فوائد الشوكولاتة الداكنة

فوائد الشوكولاتة الداكنة
()

فوائد الشوكولاتة الداكنة

يعشق معظم الأشخاص حول العالم الشوكولاتة، وتعد من المغريات التي يصعب تجنبها للحفاظ على حياة صحية، بالإضافة إلى إنقاص الوزن، ولكن تخيل معي أن العلماء كانوا قادرين على اكتشاف العديد من فوائد الشوكولاتة الداكنة تحديدًا.

تصنع الشوكولاتة الداكنة من بذور شجرة الكاكاو، وما يميزها عن الشوكولاتة الشائعة في كونها خالية من السكر، وهي مليئة بالعناصر الغذائية المذهلة كمضادات الأكسدة، وتقدم العديد من الفوائد الرائعة لجسم الإنسان.

أثبتت العديد من الدراسات الأخيرة أن الشكولاتة الداكنة يمكنها دعم العديد من وظائف الجسم، وتمتلك فوائد مبهرة، ولهذا السبب ستركز الفقرات الآتية على عدد من فوائد الشوكولاتة الداكنة والمثبتة علميًا.

غنية بالعناصر الغذائية

من فوائد الشوكولاتة الداكنة احتوائها على نسبة عالية من الكاكاو، وبالتالي فهي غنية بالعديد من العناصر الغذائية، حيث تحتوي الشوكولاتة الداكنة على كمية ممتازة من الألياف القابلة للذوبان والمحملة بالمعادن، وصرح العلماء باحتواء 100 جرام من الشوكولاتة الداكنة على الآتي:

  • من 70 إلى 85% من الكاكاو الخام.
  • 11 جرام من الألياف القابلة للذوبان.
  • 67% من حاجة الجسم اليومية من الحديد.
  • 58% من حاجة الجسم اليومية من المغنيسيوم.
  • 89% من حاجة الجسم اليومية من النحاس.
  • 98% من حاجة الجسم اليومية من المنغنيز.
  • كمية لا بأس بها من البوتاسيوم، الفسفور، الزنك والسلينيوم.
  • كمية ملائمة من الدهون الأحادية المشبعة، وكمية قليلة جدًا من الدهون المتعددة الغير مشبعة.
  • تحتوي الشوكولاتة الداكنة على المنبهات كالكافيين والثيوبرومين، ولكنها لا تساعد على النشاط بسبب أنها كميات ضئيلة جدًا.

ولكن في المقابل تعتبر 100 جرام من الشوكولاتة الداكنة كمية كبيرة بعض الشيء، ولا يجب تناول هذه الكمية الكبيرة يوميًا، حيث أنها تشكل حوالي 600 سعرة حرارية، ولكن في المقابل كمية قليلة جدًا من السكر.

لهذا السبب من الممكن تناول الشوكولاتة الداكنة باعتدال لاكتساب فوائدها والحفاظ على كمية السعرات الحرارية الموصى بها.

مصدر لمضادات الأكسدة

من فوائد مضادات الأكسدة أنها تساعد على محاربة الجذور الحرة في الجسم، وتؤدي هذه الجذور الحرة إلى العديد من المشاكل في الكبد، القلب والكلى، وقام العلماء بدراسة تأثير مضادات الأكسدة على الجذور الحرة، ونجحت مخبريًا في القضاء عليها.

تعتبر الشوكولاتة الداكنة من الأغذية الغنية بالمركبات العضوية الممتازة بيولوجيًا، وتشمل هذه المركبات مضادات الأكسدة كالبوليفينول والفلافانول، والعديد من مضادات الأكسدة الأخرى.

ومن المعلومات الجديرة بالذكر أن الشوكولاتة الداكنة تحتوي على مضادات أكسدة أكثر مقارنة بالفواكه الأخرى كالتوت أو العنب البري.

تحسين تدفق الدم وخفض ضغط الدم

من فوائد الشوكولاتة الداكنة أيضًا دورها الفعال في التحسين من تدفق الدم وخفض ضغط الدم، وهذا نتيجة احتوائها على مركبات الفلافانول، والتي تحفز الشرايين على إنتاج مركب أكسيد النيتريك (NO)، والذي يعمل على إرسال إشارات عصبية إلى الشرايين لتحفيزها على الاسترخاء، وبالتالي التقليل من ضغط الدم وتحسين كفاءة الدورة الدموية في أنحاء الجسم.

أظهرت العديد من الدراسات فعالية الشوكولاتة الداكنة في تحسين كفاءة الدورة الدموية وخفض ضغط الدم، ولكن في المقابل كان تأثيرها بسيطًا وغير ملحوظ.

أجريت أيضًا دراسة على المصابين بضغط الدم، ولم يلاحظ أي تأثير واضح للشوكولاتة الداكنة في هذه التجربة، وما زالت العديد من الدراسات مستمرة.

لا يعني هذا أن دور الشوكولاتة الداكنة في تحسين كفاءة الدورة الدموية وخفض ضغط الدم عبارة عن إشاعة، بل يعني أن تأثيرها طفيف وغير ملحوظ، ولكنها يمكن أن تساهم في دعم الخطط العلاجية الموصى بها.

التقليل من الكوليسترول الضار

من فوائد الشوكولاتة الداكنة التقليل من الكوليسترول الضار، ويرمز له بالرمز LDL، ويعني الدهون منخفضة الكثافة، ويعد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

يطلق على الكوليسترول النافع اسم الدهون مرتفعة الكثافة HDL، وإرتفاعه لا يعتبر خطيرًا في معظم الأحيان.

في دراسة خاضعة للرقابة، تم منح الشوكولاتة الداكنة إلى مجموعة من الرجال المصابين بارتفاع الكوليسترول الضار LDL، وانخفاض الكوليسترول النافع HDL، وأظهرت النتائج تحسنًا مذهلًا، حيث انخفضت نسبة الكوليسترول الضار LDL، وارتفعت نسبة الكوليسترول النافع HDL بشكل ملحوظ.

يكمن ضرر الكوليسترول الضار في كونه يتفاعل مع الجذور الحرة ويزيد من تأثيرها، وبالتالي يؤدي إلى تدمير العديد من أنسجة الجسم، بما يتضمن بطانة الشرايين.

وبالتالي يساهم الكوليسترول النافع HDL في دعم مضادات الأكسدة وحمايتها لتقوم بوظيفتها في مكافحة الجذور الحرة من دون أي معوقات.

من الجدير بالذكر أيضًا أن الشوكولاتة الداكنة تقلل من مقاومة الأنسولين، والذي يعد السبب الرئيسي للعديد من الحالات الصحية الخطيرة كأمراض القلب والسكري.

التقليل من مخاطر أمراض القلب

من فوائد الشوكولاتة الداكنة دورها الفعال في التقليل من مخاطر أمراض القلب، فكما ذكرت الفقرات السابقة تمتلك الشوكولاتة الداكنة العديد من مضادات الأكسدة، وتحميها من الكوليسترول الضار LDL.

أظهرت العديد من الدراسات على المدى الطويل تحسنًا جذريًا للعديد من الأشخاص الذين تناولوا الشوكولاتة الداكنة، ولوحظ انخفاض نسبة الكوليسترول الضار في دمهم.

أجريت دراسة أخرى على 470 رجلًا مسنًا، حيث تم منحهم نظام غذائي يحتوي على كمية معتدلة من الشوكولاتة الداكنة، ووجد انخفاض في خطر الإصابة في أمراض القلب لديهم بنسبة 50%.

أظهرت نتائج دراسة أخرى أن تناول قطعة صغيرة من الشوكولاتة الداكنة من مرتين إلى خمس مرات أسبوعيًا يمكنها أن تقلل من خطر الإصابة بالجلطات ومشاكل الشرايين بنسبة 32%، مقارنة مع المجموعة الضابطة التي لم تتناول الشوكولاتة الداكنة إطلاقًا.

وتستمر الدراسات المتعلقة بالشوكولاتة الداكنة، فأظهرت دراسة أخرى أن تناول الشوكولاتة الداكنة لخمس مرات أسبوعيًا تقريبًا يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 57%.

على الرغم من اختلاف نسب التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، ولكن تتفق جميعها على أن للشوكولاتة الداكنة دورًا لا يستهان به في التقليل من هذا الخطر في الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة.

الوقاية من الشمس

ربما يبدو هذا غريبًا بعض الشيء، ولكن الخبر الرائع هنا وخصوصًا للسيدات هو أن فوائد الشوكولاتة الداكنة تتضمن الوقاية من الشمس.

تحتوي الشوكولاتة الداكنة على العديد من المركبات الفعالة مثل الفلافونولات، والذي يحمي الجلد من أشعة الشمس عن طريق تحسين تدفق الدم إلى الجلد، بالإضافة إلى دعم البشرة وترطيبها.

أجريت دراسة على 30 شخصًا تم منحهم الشوكولاتة الداكنة بنسبة معتدلة، والتزموا بتناولها لمدة 12 أسبوعًا، وأظهرت النتيجة تضاعف نسبة مركبات الفلافونولات في أجسادهم.

فعلى سبيل المثال حين التخطيط للذهاب إلى رحلة على الشاطئ، يمكن تناول كمية من الشوكولاتة الداكنة في الأسابيع أو الأشهر التي تسبق الرحلة.

تحسين وظائف الدماغ

وتتضمن فوائد الشوكولاتة الداكنة أيضًا تحسين وظائف الدماغ، وهذا سيجعل الطلاب أكثر سعادة لوجود دعم لذيذ لهم في دراستهم.

أجريت دراسة على مجموعة من الأشخاص الأصحاء، حيث طلب منهم تناول الشوكولاتة الداكنة لخمسة أيام على التوالي، ولوحظ بعد القيام بالفحوصات اللازمة تحسن واضح في الدورة الدموية، وفي عملية تدفق الدم إلى الدماغ.

وهذا يعني أن للشوكولاتة الداكنة دور لا يستهان به في تحسن الوظائف الإدراكية، تعزيز القدرة على التركيز، التقليل من معدل النسيان، ومقاومة العديد من أمراض الدماغ الأخرى.

تجري في الفترة الحالية العديد من الأبحاث التي تدرس إمكانية استخدام الشوكولاتة الداكنة لتحسين الوظائف الإدراكية لدى كبار السن الذين يعانون من الإعاقات العقلية أو اللفظية.

في النهاية، تهدينا الطبيعة العديد من الهدايا المؤثرة، والشوكولاتة الداكنة المستخلصة من شجرة الكاكاو تعد واحدة من أجمل هذه الهدايا.

إقرأ أيضًا: هل الشوكولاتة الداكنة تحدّ منَ الشيخوخة المُبكرة؟

المرجع:

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً