الإثنين, يناير 24, 2022
فنجانصحةفوائد التأمل الطبية

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,970المعجبينإعجاب
10,119المتابعينتابع
196المتابعينتابع

فوائد التأمل الطبية

ما هو التأمل؟

ما هي فوائد التأمل الطبية؟ التأمل هو حالة ذهنية تكون فيها على دراية بأفكارك ومشاعرك وعواطفك. عند ممارسة التأمل ،يجب أن تركز على فكرة أو شيء واحد للمساعدة في تصفية ذهنك وإبعاد المشتتات. يمكن القيام بذلك في أي مكان وفي أي وقت لأنه لا يتطلب أي معدات خاصة. سترغب في ممارسة هذه التقنية عدة مرات كل يوم لتحقيق أقصى استفادة منها.

فوائد التأمل الطبية

يقلل التأمل من التوتر ويزيد من الإنتاجية. يحسن التركيز والوعي الذاتي والوضوح العقلي. كما يقلل التأمل من القلق والاكتئاب وحتى الألم المزمن. عندما تبدأ في التأمل لأول مرة ،من الشائع أن تشعر بالتشتت أو التوتر بسبب عملية التركيز على تنفسك أو تفكيرك المركزي. لا تقلق بشأن هذا! سوف تتحسن في ذلك بالممارسة.

لقد ثبت أن للتأمل فوائد صحية عديدة. على الرغم من أن لهذه الممارسة جذورها في البوذية والهندوسية ،إلا أنها أصبحت الآن تمرينًا رئيسيًا يمكن لأي شخص القيام به. تشمل بعض الفوائد العظيمة تقليل مستويات التوتر وخفض ضغط الدم وتحسين الذاكرة. كما أنه يحسن التركيز والتركيز والوعي. يمكن ممارسة التأمل في أي مكان وفي أي وقت ولا يتطلب أي معدات أو ملابس خاصة – فقط جسمك وعقلك!

التأمل ممارسة قديمة أصبحت شائعة جدًا في السنوات الأخيرة. يمارسه أولئك الذين يرغبون في الاسترخاء وتقليل التوتر ،لكن أظهرت الدراسات أيضًا أنه يفيد الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية خطيرة. قد يساعد التأمل في علاج الاكتئاب والسمنة وحتى السرطان. يعتقد الخبراء أن التأمل يعمل لأنه يقلل من مستويات التوتر ويمنح الدماغ فرصة للراحة. هناك العديد من الطرق المختلفة للتأمل ،لذا يمكنك أن تجد شيئًا يناسب شخصيتك.

يساعد التأمل على تسكين الألم – فوائد التأمل الطبية!

صدرت الدراسة التالية في الولايات المتحدة توصي بتجنب تناول المسكنات. التفاصيل هنا.

وجدت دراسة علمية حديثة نشرت في مجلة علم الأعصاب أن التأمل قد يكون طريقة بديلة للتخلص من الألم والتخلص منه بدلاً من تناول المسكنات.

وبحسب الدراسة فإن حوالي 100 مليون أميركي يعانون من آلام مزمنة وهذا الألم يكلف البلاد أكثر من 600 مليار دولار سنويا.

أراد الباحثون إيجاد طريقة أخرى غير الأدوية لتقليل الألم ،لذلك قاموا بفحص قدرة التأمل على إنتاج المواد الأفيونية ،وبالتالي تقليل الألم.

اختبر الباحثون 78 متطوعًا يتمتعون بصحة جيدة ،وتم إعطاؤهم دواء يوقف عمل المواد الأفيونية التي تقلل الألم ومجموعتين أخريين: دواء وهمي (دواء مزيف) ومضاد للأفيون. قسم الباحثون المشاركين إلى أربع مجموعات لمدة أربعة أيام على النحو التالي:

  1. بعد أن تناولت المجموعة الأولى النالوكسون ،قاموا بالتأمل. ثم أخذوا النالوكسون.
  2. المجموعة الثانية تناولت النالوكسون فقط.
  3. المجموعة الثالثة: تأملت وأخذت حبة دواء وهمي.
  4. المجموعة الرابعة: لم يتأملوا وأخذوا دواءً وهمياً.

تعرض جزء من جلد المشاركين لحرارة عالية للغاية ووجدوا أن أولئك الذين تأملوا وأخذوا النالوكسون قللوا من آلامهم بنحو 24٪. اقترح الباحثون ،الذين أجروا هذه الدراسة ،أن الأشخاص من البلدان منخفضة الدخل ،وكذلك البلدان الغنية ذات الدخل الإجمالي المرتفع ،يجب أن يأخذوا دورات التأمل أو يتأملوا بمفردهم. يقترحون أن هذه البرامج ربما يمكن أن تساعد في تحسين الصحة

وأكد الباحثون أن النتائج مثيرة للاهتمام ،لأنها تعكس قدرة التأمل على تسكين الألم رغم عدم تناول المسكنات. لا يعمل الدواء من خلال نظام المواد الأفيونية في الجسم.

المجموعة الثالثة التي مارست التأمل وتناولت دواءً وهميًا قللت من الألم بنسبة 21٪ ،بينما زاد الألم لدى المشاركين الذين لم يتأملوا.

بعد هذه النتائج المثيرة ،يأمل فريق البحث الآن في العمل على تجربة أخرى بهدف التحقيق في تأثير التأمل على تخفيف الألم المزمن.

كيف تمارس التأمل من أجل فوائد التأمل الطبية؟

التأمل هو ممارسة لتدريب عقلك على البقاء في الوقت الحاضر وعدم الضياع في الأفكار حول الماضي أو المستقبل. يمكن أن يقوم به أي شخص. هناك العديد من أنواع التأمل المختلفة ،ولكن معظم أشكال التأمل تجعلك تركز على كلمة أو صوت أو عبارة واحدة. وتشمل هذه التأملات البوذية التبتية مثل اليقظة والتأمل الرحمة ،بالإضافة إلى المزيد من الأشكال العلمانية مثل التأمل القائم على المانترا من الهندوسية. مهما كان الأسلوب الذي تختار استخدامه ،هناك خطوات يجب أن تتخذها قبل وبعد كل جلسة يمكن أن تساعد في جعل تجربتك أكثر فعالية.

تأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم. هذا لأنه عندما تنام بشكل كافٍ ،ستتمكن من النوم بشكل أفضل في الليل. يجب عليك أيضًا التأكد من ضبط درجة حرارة غرفتك على النقطة المثالية للنوم. تأكد من أنها ليست شديدة السخونة ولا شديدة البرودة لأن هذا قد يؤدي إلى الأرق أو حتى يسبب الحمى. تجنب شرب الحليب قبل النوم مباشرة لأنه قد يسبب لك الإسهال الذي يمكن أن يزعج نمط نومك على المدى الطويل.

التأمل هو حالة من الاسترخاء تقوم فيها بتصفية ذهنك. يساعدك على التركيز ،وتمركز نفسك وإيجاد الهدوء داخل نفسك. هناك أنواع عديدة من التأمل. على سبيل المثال ،يقوم بعض الأشخاص بالتأمل أثناء جلوسهم أو الاستلقاء ،بينما يستخدم البعض الآخر الموسيقى كضوضاء في الخلفية أثناء ممارسة التأمل لمساعدتهم على التركيز على العملية المطروحة. يمكنك أيضًا ممارسة تقنيات التنفس البسيطة التي تتيح لك الاسترخاء وتركيز انتباهك على ما يحدث داخل جسمك بدلاً من التأثيرات الخارجية مثل الضوضاء أو الروائح من حولك. أهم شيء في ممارسة الوساطة هو أنها تشعر بالرضا عن الشخص الذي يقوم بذلك.

عن الكاتب:

فنجانhttps://funjaan.com/
منصة الكترونية لنشر المقالات باللغة العربية. يسعى موقع فنجان الى اثراء المحتوى العربي على الانترنت وتشجيع الناس على القراءة
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا