كيفَ تكتب مقالاً صحفياً مميزاً؟

كيفَ تكتب مقالاً صحفياً مميزاً؟
()

المقال الصحفي هوَ أحد أشكال الفنون الصحفية {كالتحقيق، التقرير، الخبر، الحديث} يعمل الكاتب على تقديم مقال يُعالج بعض الظواهر أو القضايا المُعيّنة، وعالم الصحافة هوَ عالم مليء بالمنافسة بينَ الصحفيين على تقديم أفضل أنواع المقالات، لذلك الصحفي دائماً يسعى للإلتزام بكافة الشروط المطلوبة لكتابة المقال، ويسعى أن يكون أسلوبه يتلائم معَ الشريحة المُستهدفة لمقاله، لذلك هل تريد أن تتقن فن كتابة المقال الصحفي؟ وأهم عناصره؟

صديقي القارئ،، نقدم لكَ في هذا المقال كيفية كتابة مقال صحفي مُميز، وأهم عناصره، وبعض النصائح المهمة للصحفي عليكَ اتباعها:

ماهوَ المقال الصحفي؟

أولاً وقبلَ أن نبدأ بطريقة كتابة المقال الصحفي، علينا أن نلقي نظرة على تعريف المقال الصحفي، المقال الصحفي يحتل المرتبة الثانية في ترتيب الأهمية بالجريدة اليومية، كما أنهُ يحتل المرتبة الثالثة في المجلة الأسبوعية بعدَ التحقيق والحديث الصحفي، والصحفي يحتاج إلى ثروة لغوية منَ المفردات تُساعده على كتابة المقال الصحفي، بالإضافة لأسلوب سرد مُميز عليهِ أن يتبّعه فهوَ يهدف إلى إيصال الفكرة حول ظاهرة ما أو خبر هام أو أحد القضايا بطريقة سلسلة ومفهومة وجاذبة للقارئ، على سبيل المثال أزمة كوفيد 19 جميع المواقع الإلكترونية والصحف كتبت عن هذا الفايروس المنتشر، ولكن هناكَ عدد كبير منَ المقالات الصحفية التي تتحدّث عنه لاقت رواجاً كبيراً ومشاركة ودعم، وهذا يعود لأسلوب الكاتب الصحفي المُميز حول طرحه للفكرة واعتماده على أدلة موضوعية تُبيّن صحة فكرته، علاوة على ذلك المقال الصحفي يجب أن يكون محدود الطول وشامل لأهم المعلومات وذلكَ بسبب إلزام الصحيفة بمساحة مُحددة فقط عليهِ الكتابة فيها دون الشرح المُفصّل والتعمق بالتفاصيل الغير مهمة.

ماهيَ خطوات كتابة المقال الصحفي:

قبلَ أن يبدأ الصحفي بالكتابة هناكَ عدة خطوات رئيسية عليهِ أن يلتزم بها وهيَ:

1. البحث عن موضوع المقال الصحفي:

بالتأكيد على كل كاتب أن يبحث جاهداً عن مواضيع مُلفتة ورائجة في العصر الموجود فيه، وعليهِ اختيار موضوع رائج ومُلفت ويشدّ انتباه القراء إليه، وعندَ اختيار الموضوع المُحدّد على سبيل المثال أزمة كوفيد19 عليكَ أن تبحث بشكلٍ شامل عن هذا الوباء ويكون لديكَ الكثير منَ المعلومات والآراء والشخصيات والأحداث التي تخص موضوع المقال، وكيفَ بدأَ هذا الوباء وكيفَ انتشر، أي أنهُ عليكَ أن تجمع الكثير منَ المعلومات المُهمة حول الموضوع الذي تختاره {كالأحداث، المكان، التاريخ، السبب، الوقت، الآراء، الشخصيات المتعلقة بالمقال}.

2. إجراء المقابلات:

بعدَ توّفر عدد كبير منَ المعلومات للصحفي حول الموضوع الذي قامَ باختياره، منَ المُمكن أن يقوم بإضافة لمسة جميلة على المقال وهيَ إجراء المُقابلات الشخصية مع الأشخاص الذينَ لهم صلة بموضوع المقال، فبعدَ إعداد مسودة كاملة بالمعلومات الشاملة على الصحفي أن يبحث عن الأشخاص المُقربين لهذا الموضوع والتواصل معهم عبر إرسال بريد إلكتروني إما باتصال شخصي أو تواصل افتراضي عبر مكالمة فيديو، فهذا سيُحسّن من جودة المقال ويؤكد من صحة معلوماته ويعمل على جذب القارئ وشدّه بشكلٍ أكبر.

3. التحضير للمقابلة:

كما ذكرنا أنهُ يُمكنكَ إجراء مقابلة مع الشخصية المُتعلقة بموضوع المقال ولكن قبل أن تبدأ هُناكَ بعض الإجراءات التي عليكَ اتباعها قبل المقابلة، وهيَ {تحضير الأسئلة المُهمة والمُتعلقة بالموضوع لتطرحها على الضيف، أن تكون حيادياً، أن تُجيد مهارة الاستماع، أن تجيد مهارة الحديث والحوار مع الضيف}.

