الجمعة, ديسمبر 3, 2021
فنجانتغذيةفوائد زبدة الكاجو ومعلومات عن الكاجو

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,015المعجبينإعجاب
10,043المتابعينتابع
194المتابعينتابع

فوائد زبدة الكاجو ومعلومات عن الكاجو

فوائد زبدة الكاجو ومعلومات عن الكاجو

الكثير منَ الأشخاص يقصدون السوبر ماركت بهدف شراء الأجبان والألبان والمربيات والخضار والفواكه واللحوم وغيرها من أنواع الأطعمة، وهذا أمر رائع وكل نوع يحتوي على خصائصٍ مفيدة لجسم الإنسان، ولكن بعض الأفراد يُرّكزون أحياناً على نوعٍ واحد دون تجربة الأنواع الأخرى، مثال على ذلك: يتم التركيز على زبدة الفول السوداني وإهمال باقي أنواع الزبدة، وبالرغم من فوائد الفول السوداني والزبدة الخاصة بهِ، إلّا أنهُ توجد زبدة الكاجو التي تتميز بطعمها الشهيّ وفوائدها العظيمة إذا تمَ إدخالها في النظام الغذائي، فما هيَ زبدة الكاجو؟ وما هيَ فوائد زبدة الكاجو الصحيّة؟ وما فوائد الكاجو بشكلٍ عام للبشرة والجسم؟

فوائد زبدة الكاجو

ما المقصود بزبدة الكاجو Cashew Butter؟

إنَ زبدة الكاجو شبيهة جداً بزبدة الفستق من حيث شكلها، فهيَ مصنوعة من حبات الكاجو المحمصة التي تأخذ شكلاً كريمياً وطعماً مميزاً، ويُمكن تناولها معَ القليل منَ الشوفان أو التوست أو إدخالها في أنواعٍ متعددة منَ الحلوى.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ هذه الزبدة غنية بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الإنسان، كونها تحتوي على الحديد والكالسيوم والبروتين والريبوفلافين وبعض الفيتامينات وحمض الأوليك.

ما هيَ فوائد زبدة الكاجو الصحيّة؟

نظراً لاحتوائها على كميةٍ منَ العناصر الغذائية، لها دور في تعزيز الصحة العامة للجسم، ومن أبرز فوائدها:

مفيدة للنباتيين:

منَ المعروف أنَ الأفراد النباتيين لا يُحبون تناول اللحوم أبداً، ولذلك تفتقد أجسامهم إلى عنصر البروتين، ولتعويض هذا النقص الكبير، يُمكن إدخال زبدة الكاجو إلى النظام الغذائي، كونها غنية بهذا العنصر.

قليلة الدهون:

إنَ هذه الزبدة تُعدّ خياراً مثالياً مقارنةً بباقي الأنواع التي تحتوي على كمياتٍ عالية منَ الدهون، بالإضافة أنها لا تحتوي إلّا على نسبةٍ ضئيلة منَ السكر، ممّا يجعلها أفضل على الصحة من زبدة الفول السوداني.

المحافظة على صحة القلب:

إنَ قلب الإنسان يحتاج للاهتمام والعناية، ويتم ذلك عن طريق تناول الأطعمة الصحيّة وغير المؤذية لصحة القلب، وبالفعل إنَ زبدة الكاجو غنية بالدهون الصحيّة وبعض الأحماض الأمينية والمغنيسيوم، وجميع هذه العناصر يحتاجها القلب للحفاظ على صحتّه.

زيادة النشاط:

إنَ تناول هذه الزبدة يُقلّل منَ الشعور بالإجهاد والتعب اليومي، ويمدّ الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة مثل السيلينيوم والحديد.

ما هيَ فوائد الكاجو على البشرة والصحة؟

فوائد الكاجو

بالانتقال إلى الكاجو بشكلٍ عام، فهوَ منَ المكسرات المفيدة جداً والتي يتم إدخالها إلى الأطعمة والحلويات أو تناولها بجانب المشروبات الساخنة والباردة، كونهُ غني بالمعادن والفيتامينات والطاقة والدهون غير المشبعة والحديد، ومن أبرز فوائده على الصحة والبشرة:

الحفاظ على اللثة:

إنَ اللثة معرّضة للإصابة ببعض الالتهابات، وتناول الكاجو يُسهم في الحفاظ على صحتّها بسبب الفسفور الذي يُساعد على تقويتها وتقوية الأسنان والحفاظ عليها أيضاً.

خسارة الوزن:

إذا كنتَ منَ الأشخاص الذينَ يسعون لخسارة عدّة كيلوغرامات من وزنهم، فيُمكنكَ إدخال هذا النوع منَ المكسرات إلى الرجيم اليومي الذي تتبعه، فالكاجو بجانب أنَ مذاقه شهيّ، سيمنحكَ الشعور بالشبع لعدّة ساعاتٍ متواصلة ويُساعدك في الامتناع عن الطعام وبالتالي فقدان الوزن.

تعزيز الجهاز المناعي:

إذا كنتَ تُعاني من جهازٍ مناعيٍ ضعيف، وتمرض بشكلٍ كبير، فما عليك إلّا إدخال الكاجو لنظامك الغذائي، فيُسهم في تنظيم عمل الأنزيمات ويمدّ الجسم بالعناصر الغذائية مثل الزنك والحديد وغيرها.

مفيد للصائمين:

يُمكنكَ إدخال هذا النوع منَ المكسرات إلى نظامك الغذائي خلالَ شهر رمضان المبارك، وخاصةً على وجبة السحور، فالصائم يحتاج إلى المغذّيات التي تدعم جسده وتُساعده على الصيام وتُقلّل منَ الجوع والتعب عليه، والكاجو هوَ أفضل حل كونهُ يزيد طاقة الجسم بسبب الألياف والمعادن التي يحتوي عليها.

صحة الدماغ:

إنَ الدماغ كأي جزءٍ منَ الجسم، يحتاج إلى الاهتمام والعناية لزيادة التذكر وحماية الذاكرة منَ الخرف والزهايمر، والكاجو يعمل على تعزيز صحة الدماغ والحفاظ عليه من خلال المنجنيز والمغنيسيوم التي يحتوي عليها.

زيادة نضارة البشرة:

إنَ البشرة تتعرّض للبهتان والجفاف والتجاعيد إذا تمَ نقص المواد الغذائية بها، وتناول الكاجو بانتظام يعمل على زيادة توّهجها ويُقلّل من علامات التقدّم في السن مثل الخطوط الرفيعة والتجاعيد، ويعود السبب في ذلك إلى مضادّات الأكسدة الموجودة بهِ.

الحفاظ على الأمعاء:

توجد فئة كبيرة منَ الأفراد يُعانون من اضطراباتٍ هضمية مستمرة وتُشكّل انزعاجاً لهم، ولذلك يُنصح بتناول 2 حبة منَ الكاجو يومياً لتسهيل الهضم والحفاظ على المعدة.

تحسين الرؤية:

إنَ الكاجو لهُ دور فعّال في تحسين البصر وتقويته والحفاظ عليه، وذلكَ بسبب مضادّات الأكسدة واللوتين التي تحمي العينين.

تحسين العظام:

إذا كنتَ منَ الأشخاص الذينَ يُعانون من هشاشة العظام أو لا يُعانون منهُ، فيجب عليكَ تناول 3 حبات منَ الكاجو بشكلٍ يومي، فيُسهم في تقوية العظام ويحدّ من هشاشتها ويمدّها بالنحاس والمغنيسيوم.

تخفيف الصداع النصفي:

إنَ الشعور بالصداع أمر مؤلم للغاية، فماذا لو كانَ هذا الصداع نصفي؟ سيُعيق الأمور المهنية والحياة الاجتماعية ويُصيب الفرد بالإحباط والألم الشديد، ويحدث الصداع عادةً بسبب نقص عدّة عناصر في جسم الإنسان ومنها المغنيسيوم، ولتجنب حدوثه أو التقليل منهُ يُنصح بتضمين الكاجو في النظام الغذائي اليومي.

حماية الشعر:

يتعرّض الشعر للتساقط بكثرة وخاصةً أثناءَ الانتقال بينَ موسمٍ وآخر، ولحمايته منَ التلف والتساقط يُمكنكِ تناول الكاجو الذي يمدّ الجسم بالبوتاسيوم والنحاس، كما أنهُ يُمنح الشعر نعومة ولمعان ويُخفف منَ الجفاف في فصل الصيف.

زيادة نموّ الشعر:

يُنصح بشراء المنتجات التي تحتوي على الكاجو مثل الماسكات أو حمامات الزيت، فأثناءَ تدليك فروة الرأس والأطراف بهِ، ستُلاحظين الفرق بعدَ عدّة حمامات أنهُ أصبحَ أكثر كثافة وطولاً.

ما هيَ أضرار الكاجو؟

توجد عدّة أضرار لهذا النوع منَ المكسرات، ومنها:

  • يُنصح بتجنبه إذا كنتَ تُعاني منَ الحساسية تجاهه، فمنَ المُمكن أن يُسبب لكَ ردود فعل تُزعجك مثل صعوبة حادّة في الهضم معَ القيء والإسهال.
  • إذا كنتَ تُعاني منَ الحساسية تجاهه، قد تواجهك بعض المشكلات مثل الكحة المستمرة وصعوبة في التنفس، وظهور بعض الانتفاخات والحكّة على جلدك.
  • تجنب الإفراط في تناوله فقد يُؤدي لحدوث مضاعفات مثل ارتفاع ضغط الدم.
  • إذا تناولتَ الكاجو بشكلٍ يوميٍ ومنتظم وأفرطتَ بهِ، منَ المُحتمل أن يزداد وزنك أكثر منَ السابق.

كم حبة كاجو يجب أن أتناول يومياً؟

ربما خطرَ في ذهنك هذا السؤال بعدَ معرفة أضرار الإفراط بهِ، ولذلك يُمكنكَ تناول حوالي 4 حبات يومياً، تُعتبر كافية للجسم من حيث مدّه بالغذاء اللازم، وتُعتبر آمنة على الصحة إذا لم تكن تُعاني منَ الحساسية.

{إنَ ما تفضّله أنت.. قد لا يُفضّله الآخرون} فإذا كنتَ تحب الكاجو منَ المُمكن أنَ شخص آخر يحب الفستق ولا يميل لتناول الكاجو، ولكن عليكَ التأكدّ أنَ كل نوعٍ منَ الأطعمة يحتوي على فوائدٍ صحيّة جمّة، وخاصةً المكسرات التي يُمكنكَ التسلية بها خلالَ فترة المساء، وإذا كنتَ لا تحبها أو لا تُفضّل تناول زبدة الكاجو، يُمكنكَ التحايل على نفسك ووضعها ضمنَ الحلويات للحصول على فوائدها العظيمة.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة