فوائد زيت الليمون: أفضل 8 فوائد جمالية وصحيّة

2

زيت الليمون

كل ثمرة طبيعية لها فوائدها التي تعمل على تغذية الجسد، وثمرة الليمون منَ الثمار المفيدة، فهيَ منعشة وطازجة ويتم وضع عصير الليمون كإضافات على الأطعمة لزيادة مذاق الحموضة، فهيَ تُعبّر عن الانتعاش، ويتميز الليمون برائحته الفوّاحة ولونه الأصفر أو الأخضر، ويحتوي على الزنك والبوتاسيوم والمغنيسيوم وفيتامين ب وفيتامين سي.

ومنَ الجدير بالذكر، أن ثمرة الليمون تُستخدم في الأطعمة وفي مكونات المنتجات التجميلية أيضاً {كالخلطات الطبيعية} وفي الاستعانة بهِ من خلال تنظيف البقع وإزالة الأوساخ منَ الأماكن الصغيرة، ويُستخدم في المشروبات أيضاً والسلطات، وتمَ الاعتماد عليها في القِدَم للوقاية من مرض الإسقربوط، فحاولَ المستكشفون أخذ كميات منَ الليمون لوقايتهم منه، ونظراً لفوائد الليمون العديدة تمّت الاستفادة من قشوره الطازجة في تحضير زيت الليمون.

ونوّد الإشارة، أن زيت الليمون يُعتبر من أشهر الزيوت الطبيعية التي تحتوي على عناصر غذائية جمّة، ولذلك ما هي أفضل 8 فوائد جمالية وصحيّة لزيت الليمون؟

استخدامات زيت الليمون

فوائد زيت الليمون: أفضل 8 فوائد جمالية وصحيّة

  • مفيد لصحة الجهاز الهضمي: إذا كنتَ تُعاني من عسر في الجهاز الهضمي لديك ولا تشعر بالراحة بعدَ تناولك لأي وجبة بسبب الانتفاخات والغازات والتقلصات، يُمكنكَ تجربة زيت الليمون في إضافته إلى وجباتك، ستشعر براحةٍ أفضل كونهُ يُعزّز الهضم ويُساعد على التخلص من الغازات العالقة في البطن.
  • تفتيح البشرة ونضارتها: يُمكنكِ شراء المنتجات التي تحتوي على هذا الزيت في مكوناتها، أو الاستعانة بخلطاتٍ طبيعية بهِ، كونهُ يُسهم في تخفيف ظهور حب الشباب ويُعالج البقع الداكنة، فيُساعد على تفتيحها واستعادة اللون الطبيعي للجلد، كما أنهُ يُطهر مسامات الجلد منَ البكتيريا والأوساخ العالقة بها، ويُؤخر من ظهور علامات التقدّم في السن.

ما عليكِ إلّا الحصول على هذا الزيت وتجنب وضعه بشكلٍ مباشر على الجلد، عليكِ تخفيفه معَ زيت جوز الهند أو زيت اللوز وتطبيقه على بشرة وجهك بعدَ تنظيفها من بقايا المكياج لمدة ربع ساعة وتطبيقه مرة أسبوعياً للحصول على أفضل نتيجة.

  • تهدئة الذات: بالتأكيد كل إنسانٍ منّا معرّض للإصابة بالاكتئاب والتوتر والضغط الوظيفي ومشاكل الحياة بشكلٍ عام، ولاستعادة الطاقة من جديد وتهدئة الأعصاب وطرد السلبية منَ الجسد، بإمكانك تدليك جسدك بهِ أو استنشاق رائحته قبلَ النوم، ستُلاحظين أنهُ يُقلّل من مشكلة الأرق الليلي ويُساعدك على الشعور بالراحة والاسترخاء.
  • تقوية الجهاز المناعي: كما ذكرنا أنَ زيت الليمون غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية، والتي يحتاج الجسد إليها من أجل وقايته منَ الإصابة بالأمراض المتكررة، وخاصةً الأمراض الموسمية التي تُسبب الزكام والسعال وانخفاض حرارة الجسد أو ارتفاعها، بإمكانك الاعتماد عليه كإضافته إلى الأطعمة أو المشروبات الخاصة بكِ، لمدّ جسدك بفيتامين سي وحمايتك منَ العدوى أيضاً.
  • القضاء على رائحة الفم الكريهة: إذا كنتَ تُعاني من رائحة فم كريهة بالرغم من أنكَ تُنظف أسنانك بشكلٍ منتظم، يُمكنكَ تجربة إضافة عدّة قطرات من زيت الليمون إلى كوب منَ الماء والمضمضة بهِ مرة يومياً في الصباح، كونهُ يُساعد في منح فمك رائحة منعشة ويُخفف من تسوس الأسنان ويُساعد على تطهير الفم منَ الداخل.
  • تخفيف السيلوليت: تُعاني الكثير من السيدات من السيلوليت الذي يتسبب بإحراجهن، ومنَ المُمكن شدّ الجلد المترهل واستعادة حيويته عن طريق وضع القليل من زيت الليمون وتدليك الأجزاء المُصابة بها بلطف بشكلٍ يومي، ستُلاحظين تدّفق الدم إليها واستعادة شكلها الطبيعي.
  • تطهير فروة الرأس وتنعيم الشعر: إذا كنتَ تُعاني من تهيّج فروة الرأس واحمرارها وظهور قشرة بها، يُمكنكَ إضافة عدّة نقاط إلى الشامبو أو تدليك فروة رأسك والخصلات بزيت الليمون قبلَ الاستحمام بنصف ساعة، يُساعد في تنعيم الشعر المنفوش وتقليل الهيشان بهِ، ويُطهر فروة الرأس منَ الأوساخ والقشرة والبكتيريا العالقة عليها.
  • تخفيف الوزن: يُمكنكَ الاستعانة بزيت الليمون إذا كنتَ تُواجه مشكلة الوزن الزائد أو الدهون في أماكنٍ معيّنة من جسدك، ما عليك إلّا إضافته إلى الأطعمة التي تتناولها وتُحاول استنشاقه بشكلٍ يومي، كونهُ يُسهم في تكسير الدهون ويُقلّل من فرصة إصابتك بزيادة الوزن.

ما هي أبرز أضرار زيت الليمون؟

لا توجد أضرار خطيرة لهذا الزيت، ولكن عليكَ اتباع هذه الإرشادات تفادياً لحدوث أي أضرارٍ جانبية:

  • يُفضّل تجنب وضعه على البشرة في الصباح ومن ثمَ الخروج في أشعة الشمس، لأنهُ يُسبب تهيّج في الجلد واحمرار وحساسية، يُمكنكِ استخدام الخلطات التي يحتوي عليه في المساء فقط.
  • تجنب اقتراب هذا الزيت من عينيك، لأنهُ غير آمن على العينين ويُسبب لهما احمرار وحرق.
  • إذا تمَ استخدام هذا الزيت بطريقةٍ خاطئة على المناطق الحساسة، ستُصابين بتهيّج الجلد بها والإصابة بالتهاب الجلد التماسي التحسسي، فالأفضل لكِ تجنب استخدامه لأوقاتٍ طويلة على تلكَ المنطقة.

خلاصة القول أنَ زيت الليمون متعدد الاستخدامات والفوائد، ولهُ دور في المجال التجميلي والصحيّ أيضاً، فالكثير منَ الأشخاص حصلوا على نتائج إيجابية وتحسّن واضح في حياتهم بعدَ تجربة استنشاقه قبلَ النوم، لأنهُ يُعزّز منَ النوم العميق ويُحسّن المزاج ويقضي على الحالة النفسية السيئة.

ويُمكننا القول أنه تمَ استخدامه في علاج الأفراد المُصابين بالربو، كونهم لا يستطيعون التنفس بأريحية ويُعانون من أعراضٍ عديدة، فقد تمّت الاستعانة بهِ من قِبَل الطب البديل في معالجة هذه المشكلة عن طريق استنشاقه، وكانت النتيجة زيادة تدّفق الهواء بشكلٍ أفضل والشعور بتحسن في الجهاز التنفسي، ولهُ القدرة على منع الشهيّة المفرطة التي لا يستطيع البعض التحكّم بها، فيُمكن تناول قطرات منهُ قبلَ كل وجبة لسدّ الشهيّة وتناول كمية قليلة منَ الطعام فقط، لذلك لا تُضيع فرصة تجربة هذا الزيت العطري المميز.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.