ماهيَ عناصر المقال الصحفي؟

بعدَ القيام بجمع المعلومات اللازمة وتدوينها في المسودة وإجراء المقابلات ما عليكَ إلّا أن تتقن هذه العناصر للحصول على مقال مُميّز وجاذب:

عنوان المقال:

قبلَ البدء بالكتابة عليكَ التفكير باختيار عنوان جذاب للمقال، يُعبّر عن محتواه بطريقة جذابة ومُبسّطة، فالقارئ لا يفتح المقال ويقوم بقراءته إلّا إذا قامَ بالإنجذاب للعنوان، وعليكَ اختيار عنوان مُكوّن من ثلاث إلى أربعة كلمات، فالعنوان القصير جاذب ومُحبّب للجريدة أو لمحركات البحث.

مقدمة المقال:

وهيَ الخطوة الأولى التي عليكَ اتباعها في كتابة المقال الصحفي، يجب أن تكون المقدمة قصيرة وبسيطة، سلسلة، مفهومة للقارئ، وتضم ملخص عن محتوى المقال بشكلٍ تشويقي يجذب القارئ لقراءة المقال كاملاً للتعرّف على التفاصيل.

جسم المقال:

وهوَ الخطوة الثانية التي يجب أن يتبّعها كل كاتب صحفي، عليهِ أن يبدأ بطرح المعلومات المُهمة في الفقرة الأولى مع الأدلة، ومن ثمَ يبدأ بسرد المقال بطريقته الخاصة وأسلوبه المُميّز من بداية الموضوع حتى نهايته، ويُفضّل الابتعاد عن الحشو الزائد والكلمات الغير مفهومة للقارئ، ويجب أن يحتوي على المعلومات التي قامَ بجمعها من خلال البحث أو من خلال المقابلات الشخصية.

خاتمة المقال:

يجب أن تكون موجزة وجذابة يقوم الكاتب بتلخيص شامل وبسيط لأهم المعلومات السابقة، أو تقديم عبارة مُميزة تخصّ المقال، فهيَ مُهمة لتنبيه القارئ بإنتهاء المقال، ويُنصح بالابتعاد عن تقديم أفكار جديدة في خاتمة المقال.

نصائح مهمة للكاتب الصحفي:

توجد بعض النصائح المُهمة التي عليكَ اتباعها أثناءَ كتابة مقال صحفي، لتفادي الوقوع في الأخطاء، ولتقديم مقال صحفي مُميّز وهيَ:

  • اعتماد الأسلوب المُبسط والواضح.
  • الابتعاد عن المُفردات اللغوية الصعبة على القارئ، فتذكر أنكَ لا تكتب مقالاً أدبياً بل مقالاً صحفياً يهم كافة فئات المُجتمع.
  • استخدام العبارات الشيّقة والتراكيب المُترابطة.
  • يجب أن تكون حيادياً وعدم الانحياز لجهة مُحددة.
  • امتلاك مهارة الإصغاء والاستماع أثناء إجراء الحوارات واللقاءات الصحفية.
  • الابتعاد عن الحشو والتكرار في المقال.
  • يجب أن يكون المقال مُنسّق وخالٍ من الأخطاء الإملائية واللغوية والنحوية.
  • عدم طرح آراء الكاتب أو أفكاره حول الموضوع.
  • جمع المعلومات المهمة والتفاصيل فقط وعرضها في جسم المقال.
  • يُفضّل أن تكون الجمل قصيرة ومفهومة.
  • الابتعاد عن وضع قائمة بالمراجع في نهاية المقال الصحفي.
  • استخدام صيغة البني للمعلوم بدلاً منَ المبني للمجهول.
  • تحديد الفئة المُستهدفة من حيث {الجنس، العمر، الميول}.
  • تجنب وضع المعلومات التي تشك في صحتها أو غير متأكد منها.

ماالفرق بين المقال الصحفي والمقال الأدبي؟

الكثير منَ الكتاب الصحفيين يعتمدون أسلوب الكتابة الصعبة والمفردات اللغوية الأدبية في المقال الصحفي، وهذا أمر خاطئ فالمقال الصحفي كما ذكرنا سابقاً أنهُ يعتمد على الأسلوب المبسط والمفهوم ويختلف عن المقال الأدبي من حيث:

المقال الأدبي: يعتمد على الأسلوب الجمالي والمفردات الأدبية ومشكلات الفن والأدب والاجتماع.

المقال الصحفي: يعتمد على تقديم المشكلات والقضايا وعرضها بطريقة مبسّطة ومفهومة للقارئ.

والآن هل تستطيع البدء بكتابة مقال صحفي مُميّز؟ ابدأ الآن ولاتتردد.

وفي الختام،، نتمنى أن يعجبكم المقال أيها الرائعون، ويُرجى الاشتراك في القائمة البريدية على موقع فنجان حتى يصلكم كل ماهوَ جديد منَ المقالات المكتوبة.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق