كيف يصنع النسيج من الألف إلى الياء

كيف يصنع النسيج
()

 تعني كلمة النسيج تجميع عدد من الخيوط بطريقة محددة لإنتاج الأقمشة، ويمكن ملاحظة التنوع الهائل في أشكال، أنواع وألوان النسيج بمجرد التجول في إحدى الأسواق التجارية، ابتداء من أغطية الأسرة ذات الألوان الزاهية والتفنن في زخارف الوسائد الصغيرة وصولًا إلى ملابس المنزل القطنية المريحة، جميعها تتكون من النسيج، وسيوضح هذا المقال تاريخ النسيج وصناعته، بالإضافة إلى الإجابة على سؤال:” كيف يصنع النسيج من الألف إلى الياء”.(1)

ما هو النسيج

يعتبر مصطلح النسيج من أهم المصطلحات التي يهتم بتعلمها مصممي الأزياء، ويقصد بالنسيج هو مجموعة من الأقمشة التي تم انتاجها بطرق مختلفة مثل الحبك أو العقد وغيرها، ويتم ذلك باستخدام عدة أنواع من الخيوط، وبمجرد السير في أحد المحلات التجارية يمكن ملاحظة التنوع المذهل في أنواع المنسوجات، ابتداء من القطن والساتان ووصولًا إلى الجلد، وتستخدم هذه المنسوجات في شتى المجالات كالملابس والأثاث، وهذا التنوع نتيجة لاختلاف نوع الخيوط، حيث يمكن أن تكون الخيوط مصنوعة من مصادر طبيعية كالقطن، الكتان والجوت، أو من مصادر حيوانية كالحرير والجلود، بالإضافة إلى ذلك ابتكرت المصانع الكميائية طرقًا عدة لصناعة الخيوط من غير استخدام المصادر الطبيعية وذلك لحمايتها من الإنقراض، بالإضافة إلى أن صناعة خيوط النسيج أقل تكلفة من استخراجها ونسجها من الطبيعة، وستجيب الفقرات التالية على سؤال:” كيف يصنع النسيج من الألف إلى الياء؟”.(2)

تاريخ صناعة النسيج

استخدمت العديد من الشعوب النسيج منذ القدم في العديد من الصناعات الهامة بحسب عصرهم، فعلى سبيل المثال اشتهر الإفريقيون وشعوب البيرو بنسج القش، القصب وسعف النخيل لصناعة السلال والأواني، كما استطاع الإنسان القديم في عصر ما قبل التاريخ نسج ملابسه بيده، ويقال أن مصطلح النسيج بدأ بالظهور الفعلي في مصر القديمة، حيث قاموا باستخدام الياف القطن والحرير كمواد أولية لصناعة النسيج الخاص بهم، بالإضافة إلى ذلك ذكرت بعض المصادر التاريخية أن الهنود والصينيين أيضًا قد قامو بنسيج الأقمشة، وبحلول العصور الوسطى تفنن الأتراك في صناعة السجاد، والمناشف، وبعد أن قام الفرنسيون بغزو صقلية في عام 1266م لجأ عدد من النساجون إلى ايطاليا، والتي أصبحت نتيجة لذلك مصدرًا للأقمشة الحريرية المعروفة، وبحلول القرن السادس عشر وصل ازدهار الأنسجة إلى ذروته، مع ابتكار المخمل والتفنن في أشكال الزهور والألوان في هذه المنسوجات وفي عام 1638م أنشأ الإنجليز أول مصنع متخصص في انتاج الأقمشة القطنية والكتان في ماساتشوستس، وستجيب الفقرة التالية على سؤال:” كيف يصنع النسيج من الألف إلى الياء”.(1)

كيف يصنع النسيج

نظرًا لأهمية النسيج في الحياة اليومية للفرد، حيث أنه يشمل جميع الملابس التي يتم ارتداؤها ابتداء من الملابس المنزلية القطنية وصولًا إلى فساتين الزفاف وستائر المنزل وحتى أقمشة الأرائك، ولذلك من المهم الإجابة على سؤال:” كيف يصنع النسيج من الألف إلى الياء؟”، حيث أن صناعة النسيج تمر بثلاثة مراحل أساسية وهي: (3)

  • إنتاج الغزل: وذلك عن طريق تحويل المواد الخام الصناعية أو الطبيعية إلى خيوط أو أسلاك، وذلك بعد حصادها، تجميعها ومعالجتها، والتي غالبًا ما تتم عن طريق استخدام أداة تسمى عجلة الغزل، والتي تقوم بجمع الألياف على البكرة وتحويلها إلى خيط طويل وسميك.
  • عملية الإنتاج: وهي عملية دمج الخيوط معًا لإنتاج القماش، وهذه العملية هي أساس صناعة النسيج، وتتم باستخدام أداة تسمى النول، وتحافظ هذه الأداة على منع القماش من الإعوجاج، وفي الوقت الحالي يتم التحكم في النول باستخدام جهاز الكمبيوتر.
  • المعالجة: وذلك لتنقية اللون الأبيض الأساسي للقماش، وإزالة البذور وذرات الغبار العالقة به من خلال عملية الإنتاج، وذلك عن طريق التنظيف والتبييض ومن ثم إضافة عدد من المواد الكميائية لتعقيم الأقمشة وإزالة أي نوع من الزيوت العالقة به.
  • الصباغة: وهي مرحلة إضافة الألوان الزاهية إلى النسيج، في السابق كانت تستخدم الأصباغ الطبيعية مثل التوت للون الأحمر وأوراق الأشجار للون الأخضر، وذلك حتى قام ويليام هنري بيركين بإنتاج أول صبغة صناعية أطلق عليها اسم الأنيلين، ونتيجة لذلك تسابقت مصانع المواد الكميائية لإنتاج عدد من الأصباغ تبعًا لذلك.

