الإثنين, ديسمبر 6, 2021
فنجانعلوم وغرائبما هي المهارات الاجتماعية

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,012المعجبينإعجاب
10,028المتابعينتابع
194المتابعينتابع

ما هي المهارات الاجتماعية

ما هي المهارات الاجتماعية

 يعتبر التواصل مع الآخرين وتقوية العلاقات بطريقة سلسة مهارة لا يمتلكها الكثيرون، و نجد أن بعض الناس يمتلكونها كموهبة متفردة بينما نجد البعض الآخر لا يستطيعون بناء علاقات جيدة بسهولة.

لا يمكن إهمال هذا النوع من التواصل والمهارات التي يتطلبها، بل يجب تعلمها ومحاولة مواكبتها في سبيل الانخراط في المجتمع.

لا يستطيع الأشخاص الذين لا يمتلكون هذا النوع من المهارات مواكبة التطورات الحاصلة، ويعانون من مشاكل كثيرة سواء في وسط العمل أو الدراسة وغيرها من المواقف الحياتية اليومية.

بينما أثبت الأشخاص الذين يتمتعون بهذه المهارات نتائج أفضل في عملهم أو دراستهم وأيضًا في تكوين الصداقات المختلفة.

والسبب الرئيسي لهذا الأمر يعود إلى كون هؤلاء الأشخاص يستخدمون هذه المهارات في حياتهم اليومية سواء في مقابلات التوظيف الجديدة أو في تنظيم العمل الجماعي وغيرها من الأمور.

ونظرًا إلى أهمية هذه المهارات سنتحدث اليوم في هذا المقال عن أهم المهارات الاجتماعية وكيفية تعلمها وأهميتها في مجالات الحياة المختلفة.

مفهوم المهارات الاجتماعية

  • المهارات الاجتماعية أو ما يعرف ب social skills، هي سمات وصفات تتعلق بشخصية الفرد ومرتبطة بشكل كبير بكيفية تعامله مع الآخرين.
  • تندرج تحت قائمة هذه المهارات التواصل البناء ومستويات الذكاء وأيضًا المشاعر والعواطف والانفعالات المختلفة.
  • أيضًا مهارات الاتصال والتفاعل البناء مع الأشخاص الآخرين وخصوصًا زملاء العمل والدراسة.
  • قد نجد هذا النوع من المهارات مطلوبًا حتى في بعض فرص العمل لأنها تتضمن سلوكيات محببة من قبل الآخرين وتساعد في تطوير أعمال أصحابها المختلفة.
  • لذلك نجد قسم التوظيف في الشركات الكبرى يسعون دائمًا لإيجاد أشخاص للعمل يتمتعون بهذه المهارات لأنهم يحققون نتائج عالية في العمل.
  • لا يمكن القول على هذه المهارات أنها فطرية حيث أنها تكتسب خلال الحياة اليومية والمواقف المختلفة التي يتعرض لها الإنسان في حياته حيث سيتم تطويرها والعمل عليها.

أهم مهارات التواصل الاجتماعي

هناك مجموعة كبيرة وواسعة جدًا من المهارات الاجتماعية التي تندرج تحت أنواع كثيرة وأقسام متنوعة وسنحاول تلخيصها فيما يلي:

  • القدرة على التعبير المفهوم: من المهم جدًا أن يكون الشخص قادرًا على التعبير عن ما يجول في نفسه وعن أفكاره سواء كان هذا التعبير كتابيًا أو شفهيًا.
  • القدرة على العمل الجماعي: حيث أن التعاون مع الآخرين يسرع وتيرة العمل بسبب كون الهدف مشترك مع الجميع كما ستساعد روح التشارك في تسهيل العمل بشكل كبير.
  • القدرة على الاستماع: من المهم أن يكون الشخص قادر على الاستماع بشكل جيد للآخرين فذلك يعزز من العلاقات الاجتماعية ويزيد الود بين الناس.
  • القدرة على التعاطف: وهي من أهم السمات الاجتماعية حيث أنه من الضروري أن نكون قادرين على التعاطف مع مشاكل الآخرين وأن نساعدهم في حلها أو على الأقل نبدي اهتمامًا واضحًا بها.
  • التمتع باللباقة: اللباقة في الحديث والتصرف والتعامل مع الآخرين هي من أهم مهارات التواصل الاجتماعي ويندرج تحت هذا البند حسن التصرف ومعرفة كيفية التعامل مع الآخرين.
  • المجاملة: تعتبر المجاملة من أهم المهارات الاجتماعية فهي تعزز المشاعر الإيجابية بين الناس حيث تعد المجاملة مهمة جدًا في حسن سير التواصل بين الناس.
  • التعريف عن النفس: يجب أن يكون الشخص قادرًا على التعريف عن نفسه بشكل جيد والتحدث عن نفسه بطلاقة والإخبار بالمعلومات المهمة عن نفسه.
  • التفاوض: من المهم أن تكون مفاوضًا بارعًا تستطيع التفاوض وحل النزاعات ببراعة مع الطرف الآخر بدون إحداث المشاكل باستخدام المهارات التفاعلية القوية.

إقرأ أيضًا: فن الحوار والاقناع

  • المرونة: وهي تعتبر من أهم مهارات العمل والتي تعتبر من أكثر المهارات المطلوبة من قبل الشركات وأيضًا القدرة على العمل تحت الضغط الكبير وبروح الفريق الواحد.

أهمية المهارات الاجتماعية

تعتبر هذه المهارات مفيدة جدًا في حياتنا اليومية، وأيضًا كما ذكرنا سابقًا على مستوى الحياة المهنية والعامة.

نذكر من أهميات هذه المهارات:

  • صقل الشخصية حيث يستطيع كل شخص أن يعزز من تواصله مع الآخرين، وأن يعبر عن أفكاره وأن يناقش القضايا المهمة في حياته.
  • يستطيع الشخص المتمتع بهذه المهارات أن يوسع دائرة المعارف الخاصة به، وأن يكتسب فرص ليكون علاقات اجتماعية وصداقات جديدة مع أشخاص فاعلين في المجتمع.
  • تستطيع هذه المهارات أن تساعدك في الحصول على فرص عمل جديدة ومهمة تطلب فيها هذه المهارات.
  • تفيد هذه المهارات في تبادل المهارات مع الآخرين و مشاركة الخبرات المفيدة و تبادل المعلومات المتنوعة.
  • اكتساب مهارات حل المشاكل بسهولة وعدم الاستسلام، وأيضًا التعاون مع الآخرين لحل مشاكلهم، وبالتالي هذا سيساهم هذا الأمر بتعزيز العلاقات الإيجابية.
  • القدرة على الإبداع في كثير من المجالات التقنية والاجتماعية الأخرى وإيجاد طرق جديدة لأداء المهام بسهولة.

كيف نحسن من مستوى مهاراتنا الاجتماعية

يمكن أن تحسن من مستوى المهارات الاجتماعية الخاصة بك من خلال ممارسة هذه المهارات في المنزل أو وسط العمل مع الأصدقاء والزملاء.

يمكن تسهيل الأمر في البداية من خلال التركيز على مهارة معينة والتدريب المكثف باستمرار، مثلًا من الممكن أن نكثف التدريب في البداية على مهارة الاستماع للآخرين ومحاولة حل المشاكل الخاصة بهم.

كما يمكنك أن تركز على المهارات الاجتماعية الإيجابية الموجودة في أحد الأشخاص الموجودين في الوسط المحيط بك ومحاولة التدرب عليها حتى إتقانها.

في النهاية نصل إلى نهاية مقالنا لليوم نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم معلومات مفيدة وقيمة للقارئ العزيز.

عن الكاتب:

ديمة عبدو
طالبة طب أسنان ومحبة للقراءة
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا