتجات في حال كانت غنية بحمض الفوليك.

علاج فقر الدم المنجلي عند الأطفال

يعتمد علاج فقر الدم المنجلي على نوعية الأعراض التي تصيب الطفل وأيضًا على المجمل الصحة والسن ومستوى شدة الإصابة، ويجب تنبيه الاشخاص إلى أهمية التشخيص في وقت باكر إذا أصيب بمرض فقر الدم المنجلي، وذلك من أجل تجنب أية مشاكل أو مضاعفات التي تحدث، ومن الطرق المتوفرة لعلاج فقر الدم المنجلي الطرق التالية:

  • المسكنات من أجل علاج نوبات الألم.
  • الحصول على كميات وافرة من المياه بما يقارب خمسة لترات من الماء.
  • تزويد الجسم بالسوائل عن طريقة الوريد مما يؤدي إلى السيطرة على نوبات الالم.
  • نقل الدم للعلاج من فقر الدم والألم وأيضًا لتجنب المضاعفات.
  • حمض الفوليك للحد من فقر الدم.

علاج فقر الدم اللاتنسجي عند الطفل

يعتمد علاج فقر الدم اللاتنسجي على نوع الأعراض التي تنشأ عند الطفل وكذلك مستوى خطورة الحالة وسن الطفل ومستوى صحته والسبب الرئيسي المسبب للآلام والمعاناة، فعلى سبيل المثال يوجد حالات خاصة لا تحتاج إلى استعمال أي أدوية، وفي حالات أخرى تتطلب أكثر من خيار للعلاج وتحدد عن طريق الطبيب المختص المشرف على المريض، ونذكر منها:

  • نقل الدم: ويتم استعمال هذا الخيار عند وجود نقص حاد في عدد خلايا الدم الحمراء عند الطفل، ووجب التنبيه أن عمليات نقل الدم يتم فيها نقل الصفائح الدموية وخلايا الدم الحمراء فقط وبشكل نادر جدًا يتم نقل خلايا الدم البيضاء.
  • الأدوية المثبطة للمناعة: يتم تشخيصها عند تسبب جهاز المناعة بخلل في نظام تدفق خلايا الدم الحمراء ويوجد علاجات أخرى مثل المضادات الحيوية وعوامل النمو.
  • زراعة نخاع العظم: ويكون اللجوء إليه في حالات نادرة جدًا.

يفضل تجنب شرب حليب البقر بكثرة والحد منه من أجل تجنب فقدان الحديد بسبب شربه. ومن الممكن أيضًا أن يجعل الطفل أقل اهتماما لتناول الأطعمة الأخرى التي قد تكون مصدرًا مهمًا للحديد، وقد يسبب شرب حليب الأبقار عند الأطفال الرضع إلى الحد من المخازن التي تخزن الحديد، وذلك لـ:

  • قلة مستوى الحديد في الحليب.
  • منع امتصاص الحديد.

ولهذه الأسباب، يفضل تجنب استعمال الحليب البقري الطبيعي والعادي للأطفال حتى سن العام الأول ويفضل تناول وجبات غنية بالحديد بدل ذلك من أجل حماية الأطفال من فقر الدم، في حال رفض الطفل لتناول الطعام الغني بالحديد فمن الأفضل مراجعة الطبيب المسؤول عنه وذلك لإعطائه المكملات الفموية الغنية بالحديد.

الأطعمة الغنية بالحديد

من المهم إعطاء الطفل أطعمة غنية بعنصر الحديد، يساعد الحليب وحبوب الإفطار المدعمة بالحديد في تزويد الطفل بالحديد اللازم له، ولكن يرجى التأكد من تناول الطفل الطعام الغني بالحديد بشكل كافي ومنتظم. ومن هذه الأطعمة الغنية بالحديد:

  • حبوب الإفطار المدعمة بالحديد.
  • الحبوب العادية.
  • اللحوم الحمراء.
  • صفار البيض.
  • العسل الأسود والزبيب.

ومن الجدير بالذكر أن الحديد المتواجد في اللحوم والدجاج والأسماك سهل الامتصاص على عكس الحديد الموجود في الأطعمة النباتية والمزودة بالحديد، تستطيع بعض تركيبات الطعام انقاص وخفض مستوى الحديد الموجود في الجسم والتي يمكن أن يمتصها مثل: شرب المشروبات الحاوية على الكافيين أو الشاي، بينما تساعد الأطعمة والمشروبات الحاوية على فيتامين C الجسم على امتصاص الحديد.

 وفي الختام ننوه أن فقر الدم لا يمكن منع الإصابة منه ولكن يمكنك حماية الأطفال من الإصابة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد وهو أكثر الأنواع الشائعة لفقر الدم وذلك باستعمال الوسائل وطرق الوقاية التي ذكرت في المقال، ولكن يفضل التحدث إلى الطبيب المختص قبل إتخاذ أي إجراء.