ما هي فوائد حبة البركة؟

27

ما هي حبة البركة؟

حبة البركة أو الحبة السوداء أو الكمّون الأسود أو القِزحة هو نوع نباتي ينتمي إلى جنس الشونيز من الفصيلة الحوذانية.

مُصطلح القِزحة قد يطلق أيضًا على المائع أسود اللون الذي يَتِم استخلاصه من حبة البركة، وتتم عمليّة استخلاصه من حبة البركة بطريقة تشبه طريقة استخلاص الطحينة من السمسم وفي مايلي نذكر لكم فوائد حبة البركة العظيمة.

فوائد حبة البركة

فوائد حبة البركة عديدة، منها ما هو مُثبت فعاليتها له ومنها ما لا توجد أدلّة كافية على فعاليتها له، وسنركّز في هذا المقال على ذِكر العديد من فوائد حبة البركة:-

  • مقاومة البكتيريا: حيث أثبتت الدراسات أنّ من فوائد حبة البركة انها مقاونة للبكتريا حيث أن مسحوق حبة البركة له تأثيرات مضادة للعديد من أنواع البكتيريا، كما وُجِد له أيضًا تأثيرات ضِدّ بعض أنواع البكتيريا المقاومة للمضادّات الحيويّة.
  • مقاومة الفطريات: حيث أظهرت الأبحاث الدراسيّة أنّ لمستخلصات حبة البركة تأثيرات فعّالة ضدّ الفطريات.
  • مقاومة داء البلهارسيا: وهو مرض تسبّبه الديدان البلهارسية الطفيلية، حيث وَجَدت الدراسات أنّ تناول زيت حبة البركة يُقلّل من أعداد بيوض هذه الديدان في الأمعاء والكبد.
  • تخفيف الربو: حيث أنّ تناول حبة البركة يساعد في التخفيف من أعراض مرض الربو.
  • تقليل ضغط الدم: حيث أنّه تمّ ملاحظة تأثير مستخلص حبة البركة في خفض ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع في ضغط الدم، ولكنّ هذا الانخفاض كان قليلًا جدًا.
  • تقليل مستويات السكر في الدم: إنّ تناول المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على حبة البركة قد يساعد في التحكّم بمستوى السكر في الدم، كما تساهم أيضًا في التقليل من الآثار الجانبية الضارّة لارتفاع مستوى السكر في الدم، مثل: بُطء التئام الجروح، وتلف الأعصاب، ومشاكل الرؤية.
  • تعزيز وظائف الحيوانات المنوية: يقوم زيت حبة البركة بزيادة أعداد الحيوانات المنوية وتحسين حركتها، بالإضافة إلى أنَّه يقوم بزيادة حجم السائل المنوي.
  • احتمالية تقليل الكوليسترول: قد يساعد تناول حبة البركة في تقليل مستوى الكوليسترول في الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بالقُرحة الهضمية: يمكن لبذور حبة البركة أن تساعد في التخفيف من تشنجّات المعدة وآلامها، كما يمكن لزيت حبة البركة أن يساهم في تقليل الغازات، والانتفاخ، بالإضافة إلى تقليل نسبة حدوث القُرحة.
  • تخفيف أعراض حساسية الأنف: أثبتت بعض الدراسات أنّ تناول الأشخاص المصابين بحساسية في الأنف لحبة البركة قد يقلّل من الأعراض الشائعة للحساسية مثل: الاحتقان، وسيلان الأنف، والعطس، وحكّة الأنف؛ ويعود السبب في ذلك لامتلاكها خصائص مضادّة للحساسية.
  • احتمالية تعزيز الوظائف الذهنيّة: يمكن لتناول حبة البركة أن يقلّل من حدوث الالتهاب؛ فهي غنيّة بالأحماض الدهنية المتعدّدة غير المشبّعة، اللازمة والضروريّة لحماية الجهاز العصبي من الإصابات أو الاضطرابات العصبيّة، كما يرتبط تناولها أيضًا بتحسين وظائف الدماغ المرتبطة بالوظيفة الإدراكية، والذاكرة، والاكتئاب، والصرع.
  • تساعد الصبغة المحضّرة من بذور حبة البركة في بعض الحالات، مثل: الإسهال، وفقدان الشهية، وعسر الهضم، وانقطاع الطمث، وعسر الطمث، وغيرها.
  • التخفيف من متلازمة التمثيل الغذائي: أظهرت بعض الأبحاث المبكّرة أنّ تناول أحد أنواع زيوت حبة البركة مرتين يوميًا لمدة 6 أسابيع، قد يساعد في التقليل من مستوى الكوليسترول، والبروتين الدهني منخفض الكثافة، ومستوى السكر في الدم لدى المصابين بمتلازمة التمثيل الغذائي.
  • احتمالية تعزيز المناعة: يمكن أن يساعد تناول زيت حبة البركة في تعزيز جهاز المناعة، بالإضافة إلى تقليل العدوى والالتهابات.
  • احتمالية تقليل خطر الإصابة بالسرطان: تساعد حبة البركة في التقليل من خطر الإصابة ببعض الأمراض كالسرطان؛ وذلك لاحتوائها على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة.
  • مقاومة الالتهابات والتأثيرات المسكّنة للألم: حيث وُجِد لمستخلصات حبة البركة تأثيرات مُقاومة للالتهابات ومُسكّنة للألم ولكن دون تخفيض للحرارة.
  • وَجدت بعض الدراسات أنّ للمستخلص الكحولي لحبة البركة تأثيرات مانعة للحمل في جرذان التجارب.
  • أظهرت بعض الدراسات أنّ لمستخلصات حبة البركة دورًا في علاج مرض الإكزيما.
  • أظهرت بعض الدراسات الأوليّة أنّ لحبة البركة دورًا في إدرار الحليب في فترة الرضاعة، ولكن تحتاج إلى المزيد من البحث العلمي، كما أنّه لا توجد أبحاث كافية تفيد بمدى أمان تناول حبة البركة بجرعات كبيرة أثناء الرضاعة؛ ولذلك يجب تجنّب ذلك.

محاذير استخدام حبة البركة

هنالك بعض الحالات التي يجب توخّي الحذر فيها عند استخدام حبة البركة، ومنها ما يأتي:-

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: يُعتبر تناول حبة البركة بكميات معتدلة آمنًا أثناء فترة الحمل، ولكن قد يكون الإفراط في تناولها بجرعات كبيرة غير آمن؛ إذ أنّها من الممكن أن تُبطِئ أو تُوقّف انقباضات عضلات الرحم.
  • الأطفال: يُعتبر تناول الأطفال لحبة البركة على المدى القصير وبالكميات الموصى بها آمنًا غالبًا.
  • السكري: قد تقوم حبة البركة بخفض مستوى السكر في الدم عند بعض الأشخاص؛ لذلك يجب مراقبة علامات انخفاض مستوى السكر في الدم بحذر عند تناول مرضى السكري لحبة البركة.
  • انخفاض ضغط الدم: قد يُؤدي تناول حبة البركة إلى انخفاضٍ كبيرٍ في ضغط الدم عند الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في ضغط الدم.
  • اضطرابات النزيف: يمكن أن تُفاقِم حبة البركة من حالات اضطرابات النزيف، كما أنَّها قد تُبطِئ من عمليّة تخثّر الدم، وتزيد من خطر النزيف.
  • العمليات الجراحيّة: قد تُبطِئ حبة البركة من تخثّر الدم، وقد تتعارض مع التخدير أثناء أو بعد العمليات الجراحيّة، ويُمكن أن تُقلّل من مستوى السكر في الدم، كما أنَّها قد تزيد من النعاس عند بعض الأشخاص، إضافةً إلى أنَّها قد تزيد من خطر النزيف؛ لذلك يجب التوقّف عن تناولها قبل أسبوعين على الأقل من إجراء العمليات الجراحية.

كيفية استخدام حبة البركة وطرق تناولها

هنالك العديد من الطرق لاستخدام حبة البركة، نذكر منها:-

  • يقوم بعض الأشخاص بتناول حبة البركة نيئةً كما هي، أو يخلطونها مع الماء أو العسل، ويمكن أيضًا إضافتها إلى المشروبات، واللبن، والشوفان، وغيرها.
  • يمكن تحميصها بشكل خفيف، ومن ثَمّ طَحنها وإضافتها إلى الخبز والأطباق المختلفة كمنكّهٍ لها.
  • تتوفّر مكمّلات حبة البركة على شكل كبسولات تحتوي على جرعات مركّزة منها، كما يمكن أيضًا الحصول عليها على شكل زيت.

فوائد حبة البركة عند تناولها على الريق صباحًا؟

يشيع بين العديد من الناس أنّ تناول حبة البركة على الريق صباحًا عند الاستيقاظ من النوم يوفّر فوائد خاصّة، ولكن ليست هناك أي دراسات علميّة تؤكّد ذلك، ويمكن لتناولها في أيّ وقت من اليوم أن يوفّر الفوائد نفسها.

هل يوجد فوائد حبة البركة وزيتها في تخسيس الوزن؟

قد يقوم زيت حبة البركة بالتقليل من عوامل الخطر لدى النساء اللواتي يُعانين من السمنة، وقد أظهرت دراسة نُشِرت في مجلة Food and Function في العام 2015م أنَّ تناول زيت حبة البركة إلى جانب اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية لمدّة 8 أسابيع، قد قلّل من الوزن، ومحيط الخَصر، ومُستويات الدهون الثلاثية في الدم بشكل ملحوظ، لدى النساء اللواتي يُعانين من السمنة.

ولكن يجدر الإشارة إلى أنّه ليست هنالك أدلّة كافية تؤكد مدى فاعليّة حبة البركة في المساعدة على تخسيس الوزن، وما تزال هنالك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات والأبحاث لتأكيد ذلك.

المراجع

  1. “Black Cumin”, www.sciencedirect.com
  2. “Kalonji”, www.drugs.com
  3. “Impressive Health Benefits of Kalonji (Nigella Seeds)”، www.healthline.com
  4. Kat Gál (9-11-2018), “Benefits of black seed oil”، www.medicalnewstoday.com
  5. “BLACK SEED”, www.rxlist.com
  6. Rachel Nall (2017-7-22), “The Health and Beauty Benefits of Black Seed Oil”، www.healthline.com
  7. “Nigella Sativa”, www.todaysdietitian.com
  8. “Black seed: An excellent nutraceutical for brain function”, https://www.researchgate.net
  9. “Studies related to Viral Load and Nigella sativa”, www.examine.com