فوائد النوم في غرفة باردة.. 5 فوائد صحيّة

فوائد النوم في غرفة باردة
()

فوائد النوم في غرفة باردة

بعدَ يومٍ طويل في عملك المكتبي فإنَ السقوط في السرير ضمن غرفة دافئة بشكلٍ ممتع يبدو جذاباً للغاية، ولكن هل فكرتَ في الفوائد الصحيّة للنوم ضمن غرفة باردة؟ الكثير منَ الأشخاص ينجذبون إلى النوم العميق في الأماكن الباردة عوضاً عن الدافئة أو الحارّة نوعاً ما، فما هيَ فوائد النوم في غرفة باردة؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Dumb Little Man وموقع Bustle الأمريكي، أنه يُمكن للنوم في غرفة باردة أن يُحسّن جوانب متعددة من صحتّك، فأنتَ شخصياً لستَ مضطراً إلى الشعور بالبرد، فقط الغرفة التي تنام بها يجب أن تكون مائلة للبرودة، وتوجد 5 فوائد لهذه العادة وهيَ:

1. زيادة جودة النوم:

قد يبدو الأمر غير منطقي، ولكن النوم في غرفة باردة يُمكن أن يزيد من جودة نومك، بدلاً منَ الانتقاص منه، فيبرد جسمك بشكلٍ طبيعي عندما تدخل في نوم أعمق، ولكن إذا كنتَ تنام في غرفة دافئة، يُمكن أن تستيقظ قبلَ أن تصل إلى نوم حركة العين السريعة.

2. يُقلّل منَ الأرق:

تُشير الأبحاث التي أجرتها جامعة جنوب أستراليا إلى أنَ النوم في غرفة باردة يُساعد في علاج الأرق، وذلكَ لأنَ درجة حرارة الجسم الأساسية تحتاج بالفعل إلى الانخفاض من أجل النوم، لذلك إذا كنتَ تعاني من اضطرابات أو صعوبة في النوم فقد يكون البرد هوَ منقذك الوحيد.

3. إطلاق الجسم للميلاتونين:

لا يُخبر الميلاتونين جسمك أنَ الوقت قد حانَ للنوم فحسب، بل إنه هرمون يُعزّز مكافحة الشيخوخة أيضاً، ففي البرد يتم إنتاج الجسم للميلاتونين، ويجب أن تكون غرفتك أقل من 21 درجة مئوية.

4. يُقلّل خطر الإصابة بأمراض التمثيل الغذائي:

أظهرت الدراسات أنَ النوم في غرفة تبلغ درجة حرارتها 19 درجة مئوية باستمرار يُساعدك على حرق السعرات الحرارية أثناءَ الاستيقاظ، كما أنه يُساعد على زيادة الدهون {البنية} أو المفيدة في الجسم، ممّا يُقلّل الإصابة بأمراض التمثيل الغذائيّ مثل {مرض السكري}.

5. يمنع الإصابة بالتهابات المهبل:

الطبيبة {جينيفير لاندا} تُشير أنَ الهواء البارد يمنع من نموّ البكتيريا وتكوّنها في المهبل، وعلى كل امرأة أن تبتعد عن الأجواء الحارّة جداً كونها تُسهم في ظهور الفطريات والبكتيريا.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً