تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي

10,189المشجعينمثل
9,710أتباعتابع
67أتباعتابع
191أتباعتابع
114المشتركينالاشتراك

ذات صلة

الأكثر شهرة

شخصية المعماري: كل ما تريد معرفته عن نمط شخصية INTP

نمط شخصية INTP - شخصية المعماري المبتكرون، الفلاسفة، والمفتونون بالتحليلات...

5 فوائد صحية للأناناس

5 فوائد صحية للأناناس الأناناس هوَ عبارة عن فاكهة استوائية...

أفضل 7 روايات رومانسية تستحق القراءة

روايات رومانسية تستحق القراءة الكثير منَ الأشخاص يحبون رائحة الكتب...

طريقة تحضير الكواج السوري

جميعنا نعلم أهمية الخضراوات واللحمة عندما تُطهى مع بعضها...

كل ما ترغب معرفته عن نمط شخصية ENTP

نمط شخصية ENTP هم مبتكرون، ملهمون، ولديهم الدافع لإيجاد حلول...

فوائد الكاجو وأضراره

فوائد الكاجو وأضراره – معلومات عامة عن الكاجو

يعتبر الكاجو من أنواع المكسرات الصالحة للأكل، وينمو على شكل شجيرة دائمة الخضرة يصل ارتفاعها إلى تسعة أمتار أو أكثر، وينتمي إلى عائلة السماق، موطنه الأصلي البرازيل والهند، وينمو في أجزاء من آسيا وأفريقيا، ويحتاج إلى تربة عالية الرطوبة.

لثمرة الكاجو شكل منحني، ويصل طولها إلى 2.5 سم، مغلفة بغلاف أملس ومرن لونه قبل النضوج أخضر غامق، وبعد النضوج بني شاحب، أما القشرة الداخلية فهي أكثر صلابةً من الخارجية، ويجب تكسيرها للحصول على البذرة الصالحة للأكل.

مقدمة عن فوائد الكاجو

تحتوي ثمرة الكاجو على العديد من المعادن مثل المغنيسيوم والزنك والفوسفور والنحاس بالإضافة إلى غناها بالألياف والفيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامينات ب، كما تساعد الدهون الموجودة فيها على خفض مستوى الكولسترول في الجسم، وغناها بالحديد ومضادات الأكسدة يساعد على تعزيز مناعة الجسم ضد الأمراض الخطيرة، كما يعمل صمغ الكاجو كمضاد للإسهال ويساهم في علاج بعض مشاكل الجهاز الهضمي، أما قشرة الكاجو فتحتوي على سائل لزج يساهم في تخفيف التوتر، ولكن قد يؤدي تحميصه بدرجات حرارة عالية إلى فقد الكثير من عناصره المغذية، ويمكن تجنب ذلك بتحميصه بدرجات حرارة منخفضة.

استخدامات الكاجو

يمكن الاستفادة من خشب شجرة الكاجو في صناعة القوارب وصناديق الشحن والفحم، كما يستخرج منه الصمغ، أما الراتينج الموجود داخل قشور الفاكهة فيستخدم في صناعة المبيدات الحشرية وفي إنتاج البلاستيك، فضلًا عن استخدامه في الطب التقليدي، فهو مفيد لمرضى السكري والقلب ويعالج بعض مشاكل الجهاز الهضمي وغيرها.

ولبذور الكاجو قيمة غذائية عالية فهي غنية بالزيوت المفيدة، لذلك يستخدم في تحضير المشروبات والمربيات، ويضيف نكهة مميزة لأطباق اللحوم، ويدخل في صناعة بعض أنواع الحلويات العربية والغربية، ويمكن تناوله كوجبة خفيفة غنية بالبروتين، ويمكن تحميصها أو تجفيفها بالشمس للحصول على أشهى أنواع المكسرات.

فوائد الكاجو الصحية

تقدم ثمرة الكاجو العديد من الفوائد الصحية للجسم إذا تم تناولها باعتدال، ومن هذه الفوائد:

فوائد الكاجو لصحة العظام

يعمل الكاجو على زيادة كثافة العظام بسبب غناه بعنصر النحاس الذي يعتبر نقصه في الجسم من أكثر العوامل التي تساهم في الإصابة بهشاشة العظام، وضعف المفاصل، كما يحتوي الكاجو على المغنيسيوم الذي يساعد في تعزيز وصول الكالسيوم إلى داخل العظام.

الحماية من بعض أنواع السرطان

يساعد تناول الكاجو بكميات معتدلة على التقليل من الإصابة ببعض أنواع السرطانات، وخاصةً التي تصيب الجهاز الهضمي، وسرطان البروستاتا عند الرجال وسرطان الكبد وغيرها، فهو يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد في حماية الخلايا من الجذور الحرة التي تسبب تلفها وحدوث طفرات فيها، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور الأورام الخبيثة.

فوائد الكاجو لصحة القلب

يحتوي الكاجو على الأحماض الدهنية والدهون غير المشبعة التي تحمي من الإصابة بأمراض القلب مثل: النوبات القلبية، كما يقلل من الكوليسترول الضار في الجسم، ويحتوي الكاجو أيضًا على مضادات الأكسدة التي تحافظ على صحة الأوردة والشرايين وبالتالي صحة القلب، كما أن احتواء الكاجو على المغنسيوم يقلل من احتمالية تكلس الشريان التاجي الذي يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب الوعائية.

فوائد الكاجو لإنقاص الوزن

يساعد الكاجو بتعزيز الشعور بالشبع لذلك ينصح بتناوله بين الوجبات الرئيسية بسبب غناه بالأحماض الدهنية، والبروتينات النباتية التي تحد من الشعور بالجوع وترفع معدل الحرق، وبالتالي الحفاظ على ثبات الوزن أو إنقاصه بفعالية، كما أن الدهون الموجودة في الكاجو تساعد على امتصاص المواد الغذائية المنحلة فيها كالفيتامينات.

فوائد الكاجو لصحة الدماغ

يعمل الكاجو على تعزيز صحة الدماغ، وتعزيز الوظائف الإدراكية بفضل غناه بالدهون الصحية غير المشبعة، وهو يقلل من الإصابة ببعض الأمراض النفسية كالقلق والاكتئاب والأمراض العقلية كالخرف، بسبب احتوائه على النحاس، والزنك والحديد، كما يحسن الحالة المزاجية.

فوائد الكاجو لتخفيض ضغط الدم

يساعد تناول الكاجو على تخفيض ضغط الدم بسبب غناه بالدهون غير المشبعة والألياف والمغنيسيوم والبوتاسيوم، كما يحتوي على مضادات الأكسدة والأحماض الدهنية، فكل هذا يؤدي إلى حماية الشرايين من الانسداد وبالتالي منع الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

الحماية من حصى المرارة

يساعد تناول الكاجو بانتظام على تخفيض الكوليسترول الضار، لأن زيادته داخل الصفراء سيؤدي إلى تراكمه، وتصلبه مشكلًا حصى المرارة.

القدرة الإنجابية عند الرجال

إن تناول الكاجو بكميات قليلة يوميًا يساعد في تعزيز صحة الجهاز التناسلي عند الرجل من خلال قدرته على تحسين نوعية وعدد الحيوانات المنوية التي ينتجها الرجل، بفضل احتوائه على الزنك والبروتينات وغيرها من المواد المغذية، وبالتالي يحسن القدرة الإنجابية.

أضرار ومحاذير تناول الكاجو

على الرغم من الفوائد الكثيرة لثمرة الكاجو إلا أن تناوله بكميات كبيرة قد تضر بالجسم، كما أن تناوله محمصًا أو مملحًا قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة الصوديوم في الجسم، وهناك بعض الأضرار الصحية، والمحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند تناول الكاجو، وهي:

الحساسية

قد يؤدي تناول الكاجو إلى ظهور أعراض تحسسية لدى بعض الناس، وقد تكون بعض هذه الأعراض خطيرة على الصحة، وهي أحيانًا تظهر بسرعة بعد تناوله، ومن هذه الأعراض: ألم شديد في البطن، وضيق في التنفس، والإسهال، والقيء، والشعور بصعوبة في البلع.

وفي بعض الأحيان تتحول هذه الحساسية إلى حالات خطيرة تستدعي التدخل الطبي الطارئ، وخصوصًا إذا ترافقت مع صعوبة التنفس، والشعور بالاختناق، كما قد تؤدي إلى حدوث صدمة في الجسم، وهو ما يسمى بصدمة الحساسية أو التأق، والتي قد تؤدي إلى الموت لأنها تترافق مع انخفاض شديد في ضغط الدم، وتورم اللسان والشفاه والاختناق، ويجب الانتباه عند تناول الأطفال للكاجو، ومراقبتهم خوفًا من ظهور أي أعراض حساسية عليهم لأنها قد تكون خطيرة جدًا على حياتهم.

  • يحذر الحوامل والمرضعات من تناوله بكميات كثيرة، ويفضل استشارة الطبيب.
  • ينصح مرضى السكري عند تناول الكاجو بمراقبة مستوى السكر في الدم لأن تناوله بكميات كبيرة قد تؤدي إلى زيادة معدل السكر في الدم، وفي حال ملاحظة أي زيادة في السكر يجب مراجعة الطبيب المختص لتعديل جرعات أدوية السكري.
  • ينصح بالتوقف عن تناوله من قبل الأشخاص الذين سيخضعون للعمل الجراحي قبل أسبوعين على الأقل من العملية نظرًا لتأثيره في مستوى سكر الدم.
  • يحتوي الكاجو النيء على مركب الأوروشول السام التي قد يؤدي لمسه إلى حدوث رد فعل في الجلد عند بعض الأشخاص، أما الكاجو النيء الذي يباع في الأسواق فلا يحتوي على هذه المادة السامة لأنه يعرض للبخار.

في النهاية نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم أهم المعلومات عن ثمرة الكاجو، وما هي استخداماته، وأبرز فوائد الكاجو وأضراره على الجسم.

سارة محمد
سارة محمد
حاصلة على إجازة في الاقتصاد أحب القراءة وعندي معرفة واسعة في مجال كتابة المقالات