أنواع النسيج

بعد ذكر الإجابة على سؤال:” كيف يصنع النسيج من الألف إلى الياء؟” أصبح من المهم معرفة أن أنواع النسيج تختلف بحسب اختلاف المادة الخام لها، والمقصود بالمادة الخام الخيوط المستخدمة في صناعة النسيج، والتي يمكن أن يتم استخراجها من النباتات، الحيوانات أو أن يقوم الإنسان بصنعها، وفيما يلي أشهر أنواع النسيج مع ذكر مصدرها: (3) (4)

  • القطن: ومصدر القطن الرئيسي هو نبات القطن، حيث يتم حصاد القطن، تنقيته ومعالجته، ومن ثم توزيعه إلى مصانع النسيج، وفي الأيام الحالية استطاعت المصانع انتاج نظير صناعي له.
  • الكتان: ومصدره الرئيسي هو نبت الكتان، حيث يتم سحب النباتات من الأرض بشكل يدوي، ومن ثم يتم فصل البذور وإعادة زراعتها، ويشبه الكتان القطن في امكانية انتاجه صناعيًا للحفاظ على النباتات.
  • الحرير: وهي المادة التي تصنعها دودة القز لتكوين الشرنقة، وبعد تجميعه عادةً ما يتم خلطه مع مواد أخرى لإكسابه الصلابة والتماسك، وذلك بسبب كون الحرير النقي شديد الهشاشة ويصعب التعامل معه، ومن الجدير بالذكر أن فن استخراج وصناعة الحرير كان يحظى بسرية تامة لدى الصينيين حتى عام 200م عندما نقل المهاجرين هذا السر إلى كوريا ومن ثم إلى العالم أجمع.
  • الصوف: والذي يعد مصدره الرئيسي حيوان الخروف، حيث يتم إزالته من جلد الخروف في موسم محدد، ومن ثم غسله ومعالجته حتى يتم استخدامه في صناعة الألياف.
  • رايون: وهو بديل شعبي للحرير، وذلك بسبب احتوائه على نوع محدد من ألياف السليولوز النباتية، وتم انتاجه لأول مرة في فرنسا عام 1951م، وسمي حينها بحرير شاردونيت.
  • النايلون: وهو أول نسيج صنعه الإنسان، حيث يتكون من منتجات الفحم، النفط والماء.
  • البوليستر: وهو مزيج من الحرير الصناعي والنايلون.

استخدامات النسيج

يعد النسيج بوابة واسعة للعديد من المجالات التي استفاد منها البشر على مر العصور، فعلى سبيل المثال جميع الملابس التي يرتديها البشر مصنوعة من الأنسجة، بالإضافة إلى الملحقات الشخصية مثل الأوشحة، القبعات، الأحذية والحقائب، بالإضافة إلى ذلك تستخدم الأنسجة في المفروشات وتحديدًا في الأسرة، الأرائك، الستائر، السجاد، المناشف، وأغطية الطاولات وغيرها، ومن الشيق للذكر أن بعض المطاعم الفخمة تقوم باستخدام نسيج يشبه الشاش لاحتواء الليمون وعصره دون تساقط بذوره على الطعام، وقد استخدم القدماء نوعًا محددًا من النسيج لصناعة الجبن أيضًا، وفي المقابل استخدم النسيج في المجالات الطبية وذلك في صناعة الشاش القطني الذي يستخدم في الضمادات، بالإضافة إلى ذلك يستخدم النسيج في صناعة المظلات والملابس الرياضية، وكل ذلك يعني أن النسيج أصبح من العناصر الأساسية التي لا يمكن أن يستغني الإنسان عنها. (1)

في القرن الواحد والعشرين، ابتكر الخبراء أنواعًا أكثر غرابة من المنسوجات، مثل المنسوجات المتخصصة في صناعة الملابس الرياضية، والتي تقوم بدورها في إزالة العرق عن البشرة عن طريق تبخيره والحفاظ على انتعاشها، مما ساهم في مساعدة الرياضيين على مقاومة الطقس الحار، بالإضافة إلى اعتماد العديد من التقنيات الأخرى في الملابس الشتوية وذلك للحفاظ على حرارة الجسم الطبيعية وحمايته من البرودة.(3)

المراجع:

  1. https://www.britannica.com/topic/textile
  2. https://www.sciencedirect.com/topics/engineering/textile-fabric
  3. https://home.howstuffworks.com/home-decor/decorating-styles-techniques/how-is-fabric-created.htm
  4. https://study.com/academy/lesson/textile-fabrics-definition-types.html

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.

‫0 تعليق