الأربعاء, ديسمبر 1, 2021
فنجانصحة وجمالماهو الاكتئاب الحاد؟

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,017المعجبينإعجاب
10,055المتابعينتابع
194المتابعينتابع

ماهو الاكتئاب الحاد؟

الاكتئاب الحاد مرض يؤثر على الصحة العقلية للإنسان وكذلك النفسية، وله تأثير سلبي على مشاعر الناس وطرق تفكيرهم.

هذا المرض له مراحل متعددة ، ويمكن أن يؤدي الاكتئاب الشديد إلى مشاكل جسدية وعاطفية خطيرة ، مما يقلل من قدرة المصابين على العمل وحتى الانخراط في الأنشطة الترفيهية.

إذا تعذر علاج المرض بشكل صحيح ، فقد يؤدي الاكتئاب الشديد أيضًا إلى عواقب وخيمة.

أعراض الإصابة بالاكتئاب الحاد

لا يعد الاكتئاب الشديد مزاجًا سيئًا لفترة من الوقت فحسب ، بل قد يعاني المرضى أيضًا من عدة أعراض يومية تستمر لأكثر من أسبوعين أو حتى عدة أشهر على الأقل ، ومن أهم الأعراض:

  • تقلب المزاج والشعور بالحزن بشكل مستمر.
  • مشاكل النوم ، مثل الأرق المستمر أو النوم غير المريح.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بشكل دائم.
  • الإكثار من تناول الأطعمة، أو انعدام الشهية.
  • انعدام الرغبة في الانخراط في الأنشطة الجماعية مع الآخرين.
  • عدم القدرة على التفكير بشكل واضح.
  • الشعور بعدم القيمة أو الاستنكار الذاتي أو الذنب.
  • الرغبة في الموت أو الانتحار.

أسباب الإصابة بالاكتئاب الحاد

على الرغم من إمكانية إصابة أي شخص بالاكتئاب ، إلا أن هناك بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالاكتئاب ، وأهمها:

  • الجينات الوراثية: تزداد احتمالية الإصابة بالاكتئاب في حال كان هناك عدد من الإصابات في تاريخ العائلة.
  • سوء التغذية: قد يؤثر نقص بعض الفيتامينات المهمة لجسم الإنسان ، مثل فيتامين ب أو د ، على الصحة العقلية للإنسان.
  • العوامل البيئية: تزيد الضغوطات اليومية (مثل الإجهاد) أو التعرض لأحداث صادمة (مثل فقدان شخص عزيز) من فرصة المعاناة من الاكتئاب الشديد.
  • التغيرات الهرمونية: بسبب التغيرات الهرمونية ، يعاني عدد كبير من النساء من الاكتئاب. بالإضافة إلى ذلك ، تسبب مشاكل الغدة الدرقية أعراض الاكتئاب.
  • كيمياء الدماغ: يمكن أن يؤدي عدم التوازن بين الناقلات العصبية المسؤولة عن التحكم في العواطف إلى الاكتئاب.
  • استخدام أدوية معينة كمضادات التشنج (Anticonvulsants) والضغط.
  • الإفراط في تناول الكحول.

كيفية علاج الاكتئاب الحاد

يقوم الأطباء عادة بتقييم المرضى المصابين بالاكتئاب الشديد من خلال التقييم النفسي والفحوصات اللازمة. تأكد من عدم وجود مشاكل صحية محتملة. ثم حدد طريقة فعالة لعلاج المرض وحاول القضاء على الأعراض وذلك على النحو التالي:

  • العلاج الدوائي

قد يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للاكتئاب (antidepressants)، لتصحيح توازن المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ والمسؤولة عن الاكتئاب.

خلال الأسبوع الأول أو الثاني من تناول هذه الأدوية ، قد تتحسن الأعراض. سيوصيك طبيبك عادةً بالاستمرار في تناول مضادات الاكتئاب لمدة ستة أشهر على الأقل بعد أن تبدأ في الشعور بالتحسن.

  • العلاج النفسي (Psychotherapy)

عادة ما يتم الجمع بين هذا النوع من العلاج والأدوية. يهدف إلى التحدث ومحاولة إيجاد حلول للمشاكل التي يواجهها المصاب.

يساعد العلاج النفسي أيضًا على تغيير المعتقدات والأفكار السلبية واستبدالها بأخرى إيجابية. في بعض الأحيان ، لا يقتصر العلاج النفسي على الشخص المصاب، بل يشمل أيضًا أفراد الأسرة أو مقابلة مرضى آخرين يعانون من نفس المرض.

قد يستغرق العلاج النفسي عدة أسابيع ، وذلك حسب حالة المريض ودرجة استجابته. قد يطلب الطبيب من الشخص المصاب البقاء في المستشفى حتى تتحسن الأعراض.

يمكن أيضًا علاج الاكتئاب الشديد باستخدام العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) ، والذي يمكن استخدامه في حالة فشل العلاج السابق. بعد تخدير الضحية ، يتم تنظيم المرسال الكيميائي بواسطة التيار الكهربائي والعمل على تحفيز الدماغ.

عن الكاتب:

مقالات مشابهة