الإثنين, يناير 24, 2022
فنجانصحةما هي فوائد الثوم للأسنان؟

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,971المعجبينإعجاب
10,120المتابعينتابع
196المتابعينتابع

ما هي فوائد الثوم للأسنان؟

الثوم

ما هي فوائد الثوم للأسنان؟ الفوائد الصحية للثوم معروفة بشكل ما منذ العصور القديمة في مصر والصين. تشير السجلات الأولى المعروفة إلى استخدامه في علاج الصداع وأمراض المعدة. في العصر الحديث ،يستهلك الكثير من الناس الثوم لأنهم يعتقدون أنه يمكن أن يعزز جهاز المناعة لديهم ويساعد على الوقاية من أمراض مثل السرطان. تشير دراسات أخرى إلى أن تناول الثوم قد يخفض ضغط الدم أو يساعد في علاج أمراض القلب مثل تصلب الشرايين (تصلب الشرايين). تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول المزيد من الثوم قد يكون مفيدًا لعظامك ،عن طريق زيادة كثافة العظام من خلال تمعدن أفضل.

الثوم ليس مجرد طعام ،ولكنه دواء أيضًا. على سبيل المثال ،في الطب الصيني التقليدي ،كان الثوم يستخدم لعلاج أمراض الدم والرئتين. في الهند ،يستخدمه الناس لعلاج الحمى بجميع أنواعها. كما تم استخدامه لعدة قرون لعلاج ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم والحالات الأخرى المتعلقة بالقلب. أثبت الثوم تأثيره المضاد للبكتيريا على العديد من أنواع البكتيريا التي تسبب المرض للإنسان – من عدوى المكورات العنقودية إلى السل (TB). يمكن أن يساعد أيضًا في قتل الفطريات والخميرة ،المسؤولة عن بعض مشاكل صحة الفم مثل القلاع أو عدوى المبيضات.

فوائد الثوم للأسنان 

يمكن أن يساعد الثوم في دعم صحة أسنانك وفمك بعدة طرق ،على النحو التالي:

1. تسكين الام الأسنان

إذا كنت تعاني من ألم الأسنان ،فمضغ قطعة من الثوم لتخفيف الألم يعد خيارًا. يحتوي الثوم على مركبات مهمة قد تساعد في تخفيف آلام الأسنان بطريقة طبيعية ،وأبرزها الليسين الذي قد يكون له خصائص طبيعية مضادة للبكتيريا.

لذلك ،يمكن أن يساعد الثوم في علاج وجع الأسنان ،وخاصة وجع الأسنان المرتبط بالبكتيريا أو تسوس الأسنان. قد تساعد خصائصه الطبيعية أيضًا في تخفيف وجع الأسنان.

2. مقاومة مرض دواعم السن 

قد يساعد الثوم في الحفاظ على صحة الأسنان واللثة. يمكن أن يقلل الاستخدام المنتظم للثوم من خطر الإصابة بأمراض اللثة نظرًا لقدرته المحتملة على مقاومة بعض الميكروبات الفموية التي يمكن أن تسبب هذا النوع من الأمراض.

أمراض اللثة هي مشكلة صحية خطيرة قد تؤثر على أنسجة اللثة. بمرور الوقت ،وإذا لم يتلق المريض العلاج اللازم ،فإن هذا المرض الذي قد يبدأ على شكل التهاب في اللثة قد يتسبب في تدمير العظام الداعمة للأسنان ،مما قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل:

  • تخلخل الأسنان.
  • تساقط الأسنان.
  • انحسار أنسجة اللثة عن الأسنان.

3. مقاومة خراج الأسنان 

يمكن أن يؤدي وضع الثوم الطازج على أنسجة اللثة إلى تخفيف الخراج الذي قد ينشأ عن الالتهابات البكتيرية.

يُعتقد أن قدرة الثوم على محاربة الفيروسات ترجع إلى خصائصه المضادة للالتهابات والبكتيريا.

4. دعم صحة الأسنان واللثة بطرق أخرى

كما قد يساعد الثوم على:

  • حماية اللثة من العدوى وعلاج أنسجة اللثة الملتهبة.
  • منع تراكم الجير على الأسنان عن طريق مقاومة البكتيريا التي قد تحفز نموها.
  • تخفيف حدة حساسية الأسنان. 
  • مقاومة تخلخل الأسنان. 
  • تقليل فرص الإصابة بتسوس الأسنان. 

5. مقاومة السلاق الفموي والتقرحات

إلى جانب فوائد الثوم للأسنان واللثة ،قد يساعد الثوم في دعم صحة الفم بطرق أخرى. قد يمنع الثوم ما يلي:

  • القلاع الفموي أو داء المبيضات الفمويقد يؤدي التطبيق الموضعي للثوم إلى تسريع الشفاء من هذه المشكلة الصحية.
  • التقرحات الفموية بأنواعها: يمكن أن يؤدي استخدام غسول الفم الذي يحتوي على مستخلص الثوم إلى تخفيف الاحمرار المصاحب لتقرحات الفم. هذا مثل القرحة الباردة.

كيف تستخدم الثوم لعلاح الأسنان؟

للثوم فوائد عديدة لصحتنا. عند استخدام الثوم لعلاج الأسنان ،فإن المركبات المتطايرة الموجودة فيه مثل الأليسين وثاني كبريتيد ديليل تمنع نمو البلاك المسببة للبكتيريا التي تؤدي إلى سوء صحة الفم. يساعد الثوم أيضًا في تقليل الالتهاب الناجم عن التهاب اللثة ومحاربة تسوس الأسنان. يمكن أن يساعد أيضًا في الوقاية من أمراض اللثة.

يحتوي الثوم على مادة الأليسين ،وهو مركب يساعد على إذابة البلاك ومحاربة البكتيريا في الفم. وفقًا للباحثين في جامعة كاليفورنيا ،قد يساعد الأليسين أيضًا في منع تسوس الأسنان عن طريق قتل الجراثيم التي تسبب تسوس الأسنان. الباحثون ليسوا متأكدين تمامًا من كيفية عمل الثوم ضد أمراض الأسنان ،لكن يُعتقد أنه يمكن أن يقتل البكتيريا الضارة مثل Streptococcus mutans و Lactobacillus acidophilus. لا توجد دراسات علمية تدعم هذا ولكن الكثير من الناس يقسمون على قدرة الثوم على شد اللثة والقضاء على رائحة الفم الكريهة.

أضرار الثوم 

يمكن استخدام الثوم في الطبخ أو تناوله كمكمل غذائي. لها تأثيرات عديدة على الجسم. الثوم ،مثله مثل البصل ،يساعد في تقليل تخثر الدم وسيولة الدم. ولهذا فهو يساعد في علاج أمراض القلب ويحسن الدورة الدموية. يعتبر الثوم أيضًا أحد مضادات الأكسدة ،مما يعني أنه يساعد على منع العوامل المسببة للسرطان من إتلاف الخلايا في الجسم …

لا يعاني معظم الناس من أي آثار جانبية من تناول الثوم ،ولكن إذا تناولته بجرعات عالية ثم توقفت فجأة ،فقد يمر جسمك بالانسحاب. يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي: التعرق ،والدوخة ،والصداع ،والغثيان والقيء ،يعتقد بعض الخبراء أن الكميات الزائدة من الثوم يمكن أن تلحق الضرر بالكبد. من الحكمة تجنب استخدام جرعات كبيرة من الثوم لأكثر من أسبوعين في المرة الواحدة. إذا كنت تأكل الكثير من الثوم عدة مرات في الأسبوع ،فقد تعاني أيضًا من فقر الدم بالإضافة إلى حالة تسمى فقر الدم الانحلالي.

عن الكاتب:

فنجانhttps://funjaan.com/
منصة الكترونية لنشر المقالات باللغة العربية. يسعى موقع فنجان الى اثراء المحتوى العربي على الانترنت وتشجيع الناس على القراءة
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا