فوائد الثوم والبصل الغذائية والصحية

فوائد الثوم والبصل
()

فوائد الثوم والبصل.. أكثر من مجرد نكهة

يستخدم الثوم والبصل بكثرة كمواد غذائية أساسية في تحضير الطعام. ولكن هل تضيف هذه الخضروات أي فوائد صحية للطعام؟ أم أنها تستخدم فقط من أجل النكهة؟

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى تناول الفواكه والخضروات الملونة من أجل الحصول على مجموعة واسعة من الفيتامينات والمعادن معتقدين بأن الخضار باهتة اللون مثل البصل والثوم لا تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية، وأنها تستخدم بسبب النكهة التي تضيفها إلى الطعام. ولكن على الرغم من أنها قد لا تبدو كمخزن للعناصر الغذائية، إلا أن الخبراء يقولون إنها كذلك، فما هي فوائد الثوم والبصل؟!

فوائد الثوم والبصل الغذائية

يعتبر البصل بجميع ألوانه (بما في ذلك الأبيض) مصدر جيد لفيتامين سي والبيريدوكسين “فيتامين بي 6” والبوتاسيوم وحمض الفوليك “فيتامين بي 9″، بينما الثوم غني بفيتامين سي والبيريدوكسين “فيتامين بي 6” والثيامين “فيتامين بي 1” والبوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور والنحاس والمنغنيز. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر البصل والثوم طريقة ممتازة لإضافة نكهة إلى الطعام باستخدام مواد منخفضة السعرات الحرارية دون اللجوء إلى مكونات مثل الزبدة والملح.

وتحتوي شريحة واحدة كبيرة من البصل على 15 سعرة حرارية فقط، صفر كولسترول وتقريباً صفر دهون، وتحتوي أيضًا على:

  • 0.42 جرام من البروتين.
  • 0.65 جرام من الألياف.
  • 1.61 جرام من السكر.
  • 8.75 ملليغرام من الكالسيوم (0.9 بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها).
  • 11 ملليغرام من الفوسفور (1.1 بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها).
  • 55.5 ملليغرام من البوتاسيوم (1.6 بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها).
  • 2.81 ملليغرام من فيتامين سي (4.7 بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها).
  • 7.22 ميكروغرام من حمض الفوليك (1.8 بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها).

أما بالنسبة للثوم، فإن ثلاثة فصوص تحتوي على 13 سعرة حرارية فقط، صفر كولسترول وصفر دهون تقريبًا – 0.05 جرام على وجه الدقة، وتحتوي أيضًا على:

  • 0.57 جرام من البروتين.
  • 0.19 جرام من الألياف.
  • 0.09 جرام سكر.
  • 16.3 ملليغرام من الكالسيوم (1.6 بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها).
  • 13.8 ملليغرام من الفوسفور (1.4 بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها).
  • 36.1 ملليغرام من البوتاسيوم (1 بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها).
  • 1.28 ميكروغرام من السيلينيوم (1.8 بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها).
  • 2.81 ملليغرام من فيتامين سي (4.7 بالمائة الكمية اليومية الموصى بها).

ومن الجدير بالذكر أن قشور البصل لها نفس فوائد البصل إذا ما كان البصل عضوي وخالٍ منَ العلاجات الكيميائية، إليك 4 طرق لاستخدام قشور البصل في نظامك الغذائي في هذا المقال.

فوائد الثوم والبصل الصحيّة

تعتبر خضروات الفصيلة الثومية غنية بمركبات الكبريت العضوي، والتي تشير الأبحاث الأولية إلى أنها قد تكون مفيدة لخفض الكوليسترول وضغط الدم والمساعدة في الوقاية من الأمراض المزمنة بما في ذلك السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية. ولكن ليس من الواضح استفادت الجسم الفعلية لهذه المركبات بعد تناولها، خاصةً إذا تم طهي الأطعمة قبل تناولها. تشير بعض الأبحاث إلى أن الثوم النيء قد يوفر معظم الفوائد الصحيّة، لذلك ينصح بعض العلماء بترك الثوم المهروس أو المفروم لمدة 10 دقائق على الأقل قبل الطهي، للسماح بحدوث ردود الفعل المحفزة بالإنزيم قبل التحضير للاستفادة الكاملة من الفوائد الصحيّة.

تحتوي خضروات الفصيلة الثومية أيضًا على الفيتوكيميكال “مواد نباتية ثانوية أو كيميائيات نباتية” وهي مركبات كيميائية توجد طبيعيًا في مختلف الخضروات والفاكهة مثل الفلافونويد، ويمكن للمواد النباتية الثانوية أن تؤثر على العمليات الجسدية. تشير الأبحاث إلى أن الفيتوكيميكال، بما في ذلك تلك الموجودة في خضروات الفصيلة الثومية، قد تحسن من صحة جهاز المناعة وتقلل من خطر الإصابة بالسرطان عن طريق منع الالتهاب وتلف الخلايا وتلف الحمض النووي، وفقًا للمعهد الأمريكي لأبحاث السرطان. أشارت الدراسات أيضًا إلى أن الثوم والبصل لهما خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات.

فوائد الثوم والبصل الجمالية

فوائد الثوم والبصل الجمالية عديدة للبشرة والشعر وتشمل:

  • يحتوي البصل والثوم على العديد من الفيتامينات المهمة للغاية للوقاية من الأمراض الجلدية. كما تقي هذه الفيتامينات من الآثار الضارة للأشعة فوق البنفسجية.
  • تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في البصل والثوم على إزالة السموم من الجسم عن طريق طرد السموم من مجرى الدم. يؤدي هذا في النهاية إلى تنقية الجلد، وبالتالي منع خطر الإصابة بأي مشكلة جلدية.
  • تساعد المكونات مثل الكيرسيتين والفيتوكيميكال الأخرى الغنية بالكبريت الموجودة في البصل والثوم على مكافحة أضرار الجذور الحرة، وبالتالي تأخير ظهور علامات الشيخوخة.
  • يحتوي الثوم والبصل على مضادات للبكتيريا ومطهر ومضادات للالتهابات مما يساعد في تقليل الالتهابات ويمنع من انتشار البثور.
  • تساعد الفيتامينات وخاصة فيتامين سي الموجود في البصل والثوم، على تغذية البشرة، مما يجعلها صحية ومتوهجة، كما يعزز من إنتاج الكولاجين الذي يساعد على تحفيز نمو الشعر، إقرأ أيضًا: فوائد سيروم فيتامين سي للبشرة.
  • البصل مفيد أيضًا للشفتين. قد يساعد التطبيق المنتظم لعصير البصل على إزالة خلايا الجلد الميتة وتوفير شفاه ناعمة ونضرة.
  • يساعد عصير البصل في تسهيل إنتاج الكيراتين الذي يساعد في نمو الشعر.
  • للثوم خصائص مضادة للميكروبات تساعد على قتل الجراثيم والبكتيريا المسؤولة عن التسبب في تلف فروة الرأس والتي تمنع نمو الشعر بشكل أكبر.
  • يساعد وجود السيلينيوم في الثوم على تعزيز الدورة الدموية للحصول على أقصى قدر من التغذية.
  • يساعد الثوم على تطهير بصيلات الشعر ويقويها ويمنع الانسداد الذي يؤدي إلى تساقط الشعر.
  • يساعد الثوم على علاج مشاكل فروة الرأس ويعالج مشاكل مثل قشرة الرأس.

رأي الخبراء بفوائد الثوم والبصل

من الواضح أن خضروات الفصيلة الثومية بشكل عام مفيدة لصحة الأمعاء. هذا لأنها تحتوي على البريبايوتكس: مركبات تغذي الكائنات الدقيقة في الأطعمة المخمرة (المعروفة باسم البروبيوتيك). و كما تقول كارا هاربستريت، أخصائية تغذية مسجلة في مدينة كانساس من أنها “تساعد في الحفاظ على منطقة حيوية في الأمعاء”، وجدت مراجعة بحثية أجريت عام 2018 أن ألياف البريبايوتك، مثل تلك الموجودة في الثوم والبصل، قد تكون أفضل للأمعاء من الألياف الموجودة في بعض الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

تقول جيسيكا جونز وهي أخصائية تغذية مسجلة في كاليفورنيا: “إن دمج بعض الثوم والبصل في روتين الطهي اليومي لن يكون مفيدًا للخصائص الصحية التي تحتوي عليها فحسب، بل سيجعل وجباتك أكثر لذة ونأمل أن تجعلك أكثر حماسة بشأن تناول الأطعمة الصحيّة المغذية”.

الثوم والبصل في الطب القديم

يحتوي الثوم والبصل – وهما جزء من الفصيلة الثومية، والتي تضم أيضًا الكراث الأندلسي والكراث والثوم المعمر – على العديد من الخصائص الصحية التي غالبًا ما تعتبر أطعمة طبية، خاصة في تقاليد العلاج الشعبي في العديد من الثقافات مثل الطب الهندي القديم المعروف ب “الأيورفيدا”.

كما أشار تقرير نشره موقع BBC، من أن الثوم والبصل كان يستخدم كعلاج لالتهابات العين منذ ألف عام، وأعاد العلماء ابتكار هذا العلاج باستخدام البصل والثوم وجزء من معدة بقرة، وأكد العلماء أن هذا العلاج قد يكون مفتاح القضاء على الجراثيم المقاومة للمضادات الحيوية حيث يقضي العلاج تمامًا على المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين، والمعروفة باسم MRSA.

أضرار الثوم والبصل

وعلى الرغم من فوائد الثوم والبصل المذهلة، إلا أنه من التحذيرات المهمة إلى جانب التسبب برائحة الفم والجسم الكريهة أن البصل والثوم يحتويان على نسبة عالية من الفودماب. ومصطلح الفودماب يشير إلى الكربوهيدرات قصيرة السلسلة مثل السكريات والألياف والتي بالنسبة لبعض الناس، تمتص بشكل سيئ من قبل الأمعاء الدقيقة. وأشارت جيسيكا جونز أن تناول الكثير من الثوم والبصل يمكن أن يسبب اضطرابات معدية معوية للأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز الهضمي الحساسة أو حالات مثل متلازمة القولون العصبي وارتجاع الحمض، مما يؤدي إلى أعراض مثل الغازات والانتفاخ والإسهال والإمساك وأحيانًا القيء. حتى بودرة الثوم وبودرة البصل قد يسببان هذه الأعراض.

إذا لاحظت عدم ارتياح في الجهاز الهضمي بعد تناول البصل أو الثوم، فقد يكون من المفيد استشارة أخصائي تغذية مسجل لمعرفة ما إذا كانت لديك مشاكل مع الأغذية العالية من الفودماب، كما نصحت كارا هاربستريت. بالنسبة للأشخاص الذين لا يتحملون خضروات الفصيلة الثومية جيدًا، توصي جيسيكا جونز بالحصول على نكهة معززة من أشياء مثل زيت الزيتون المنقوع بالثوم.

كما قد يسبب تناول الثوم بأشكال معينة تداخلات مع بعض الأدوية، وفقًا لمركز Penn State Health Milton S. Hershey الطبي، فإن تناول الثوم قد يتفاعل مع الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات وأدوية ترقق الدم وأدوية فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز وحبوب منع الحمل وعدد قليل من الأدوية الأخرى. لذلك يجب التحدث مع الطبيب قبل تناول مكملات الثوم أو زيادة الكمية التي تتناولها حتى تكون آمنًا، أما تناول البصل فهو آمن حيث لا يتداخل مع الأدوية.

خلافًا لذلك، لا يوجد أي سبب للحد من استهلاك الثوم والبصل – على الأقل من الناحية التغذوية. تقول كارا هاربستريت: “إنه يضيف الكثير من النكهة لوجباتك، مما قد يعزز المتعة والرضا عن تجربة تناول الطعام، إذا كنت لا تتسرع للذهاب إلى اجتماع عمل أو تجلس قريبًا جدًا من شخص آخر، فليس هناك حقًا سبب لتقليل تناولك من الثوم والبصل.”

المراجع:

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

منصة الكترونية لنشر المقالات باللغة العربية. يسعى موقع فنجان الى اثراء المحتوى العربي على الانترنت و تشجيع الناس على القراءة

‫0 تعليق