فوائد طين مولتاني ميتي للبشرة

فوائد طين مولتاني ميتي للبشرة
()

فوائد طين مولتاني ميتي للبشرة

مولتاني ميتي عبارة عن طينٍ غني بالمعادن يُستخدم بشكلٍ كبير في أقنعة الوجه وتنظيف الرؤوس السوداء والبيضاء، وهوَ غني بسيليكات المغنيسيوم المصنوعة منَ الألومنيوم، ويحتوي على نسبةٍ عالية منَ الماء أكثر منَ الطين العادي، كما أنهُ أكثر نعومة على البشرة، ويأتي في مجموعةٍ متنوعة منَ الألوان {كالأصفر، البني، الأخضر، الأبيض}، فما هيَ فوائد طين مولتاني ميتي للبشرة؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Style Craze الأمريكي، أنهُ سميَّ هذا الطين بمولتاني ميتي نسبةً إلى المدينة الباكستانية {ملتان} وهيَ الموطن الأصلي لهذا الطين، ويُعدّ عنصراً شائعاً في المنتجات العشبية ومعروف بفوائده التجميلية التي تتمثل في:

  • تقشير البشرة: يُسهم هذا الطين أثناءَ وضعه على البشرة في تنظيفها بالكامل، والتخلص من خلايا الجلد الميتة العالقة عليها، ويُضفي عليها النعومة والإشراق.
  • تقليل حجم المسامات: تمَ استخدام هذا الطين لقرونٍ عديدة وذلكَ بهدف امتصاص جميع الأوساخ والزيوت وتطهير الجلد، ولهُ عدّة تأثيرات رائعة في تنعيم البشرة وتقليل حجم المسامات بها، وذلكَ عن طريق استخلاص جميع الزيوت الزائدة منها.
  • القضاء على الرؤوس السوداء: لطين مولتاني ميتي خصائص تُساعد على التقشير والتخلص منَ الرؤوس البيضاء والسوداء التي تتواجد حولَ الأنف وعلى الخدين وخاصةً للبشرة الدهنية، كما أنهُ يُسهم في تفتيح البقع الداكنة.
  • التقليل من حب الشباب: تُساعد خصائصه في تهدئة الحب المتورم ذو اللون الأحمر على البشرة، كونهُ يُسهم في امتصاص الدهون الزائدة من مكان تواجد الحبوب.

ومنَ الجدير بالذكر، أنه يُعتقد أنَ لهذا الطين العديد منَ الفوائد في تحسين الدورة الدموية وتهدئة حروق الشمس وتقليل النمش منَ البشرة.

هل طين مولتاني ميتي يُظهر آثاراً جانبية؟

علينا الإشارة إلى أنَ هذا الطين آمن بشكلٍ عام، ولكن منَ المُمكن أن يُسبب تهيّجاً خفيفاً في الجلد، لذلك إذا كنت تُعاني منَ الحساسية فحاول تجنبه قدر الإمكان، صحيح أنهُ غني بالمعادن المهمة للبشرة والجلد ولكن أحياناً يُسبب تهيج إذا دخلَ في العينين عن طريق الخطأ.

اقرأ أيضًا: فوائد الجيلاتين للبشرة والصحة

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً