علماء الآثار يكتشفون مومياء غامضة عمرها 2000 عام بلسان ذهبي

مومياء غامضة
()

علماء آثار يكتشفون مومياء غامضة عمرها 2000 عام بلسان ذهبي

اكتشف علماء الآثار مومياء غامضة عمرها 2000 عام ذات لسان ذهبي في موقع مصري قديم يسمى معبد تابوزيريس ماجنا. وهي مدينة أسسها الفرعون بطليموس الثاني فيلادلفوس بين عامي 280 و 270 قبل الميلاد ويشير اسمها إلى “قبر أوزوريس العظيم”، والذي يحدده بلوتارخ بمعبد مصري في المدينة.

وبحسب التقرير الذي نشره موقع ماشبل نقلًا عن موقع Live Science، فإن فريق علماء الآثار بقيادة كاثلين مارتينيز. يشمل الفريق على علماء الآثار من مصر وجامعة سانتو دومينغو في جمهورية الدومينيكان. أصدرت وزارة الآثار المصرية بياناً توضخ فيه سبب وجود اللسان الذهبي للمومياء الغامضة. وبحسب البيان، فقد وضع المحنطون لسانهم الذهبي على المومياء للتأكد من أن الموتى يمكنهم التحدث في الآخرة.

قاد فريق علماء الآثار الدكتورة كاثلين مارتينيز، واكتشفوا المومياء ذات اللسان الذهبي في واحدة من 16 مقبرة في تابوزيريس ماجنا. وأما المدافن الخمسة عشر الأخرى التي تم اكتشافها يبلغ عمرها حوالي 2000 عام حيث شوهد إحدى المومياء يرتدي قناع الموت.

وبالحديث عن الاكتشافات الغريبة والمؤرخة، تم العثور على شجرة متحجرة نادرة بفروعها وجذورها سليمة، حتى بعد 20 مليون سنة. اكتشف العلماء اليونانيون الشجرة في جزيرة ليسبوس البركانية. وفقًا للبروفيسور نيكوس زوروس من متحف التاريخ الطبيعي للغابة المتحجرة في ليسبوس، فهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها رصد شجرة مثل هذه منذ أن بدأت عمليات التنقيب في عام 1995. وقد شوهدت الشجرة المتحجرة أثناء أعمال الطرق بالقرب من غابة قديمة تحجرت منذ ملايين السنين في جزيرة شرق البحر المتوسط.

إقرأ أيضًا: اكتشاف كوكب جديد شبيه بكوكب الأرض

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

منصة الكترونية لنشر المقالات باللغة العربية. يسعى موقع فنجان الى اثراء المحتوى العربي على الانترنت و تشجيع الناس على القراءة

‫0 تعليق

اترك تعليقاً