علماء يطورون علاجاً جديداً يؤخر الشيخوخة

علاجاً جديداً يؤخر الشيخوخة
()

علماء يطورون علاجاً جديداً يؤخر الشيخوخة

ما زالَ العلماء مستمرون في تطوير علاج جديد يؤخر الشيخوخة عندَ الإنسان، ومن أحدث الابتكارات العلاجيّة هيَ تطوير علاج جيني جديد على يد العلماء الصينين قد يحدث ثورة غير مسبوقة وذلكَ لتأخير الشيخوخة وتأثيراتها على البشر، فما هوَ هذا العلاج؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرهُ موقع Sky News الإخباري، أنَ هناك علماء يطورون علاجاً جديداً يؤخر الشيخوخة، فبعض العلماء الصينيون عملوا على تطوير هذا العلاج وقاموا بتجربته على الفئران وبعدَ مدة اكتشفوا أنَ هذه التجربة نجحت ومنحت بعض الفئران القدرة على العيش لفترة أطول.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ طريقة عمل هذا العلاج تتضمن تعطيل جين يسمى كات7، وهذا الجين يسهم في إصابة خلايا الإنسان بالشيخوخة ولذلك يعمل العلماء على تعطيله، وأشارت {تشو جينغ} وهيَ المشرفة على هذه الدراسة وطبيبة مختصة في طب الشيخوخة، أنَ العلاج ونتائجه كانت الأولى على مستوى العالم من نوعها.

علاوة على ذلك، أشارت أيضاً أنَ الفئران التي قام العلماء بالتجارب عليها أظهرت بعدَ حوالي 8 أشهر تحسناً في مظهرها وقوّة تشبثها وامتداد عمرها بنحو 25 بالمئة.

وأضافت هذه الطبيبة أنَ فريقها البحثي حدّدَ حوالي 100 جين من أصل 10 آلاف، وكانَ جين {كات 7} هوَ الأكثر فعاليّة في مساهمته لإصابة الخلايا بالشيخوخة، وهذا الجين يعتبر واحد من عشرات الآلاف منَ الجينات الموجودة ضمن خلايا الثدييات، وتمكّنَ الباحثون من تثبيطه في كبد الفئران وذلكَ عن طريق استخدام طريقة الناقل الفيروسي البطيء.

ونوّد الإشارة، أنه بالرغم من نجاح هذا العلاج على الفئران إلّا أنها ما زالت بعيدة عن الاستعداد للتجارب البشرية بحسب ما ذكرت تشو، وأضافت أنَ العلماء يعملوا على تطوير هذا العلاج ويحاولوا اكتشاف أشياء جديدة إضافية لتأخير الشيخوخة.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق