فوائد الفسفور الصحيّة للجسم

فوائد الفسفور
()

فوائد الفسفور الصحيّة للجسم

يُعدّ الفسفور عبارة عن معدن يحتاجه جسم الإنسان لأداء الوظائف الرئيسية، فهوَ يُحافظ على العظام ويجعلها قويّة وصحيّة، ويُساعد في إزالة الفضلات وإصلاح الأنسجة التالفة، ومعظم الأشخاص يحصلون على الفسفور بكمياتٍ كافية من نظامهم الغذائي، ولكن قد يحتاج بعضهم الذينَ يُعانون من حالاتٍ صحيّة معينة مثل {مرض السكري أو الكلى} إلى تعديل كمية الفسفور التي يتناولونها، فما هيَ فوائد الفسفور الصحيّة؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Medical News Today الأمريكي، أنَ الفسفور معدن يُسهم في بناء الأسنان والعظام يُستخدم لصنع البروتينات التي تنمو وتُرمم الخلايا والأنسجة، ويلعب دوراً هاماً في معالجة الجسم للسكريات أو الكربوهيدرات.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ الفسفور يحتوي على العديد منَ الفوائد الصحيّة وتتمثل فوائد الفسفور في:

  • استعادة قوّة العضلات بعدَ التمرين.
  • المحافظة على قوّة الأسنان والعظام.
  • مساعدة العضلات على الانقباض.
  • إزالة الفضلات منَ الكليتين.
  • التوازن الهرموني في جسم الإنسان.
  • صنع DNA و RNA.

علاوة على ذلك، يحصل معظم الناس على كميةٍ كافية منَ الفسفور في نظامهم الغذائي، وخاصةً إذا تناولوا الكثير منَ الأطعمة التي تحتوي على البروتين والكالسيوم، وتوجد العديد منَ الأغذية التي تحتوي على كمية ممتازة منَ الفسفور مثل:

  • المأكولات البحرية.
  • الديك الرومي.
  • الدجاج.
  • البذور.
  • منتجات الألبان قليلة الدسم مثل الزبادي والجبن والقريشة.
  • المكسرات.

وتوجد أطعمة إضافية تحتوي على نسبة أقل منَ البروتين وقد تكون أيضاً مصادر جيدة للفسفور، لكن الجسم لا يمتص الفسفور في هذه الأطعمة بسهولة وتشمل:

ونوّد الإشارة أنَ الناس عموماً يحتاجون إلى الكميات التالية منَ الفسفور يومياً:

  • الرضع إلى عمر 6 أشهر {100 ملغ} .
  • الرضع من 7 أشهر إلى 12 شهراً {275 ملغ}.
  • الأطفال من عمر سنة إلى 3 سنوات {460 ملغ}.
  • الأطفال من عمر 4 إلى 8 سنوات {500 ملغ}.
  • الأطفال من عمر 9 إلى 18 عاماً {1250 ملغ}.
  • البالغون بعد 19 سنة {700 ملغ}.
  • ولا تحتاج الحوامل أو المرضعات إلى فسفور إضافي.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً