الإثنين, ديسمبر 6, 2021
فنجانمال وأعمالكيفية عمل دراسة جدوى

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,012المعجبينإعجاب
10,027المتابعينتابع
194المتابعينتابع

كيفية عمل دراسة جدوى

كيفية عمل دراسة جدوى – تعريف دراسة الجدوى

تأتي أهمية دراسة الجدوى لأي مشروع من أهمية معرفة صاحب المشروع مدى نجاح المشروع، وما هي الأرباح التي يمكن أن يحققها من خلاله قبل إنفاق أمواله عليه.

تشمل دراسة الجدوى دراسة تكاليف المشروع المالية من تأسيس، وتكاليف التشغيل التي تتضمن الآلات والمعدات والتراخيص اللازمة والعمالة من جهة، ودراسة وضع السوق وحجم الطلب والعرض من جهة أخرى، وذلك من خلال دراسة العملاء المستهدفين، والمنافسين في السوق، ودراسة كافة المشاكل المحتملة للمشروع.

يقوم مدير المشروع بعمل دراسة الجدوى للمشروع للتأكد من احتمالية نجاح المشروع، وذلك من خلال عرض إيجابيات المشروع، وسلبياته، قبل البدء بالتنفيذ، وإهدار الوقت، والمال، والجهد، وبالتالي عدم المخاطرة في مشاريع فاشلة.

يمكن من خلال دراسة الجدوى للمشروع معرفة إذا كان المشروع ناجحُا وسيحقق أرباحًا، أو إذا كان فاشلًا ولن يحقق أية أرباح، ولذلك لا بد قبل البدء بتنفيذ أي مشروع عمل دراسة الجدوى له، وسنقدم في مقالنا أسهل الطرق لدراسة الجدوى مهما كان نوع المشروع أو حجمه، ودون الاضطرار لدفع المصاريف الكثيرة لأصحاب المكاتب المختصة بهذا الأمر.

عناصر دراسة الجدوى

تعتمد دراسة الجدوى على دراسة السوق، والدراسة الفنية، وتحديد الجدوى التنظيمية وفق جدول زمني، وأخيرًا الدراسة المالية والاستنتاجات، وسنتحدث عن كل عنصر بالتفصيل كما يلي:

دراسة السوق

تعتبر دراسة السوق من أهم الأمور في دراسة الجدوى فبناءً عليها يمكن التعرف على حجم الطلب والعرض على منتجات المشروع، ومعرفة حجم المبيعات وفقًا لذلك، كما يمكن دراسة العملاء المستهدفين والمستفيدين من هذه المنتجات، ويمكن أن يتم ذلك من خلال المقارنة بين منتج المشروع والمنتجات المشابهة في نفس السوق، وحجم الطلب عليها، وأخيرًا تقدم دراسة السوق دراسة المنافسين للمشروع من خلال معرفة نوعية منتجاتهم، والأسعار التي يقدمونها في السوق المستهدفة، والعمل على منافستهم في نوع الإنتاج وأسعاره بغية كسب الكم الأكبر من العملاء، وإقناعهم بالشراء، ودراسة إمكانية إنتاج خدمات جديدة، ومدى استجابة الزبائن لها وإقبالهم عليها، وبالتالي تحقيق الأرباح المؤكدة.

الدراسة من الناحية الفنية

تهدف الدراسة الفنية إلى معرفة جميع الأمور التي تتعلق بالمشروع من الناحية الفنية، وذلك تبعًا لنوع الإنتاج مثل: موقع المشروع، ومساحته، والمواصفات التي يجب أن يتمتع بها هذا الموقع، كما تضم معرفة نوع العمالة وحجمها، والتكاليف المترتبة عليها، وأيضًا التكاليف المترتبة على المعدات، والمواد الأولية، والآلات اللازمة للمشروع، وتكاليف الخدمات التي يحتاجها المشروع مثل الكهرباء والماء ووسائل النقل وغيرها، والتكنولوجيا المستخدمة للإنتاج، وكيفية الترويج له.

تحديد الجدوى التنظيمية

وهي دراسة المهارات التي يمتلكها صاحب المشروع والقائمين به، وجميع المساهمات التي يمكن تقديمها للمشروع، وتحديد الهيكل القانوني الذي سيقوم عليه المشروع.

تحديد جدول زمني

يتم أي مشروع على مراحل زمنية، ومن هنا تأتي أهمية دراسة الجدوى، فإذا كانت النتيجة المبدئية مقبولة فهذا يستدعي دراسة تفاصيل أكثر عن المشروع، ويجب أن يتم ذلك وفق جدول زمني يتم من خلاله إنجاز مهام المشروع لضمان نجاحه، وتطوير نتائجه.

الدراسة المالية

بعد الدراسات السابقة تأتي الدراسة المالية التي يتم بناءً عليها القرار إما بالبدء بالتنفيذ، أو إلغاء المشروع، وهي تعتمد بشكل كبير على دراسة السوق من خلال معرفة حجم المبيعات المتوقعة، وعلى الدراسة الفنية لتحديد التكاليف المترتبة على المشروع، وبذلك يمكن ومن خلال المقارنة التعرف على الإيرادات المتوقعة للمشروع، وتقدير مدى نجاحه أو فشله، وبهذا نجد أن الدراسة المالية تقدم الاستنتاجات، والتوقعات التي يجب تقديمها للمستثمرين.

أهمية عمل دراسة الجدوى

تكمن أهمية دراسة الجدوى في عدة أمور وهي:

  • تساهم في زيادة نجاح المشروع: فمن خلال الدراسات الموسعة التي تتم حول المشروع، يمكن دراسة مدى نجاح الأفكار المطروحة في المشروع للاستمرار بها، أو تعديلها في حال وجود أي خلل فيها، إذًا هي خطوة مهمة لتطوير العمل.
  • تتميز دراسة الجدوى بالتوسع والتعمق في دراسة جميع الأمور المتعلقة بالمشروع، الأمر الذي يؤدي تطوير المشروع، وزيادة قدرته على مواجهة المخاطر التي قد تعترضه، وغيرها من الأمور التي تسهم في نجاح المشروع.
  • تعتبر دراسة الجدوى وسيلة لتوفير المال من خلال استبعاد الخطط غير المجدية قبل البدء بتنفيذ المشروع، واستبدالها بأفكار مفيدة تعمل على زيادة فرص النجاح للمشروع.
  • يمكن من خلال دراسة الجدوى معرفة حجم الموارد المالية التي يحتاجها المشروع.
  • تساعد دراسة الجدوى على إقناع المستثمرين على الاستثمار في المشروع من خلال توضيح إيرادات المشروع المتوقعة، الأمر الذي يمنحهم الأمان لاستثمار أموالهم.

خصائص دراسة الجدوى

تتميز دراسة الجدوى بمجموعة من الخصائص، وهي:

  • ضمان مستقبل المشروع: فدراسة الجدوى تهتم بدراسة كافة الأفكار التي تضمن بقاء المشروع ناجحًا في المستقبل مع توفر جميع الإمكانيات التي تساعد على ذلك.
  • الدقة: تعتبر دراسة الجدوى المبنية على الدقة من الأمور المهمة لنجاح المشروع، ويجب أن تتم من قبل أشخاص ذو خبرة في هذا المجال.
  • الشمولية: تسعى دراسة الجدوى لأي مشروع إلى تحقيق أهداف هذا المشروع، ومدى توافقها مع أهداف المجتمع كافة.
  • الربط بين المراحل: تتم دراسة الجدوى على عدة مراحل، وتعتبر ضرورية لربط نتائج هذه المراحل مع بعضها البعض.

وسنقدم مثال عن كيفية عمل دراسة جدوى مالية للمشروع

كيفية عمل دراسة جدوى مالية للمشروع

يمكن لصاحب المشروع عمل دراسة جدوى مالية باتباع بعض الخطوات والتي هي:

إعداد قائمة الدخل للمشروع

يتم عمل هذه القائمة التي تتضمن إيرادات المشروع المتوقعة والتي تم الحصول عليها من دراسة السوق، والتكاليف التي تم حسابها من خلال الدراسة الفنية، وذلك خلال فترة معينة، وذلك لتحديد الأرباح والخسائر وذلك عن طريق طرح التكاليف من الإيرادات، فإذا كانت القيمة موجبة فهذا دليل على ربح المشروع، أما إذا كانت سالبة فهي دليل على خسارة المشروع.

قياس مدى ربحية المشروع

يتم قياس مدى ربحية المشروع من خلال نتائج قائمة الدخل الخاصة بالمشروع، فهي التي تعطينا نتائج دراسة الجدوى للمشروع، وتمنحنا القدرة على اتخاذ القرار الاستثماري.

حساب التكاليف الاستثمارية للمشروع

تعرف التكاليف الاستثمارية للمشروع بأنها جميع التكاليف المتعلقة بالمشروع سواء كانت تكاليف رأس المال الثابت (الأصول الثابتة)، أو تكاليف رأس المال العامل (الأصول المتغيرة)، مضافًا إليها جميع النفقات الأخرى التي تخص المشروع قبل البدء بعملية الإنتاج مثل: التراخيص والإنشاءات وغيرها.

وفي النهاية نجد أن دراسة الجدوى، والتخطيط الجيد لأي مشروع من أهم الأمور لضمان البدء بمشروع ناجح، وضمان الحصول على الإيرادات، والاستمرار بهذا النجاح.

عن الكاتب:

سارة محمد
حاصلة على إجازة في الاقتصاد أحب القراءة وعندي معرفة واسعة في مجال كتابة المقالات
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا