كم مرة يمكنك إعادة تسخين الطعام بأمان؟

إعادة تسخين الطعام
()

هل إعادة تسخين الطعام أمن؟ وكم مرة يمكن إعادة التسخين؟

إن إعادة تسخين الطعام طريقة جيدة لتقليل الهدر والإنفاق والحفاظ على النعمة. ولكن متى يصبح الأمر خطيرًا؟

في معظم الأوقات وخاصة بعد ولائم الطعام في المناسبات، يتبقى قدر جيد من الطعام والذي لا يجوز رميه والتخلص منه وذلك للحفاظ على النعمة وتقليل الإنفاق، ولكن من ناحية أخرى، قد يحدث أحيانًا تسمم غذائي بسبب تسخين الطعام، والذي إذا كنت قد تعرضت له سابقًا فستعرف مدى بشاعة الإصابة به. حيث عادة ما تنطوي نوبات التسمم الغذائي على القيء والإسهال وتشنجات المعدة. إذن فما هي القواعد؟ كيف ومتى وكم مرة يمكنك إعادة تسخين الطعام بأمان؟

التسمم الغذائي

يحدث التسمم الغذائي عادة بسبب البكتيريا التي تلوث الطعام. أكثر نوع بكتيريا مسبب للتسمم الغذائي والذي يعد واسع الانتشار لكنه غير معروف بشكل جيد بين الناس يطلق عليه بكتيريا العطيفة أو المنثنية “Campylobacter”، ووفقًا لوكالة معايير الغذاء البريطانية فهو موجود في أكثر من 65٪ من الدجاج المعروض للبيع في المملكة المتحدة.

يمكن أن تعيش بكتيريا العطيفة لمدة تصل إلى ساعتين على سطح المطبخ، لذلك من السهل انتشارها. ويمكن أن تتسبب بالمرض حتى بجرعات منخفضة جدًا. في حين أنك ستحتاج إلى استهلاك عشرات الآلاف من بكتيريا السالمونيلا حتى تصاب بالمرض، بينما تكون حوالي 500 من بكتيريا العطيفة كافية للإصابة بالمرض. ونظرًا لأن هذه البكتيريا منتشرة جدًا في الدجاج ومن السهل جدًا انتشارها، فمن المهم جدًا غسل اليدين جيدًا بعد غسل الدجاج قبل طهيه. ومن ثم وضع الدجاج في الفرن بعد التتبيل ومن ثم غسل يديك جيدًا مرة أخرى بعد ذلك.

الخطر المحتمل لإعادة تسخين الطعام

أثناء حفظ الطعام المتبقي في الثلاجة، قد تنتتقل إليها البكتيريا، وعند تسخينها بطريقة غير صحيحة قد تبقى البكتيريا في الطعام الذي يتم تناوله مما يؤدي لخطر الإصابة بالتسمم الغذائي، تشمل الأطعمة التي يُعاد تسخينها عادةً والتي تصنفها وكالة معايير الغذاء البريطانية على أنها خطر محتمل للتسبب بالتسمم الغذائي:

  • اللحوم المطبوخة أو الأطعمة المطبوخة المحتوية على اللحوم، مثل الفطائر والكاري واللازانيا.
  • صلصات تحتوي على كريم أو حليب.
  • المأكولات البحرية بما في ذلك الفطائر وكرات السمك واليخنات والصلصات التي تحتوي على المأكولات البحرية وحساء الأسماك.
  • الأرز المطبوخ والمعكرونة.
  • الأطعمة التي تحتوي على البيض أو الفاصوليا أو المكسرات أو غيرها من الأطعمة الغنية بالبروتين مثل الكيش ومنتجات فول الصويا وبرغر العدس.

خطر إعادة تسخين الأرز

أحد الأطعمة التي يتوخى الناس الحذر بشكل خاص بشأن إعادة تسخينها هو الأرز. كما ذكرنا، فإن معظم حالات التسمم الغذائي تسببها البكتيريا، ولكن في حالة الأرز يكون الأمر أكثر تعقيدًا من ذلك بقليل.

يمكن أن يتلوث الأرز ببكتيريا تسمى البكتيريا العصوية الشمعية أو باسيلس سيريس “Bacillus cereus”. تؤدي الحرارة إلى القضاء على هذه البكتيريا، لكنها تنتج أحيانًا أبواغ ليست سامة فحسب، بل إنها مقاومة للحرارة بشكل مدهش، هذا يمكن أن يؤدي إلى التسمم الغذائي في حالة كانت تعرف سابقًا “متلازمة الأرز المقلي”.

على الرغم من المخاوف المنتشرة، من الآمن إعادة تسخين الأرز، وكثيراً ما يتم أستخدام الأرز المتبقي من الليلة السابقة، ولكن ليس إذا ترك الأرز طوال الليل في مطبخ دافئ. كما هو الحال مع اللحوم، بمجرد طهي الأرز، يجب أن تيتم تبريده والحفاظ عليه باردًا في أسرع وقت ممكن.

إعادة ستخين الطعام آمن وبدون حد لعدد المرات؟

إن الطعام الذي يعاد تسخينه للمرة الثانية يحمل في طياته خطر الإصابة بالأمراض من التسمم الغذائي إذا لم يتم التسخين بشكل صحيح. ستوضح الفقرة التالينة من هذا المقالة طريقة إعادة تسخين الطعام بأمان، عند استخدام درجة الحرارة الصحيحة والمدة الزمنية الصحيحة لتسخين الطعام، يمكن في الواقع إعادة تسخينه عدة مرات بدون حصول أي مشاكل، ومع ذلك توصي وكالة معايير الغذاء البريطانية بإعادة تسخين الطعام مرة واحدة فقط لتجنب التسمم الغذائي قدر الأمكان، ولأنه كل مرة يتم حفظ الطعام وإعادة تخزين تقل جودة الطعام والفاعلية للمواد الغذائية فيه.

خطوات إعادة تخسين الطعام بأمان

الطهي الجيد

الطريقة الصحيحة لقتل البكتيريا هو استخدام الحرارة – لذا فإن الطهي الجيد مهم جدًا للقضاء على البكتيريا، خاصة مع الدجاج حيث يمكن العثور على البكتيريا في جميع أنحاء الدجاج. لذلك فإن أهم خطوة قبل إعادة التسخين هو التأكد من أن الطعام كان مطهي بشكل جيد، لذا إذا كنت قد حصلت على الطعام من الخارج “من مطعم مثلًا” فقد يكون من الصعب التأكد من أن الطعام مطهو بشكل جيد.

طريقة حفظ الطعام الزائد

أولًا، يجب ترك الطعام ليبرد قبل وضعه في الثلاجة. إذا وضعت طعامًا ساخنًا في الثلاجة، فكل ما تفعله هو رفع درجة الحرارة داخل الثلاجة وتحويلها إلى حاضنة مثالية للبق – وهو أمر غير جيد للطعام الموجود بالفعل في الثلاجة. بدلًا من ذلك، يجب عليك تغطية الطعام المتبقي، وتركه يبرد إلى درجة حرارة الغرفة لمدة لا تزيد عن أربع ساعات، ثم ضعه في الثلاجة مباشرة. إذا كانت كمية الطعام المتبقية كبيرة، فيفضل فصلها وتخزينها على شكل وجبات فردية.

وقت حفظ الطعام بالثلاجة

توصي بعض المنظمات الصحية بتناول جميع بقايا الطعام في غضون يومين، على الأكثر يجب التأكد من تناول جميع بقايا الطعام في غضون أربعة أيام من صنعها. إذا كان لديك بعض بقايا الطعام في الثلاجة بعد هذه المدة، فإن الخيار الأكثر أمانًا هو التخلص من الطعام. إذا كنت تعلم مسبقًا أنك لن تأكل كل بقايا الطعام خلال هذه المدة، فتأكد من تجميدها في أجهزة الفريزر على شكل وجبات فردية.

إعادة تخسين الطعام

سر إعادة التسخين هو القيام بذلك بدقة. يميل معظمنا إلى استخدام فرن الميكروويف لإعادة تسخين الطعام، ولكن هناك مشكلة، حيث يعمل فرن الميكروويف على تسخين طعامك بشكل غير متساوٍ، مما يترك أجزاء من الطعام باردة حيث يمكن للبكتيريا أن تنمو، لذلك عليك خلال إيقاف التسخين بعد مدة، وأن تأخذ الطعام خارجًا، ثم تقوم بتقليبه و تحريكه جيدًا ثم إعادته مرة أخرى. الهدف هو التأكد من تسخين جميع أجزاء الطعام.

لإعادة تسخين الطعام بأمان في الفرن، من الأفضل تسخين الفرن بشكل صحيح قبل وضع الطعام فيه، يجب أن تصل درجة حرارة لما لا يقل 75 درجة مئوية. يجب تسخين الفرن حسب تعليمات الطبخ الأصلية. اعتمادًا على نوع الطعام، تتراوح الحرارة عادةً بين 160 درجة مئوية إلى 220 درجة مئوية للفرن. يختلف الوقت المستغرق لإعادة تسخين الطعام إلى درجة حرارة آمنة للاستهلاك بين الأطعمة. يجب عليك تناول الطعام فقط بإذا كان ساخنًا ويخرج منه البخار بشكل واضح. إذا كان لديك مسبار لدرجة الحرارة، فاستخدمه للتحقق من أن الطعام لا يقل درجة حرارته عن 75 درجة مئوية.

نصيحة أخيرة

على الرغم من المفاهيم الخاطئة الشائعة حول نوعية الطعام التي يمكن إعادة تسخينها وعدد المرات، إلا أنا حاولنا أن نقدم لكم أهم النصائح لإعادة تسخين الطعام بأمان وعدد المرات التي يمكنك القيام بذلك. إذا قمت بإعادة تسخين الطعام، فتأكد من تسخين الطبق بالكامل. بينما يمكن إعادة تسخين جميع الأطعمة تقريبًا عدة مرات، فمن الأفضل تجنب إعادة تسخين نفس الوجبة قدر الإمكان. في كل مرة يتم فيها تبريد الطعام وتخزينه وإعادة تسخينه، تزداد احتمالية تكاثر البكتيريا الضارة. إذا انتهى بك الأمر مع بقايا الطعام، فمن الأكثر أمانًا إما تجميدها أو إعادة تسخينها مرة واحدة فقط.

المراجع:

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

منصة الكترونية لنشر المقالات باللغة العربية. يسعى موقع فنجان الى اثراء المحتوى العربي على الانترنت و تشجيع الناس على القراءة

‫0 تعليق