فوائد الصبار الصحية والجمالية – الاستخدامات والأضرار

7

ما هو الصبار؟

الصبار هو نبات شوكي ينتمي إلى فصيلة الصباريات، يعيش في البيئة الصحراوية، موطنه الأصلي شمال إفريقيا، ويزرع في مختلف أنحاء العالم، ويتحمل ظروف الجفاف القاسية بسبب قدرته على تخزين المياه، وهو نبات لا يتحمل العيش في المناطق الباردة، فهو ينمو في درجة حرارة تزيد عن 12.5 ولا تقل عن 12.2 سيليوس، ولكنه قد يتعرض للحرق والتلف عند تعرضه لكميات كبيرة من أشعة الشمس دون حصوله على الماء الكافي.

يتكيف الصبار للعيش في البيئة الصحراوية من خلال عدة طرق، فالأنواع التي تعيش هناك لا تحتوي على أوراق لتقلل من نسبة تبخر الماء، لذلك يقوم الصبار بعملية التركيب الضوئي في الجذع الذي يغطيه مادة شمعية تساعد على انزلاق مياه الأمطار إلى الجذور، كما أن الصبار يحتوي على أشواك تحميه من أشعة الشمس وتمنع الحيوانات من تناوله، وللصبار شكل أسطواني يساعد على عدم تبخر الماء، وله جذور عميقة ومتفرعة تسمح بامتصاص كمية أكبر من الماء لتخزينها، حيث تخزن في الساق لاستخدامها في فترة الجفاف.

للصبار أنواع كثيرة تختلف بالشكل والحجم، وبعضها ينتج الثمار، ومنها ما له أزهار ملونة، ويعتبر الصبار من النباتات عديمة الساق أو قصيرة الساق، أوراقه عريضة مسننة ذات لون أخضر تحتوي على مواد كيميائية تفيد في العلاج، وتحتوي على مادة الجل الشفافة ومادة اللاتكس الصفراء اللون.

تحتوي أوراق الصبار على مادة هلامية تسمى بجل الصبار لها فوائد عديدة على صحة الإنسان، فهي تتكون من مركبات نشطة بيولوجيًا، مثل الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة القوية، وتستخدم في صناعة مستحضرات العناية بالشعر والبشرة، وتستخدم في الطب البديل لعلاج العديد من الأمراض كمرض السكري، ويستخدم كنبات الزينة.

استخدامات الصبار

لنبات الصبار العديد من الاستخدامات الطبية والتجميلية، ولكن ينصح باستشارة الطبيب عند تناول الصبار كدواء، ويستخدم النبات إما بتناول ثمار الصبار أو شرب عصيره أو كمكملات غذائية تباع في الصيدليات على شكل كبسولات، ونذكر من هذه الاستخدامات:

  • يستخدم لتسكين آلام المفاصل، ويتم ذلك بدهن جل الصبار على الجلد حتى يمتصه الجلد بفعالية.
  • يستخدم لتعزيز صحة البشرة والوقاية من التجاعيد بفضل احتوائه على فيتامين سي.
  • يساعد تناول عصير الصبار على التقليل من آلام الصدر.
  • يساعد شرب منقوع أوراق الصبار على تخفيض مستوى الكولسترول الضار في الدم.
  • يساعد تناول ملعقتين كبيرتين من عصير الصبار في اليوم على تخفيض مستوى السكر في الدم للمصابين بمرض السكري.
  • يستخدم لغسل الوجه من خلال وضع كمية صغيرة من الجل على الوجه مع التدليك بأطراف الأصابع بحركات دائرية، ويترك لعدة دقائق، ثم يشطف بالماء البارد.
  • يستخدم جل الصبار على الشعر بوضعه على كامل الشعر، أو بمزجه مع بعض الزيوت كزيت جوز الهند أو باستخدامه مع الشامبو أثناء الاستحمام.

فوائد الصبار

فوائد الصبار لتعزيز جهاز المناعة

يعمل نبات الصبار على محاربة البكتيريا المسببة للعدوى بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا والفيروسات، واحتوائه على مضادات الأكسدة القوية مثل مركبات البوليفينول التي تعمل مع مركبات الصبار الأخرى على تعزيز مناعة الجسم.

فوائد الصبار لالتئام الجروح

تعمل مستحضرات الصبار بفضل احتوائها على مضادات الأكسدة على تسريع شفاء الجروح وعلاج القروح وحروق الشمس، كما تساعد في علاج بعض الاضطرابات الجلدية، كالالتهابات وتهيج الجلد والحكة، وتعتبر فعالة في علاج لدغات الحشرات أيضًا.

فوائد الصبار لعلاج تقرحات الفم

يساعد الصبار في علاج تقرحات الفم، وتخفيف الآلام الناتجة عنها بفضل احتوائه على خصائص مضادة للفيروسات.

فوائد الصبار لصحة الأسنان والعظام

تحتوي ثمار الصبار على معدن الكالسيوم الذي يعزز صحة الأسنان والعظام، كما يعمل الصبار على تقليل ترسبات الأسنان ويحميها من التسوس من خلال قدرته على منع تراكم البلاك على الأسنان، كما يحمي اللثة من الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية عن طريق استخدامه كغسول للفم.

فوائد الصبار لتعزيز صحة الجهاز الهضمي

تعمل ثمار الصبار على تعزيز صحة الجهاز الهضمي بفضل احتوائها على الألياف التي تساعد الجسم في التخلص من الفضلات بسهولة أكبر، وبالتالي تقي من الإصابة بالإسهال والإمساك والغازات، كما تحمي الجهاز الهضمي من الإصابة بالأمراض الخطيرة كسرطان المعدة والقولون، ويقلل الصبار من الإصابة بمرض الارتجاع المعدي المريئي.

فوائد الصبار لتعزيز صحة القلب

يساعد تناول ثمار الصبار في الحفاظ على صحة القلب بفضل قدرته على خفض مستوى الكولسترول في الدم، واحتوائه على نسبة عالية من المعادن والألياف، حيث يعتبر البوتاسيوم الموجود في نبات الصبار من المعادن المهمة لصحة القلب.

فوائد الصبار لمرضى السكري

يعمل نبات الصبار على تخفيض مستوى السكر في الدم لأنه يعزز حساسية الجسم للأنسولين وبالتالي يفيد مرضى السكري من النوع الثاني.

فوائد الصبار للتخسيس

يفيد تناول ثمار الصبار في خسارة الوزن بفضل احتوائها على الألياف بنسبة عالية، الأمر الذي يعزز الشعور بالشبع لفترة طويلة.

فوائد الصبار للبشرة

يساعد دهن الجلد بجل الصبار أو المستحضرات المصنوعة منه على تحسين صحة الجلد وتأخير ظهور علامات تقدم العمر، وخصوصًا للبشرة الجافة، فهو مرطب رائع للبشرة ويفيد في علاج حب الشباب، وبعض الأمراض الجلدية الأخرى كالأكزيما والصدفية، كما تبين أن تناول جل الصبار عن طريق الفم يزيد من إنتاج الكولاجين بشكل فعال في الجسم، الأمر الذي يزيد من مرونة الجلد.

فوائد الصبار للشعر

يعزز جل الصبار من صحة الشعر ويمنحه الحيوية ويعالج الشعر التالف بفضل احتوائه على الفيتامينات والمعادن الأساسية كالحديد والزنك، كما يحتوي على الأحماض الأمينية التي تحفز نمو الشعر وتزيد من كثافته، ويستطيع الصبار بفضل خصائصه المضادة للالتهابات حماية فروة الرأس من البكتيريا المسببة لتساقط الشعر.

الأضرار والآثار الجانبية للصبار

يعتبر تناول الصبار أو استخدامه كعلاج آمنًا لمعظم الناس، إلا أن الإفراط في تناوله قد يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية، ونذكر منها:

  • قد يسبب تناول كميات كبيرة من ثمار الصبار بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي كالإمساك والغازات وتقلصات المعدة، لذلك ينصح بتجنب تناوله من قبل الأشخاص المصابين بالبواسير والتهاب القولون.
  • قد يسبب تناول مكملات الصبار لمدة طويلة إلى تلف الكبد.
  • قد يؤدي إلى خفض مستوى السكر إلى مستويات خطيرة في حال تناوله مع أدوية السكري.
  • قد يؤدي إلى تقليل فعالية بعض الأدوية كالأدوية المضادة للتخثر.
  • قد يعاني بعض الأشخاص عند تناول الصبار من ردود فعل تحسسية، وخصوصًا الأشخاص الذين لديهم حساسية من اللاتكس للنبات.
  • يجب تجنب وضع جل الصبار على البشرة لمدة طويلة حتى لا تتسبب بجفافها.
  • يجب تجنب تناول الصبار من قبل مرضى القلب ومرضى الكلى.
  • يجب تجنب تناول الصبار في فترة الحمل والرضاعة، بسبب قدرته على تحفيز انقباضات الرحم، وتأثيره على الطفل الرضيع.
  • يجب تجنب تناول الصبار قبل الخضوع للعمل الجراحي بأسبوعين على الأقل بسبب تأثيره على مستويات السكر في الدم.