تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي

10,189المشجعينمثل
9,707أتباعتابع
67أتباعتابع
191أتباعتابع
114المشتركينالاشتراك

ذات صلة

الأكثر شهرة

شخصية المعماري: كل ما تريد معرفته عن نمط شخصية INTP

نمط شخصية INTP - شخصية المعماري المبتكرون، الفلاسفة، والمفتونون بالتحليلات...

5 فوائد صحية للأناناس

5 فوائد صحية للأناناس الأناناس هوَ عبارة عن فاكهة استوائية...

أفضل 7 روايات رومانسية تستحق القراءة

روايات رومانسية تستحق القراءة الكثير منَ الأشخاص يحبون رائحة الكتب...

طريقة تحضير الكواج السوري

جميعنا نعلم أهمية الخضراوات واللحمة عندما تُطهى مع بعضها...

كل ما ترغب معرفته عن نمط شخصية ENTP

نمط شخصية ENTP هم مبتكرون، ملهمون، ولديهم الدافع لإيجاد حلول...

متلازمة عبادة المشاهير

متلازمة عبادة المشاهير

إن تطور الحياة، وظهور وسائل التواصل الاجتماعي، وانتشار الأخبار بسهولة وسرعة عبر الإنترنت أدى إلى تعلق الكثير من الناس بهذه الوسائل مثل الفيس بوك والإنستقرام، لمعرفة آخر الأحداث والتطورات وما يجري حول العالم، وفي بعض الحالات قد يصل الأمر إلى حد الهوس، وبالتالي الانعزال عن العالم والإصابة بالوحدة.

هناك الكثير من الناس تهتم بمعرفة حياة وأخبار المشاهير من خلال متابعتهم على كافة وسائل التواصل الاجتماعي، ومعرفة تفاصيل حياتهم اليومية، ومن الممكن أن يصل الأمر إلى الإدمان، وجعل المشهور مؤثرًا على حياة الشخص اليومية مسببًا له هدر الوقت والعزلة عن الآخرين، وهذا ما يسمى بمتلازمة عبادة المشاهير أو اضطراب عبادة المشاهير.

عرفت متلازمة عبادة المشاهير مع ظهور الانترنت وتطور وسائل التواصل الاجتماعي وتقدم التكنولوجيا، حيث يبدأ الشخص المتابع بالإعجاب بالنجم أو المشهور الذي يحبه، ومن ثم يتطور الأمر ليشغل تفكيره، مما يؤدي إلى التعلق به، وقد يصل إلى مرحلة الإدمان الشديد الذي يتطلب العلاج.

ظهر العديد من المشاهير في مجالات متنوعة، حيث عرف في مجال كرة القدم العديد من الأسماء أهمها: كريستيانو رونالدو وميسي، وفي مجال الغناء عرف الكثير من المغنيين العرب والأجانب وكان أكثرها متابعة على الانترنت المغنية سيلينا غوميز، وفي التمثيل عرف عدد كبير جدًا من أسماء المشاهير في مختلف أنحاء العالم.

وسنقدم في هذا المقال أهم المعلومات المتعلقة باضطراب عبادة المشاهير، وأسباب الإصابة به وطرق علاجه.

أسباب متلازمة عبادة المشاهير

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة باضطراب عبادة المشاهير، ومن أهم هذه الأسباب الإعجاب بشخصية المشهور مسببًا للشخص التعلق به، والاهتمام بمعرفة تفاصيل حياته اليومية عن طريق متابعته على كافة وسائل التواصل الاجتماعي، كما يمكن أن يكون السبب هو الرغبة بتقليد المشهور في تصرفاته، أو في عمله حيث يقوم الشخص بمتابعة المشهور ليتعلم منه، ومن الأسباب أيضًا هو إعجاب الأشخاص بما يقدمه المشاهير، أو الإعجاب بأشكالهم، لذلك يختلف اضطراب عبادة المشاهير من شخص إلى آخر.

نتائج متلازمة عبادة المشاهير

يصاب الكثير من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة عبادة المشاهير بنتائج سلبية تؤثر على حياتهم وعملهم، وعلى علاقاتهم الاجتماعية أيضًا، ونذكر أهم النتائج السلبية:

  • تسبب متلازمة عبادة المشاهير عزلة الأشخاص عن عائلاتهم وأصدقائهم، وبالتالي قلة العلاقات الاجتماعية للفرد.
  • في بعض الحالات، قد يصاب الأشخاص بالهوس الذي يمكن أن يتحول إلى إدمان الشخص لمتابعة المشهور الذي يحبه.
  • عدم ممارسة الهوايات بسبب الانشغال على الإنترنت طوال اليوم.
  • اضطراب في النوم بسبب السهر لساعات طويلة على الهاتف.
  • خسارة الوقت عند الجلوس لفترات طويلة في متابعة المشاهير بشكل يومي.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل الصداع أو السمنة أو احمرار العيون نتيجة الجلوس لفترات طويلة أمام الهاتف، ومن الممكن أن يصاب الشخص بالاكتئاب والحزن الشديد عند تعرض المشهور لأذية أو عند موته.
  • الإصابة بالتوتر والقلق والتقلب في المزاج نتيجة متلازمة عبادة المشاهير.

مراحل متلازمة عبادة المشاهير

في البداية يهتم الأشخاص بوسائل التواصل الاجتماعي، ثم يظهر لديهم حب المشاهدة والاطلاع على آخر الأخبار حول العالم، وفي هذه المرحلة قد يعجب الشخص المتابع بأحد المشاهير، ويبدأ بالبحث عن صفحاته الشخصية على كافة وسائل التواصل الاجتماعي، ومن ثم البحث عن تفاصيل حياته، ومعرفة طريقة عمله والمحتوى الذي يقدمه، ويكون الإعجاب في البداية تعلق بسيط كمتابعة المشهور وحفظ صوره والفيديوهات التي يصورها، وقد يتطور الأمر ليصل إلى مرحلة متلازمة عبادة المشاهير.

يبدأ الشخص بتعلق بسيط بالمشهور، ومن ثم يظهر الإعجاب به وبما يقدمه من محتوى ترفيهي أو ثقافي، وغيرها الكثير، وبعد ذلك يزداد التعلق بشكل تدريجي، ويبدأ الشخص بتخيل أن المشهور صديقه المقرب، إلى أن يصل الأمر إلى الإصابة بمتلازمة عبادة المشاهير والإصابة بالإدمان، ويتطلب ذلك علاج عند طبيب مختص.

اهتمت العديد من المجلات وعلماء النفس بدراسة ظاهرة متلازمة عبادة المشاهير، وحسب الدراسات تم تقسيمها إلى عدة مراحل:

  • المستوى الأول لمتلازمة عبادة المشاهير: ويكون هذا المستوى بتعلق الأشخاص بسلوك المشهور، ثم يقوم بالتفاعل معه على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • المستوى الثاني لمتلازمة عبادة المشاهير: يزداد تعلق الأشخاص في هذه المرحلة بالمشاهير، وبالتالي يسعى الفرد لحضور حفلات المشهور بهدف التسلية.
  • المستوى الثالث لمتلازمة عبادة المشاهير: وفي هذه المرحلة يصل تعلق الأشخاص إلى حد الهوس والإدمان بمعرفة تفاصيل حياة المشهور، ولا يستطيع الشخص التحكم بنفسه.

علاج متلازمة عبادة المشاهير

يمكن علاج متلازمة عبادة المشاهير بعدة طرق، في البداية يجب على الفرد محاولة نسيان وسائل التواصل الاجتماعي، والمشهور الذي تعلق به، من خلال اتباع مجموعة من الطرق، أما إذا وصل الفرد إلى حالة التعلق الشديد وصعوبة في نسيان المشهور، يجب استشارة الطبيب ليقدم له طرق العلاج في تلك الحالة، وسنذكر الطرق التي بجب اتباعها:

  • الابتعاد قدر المستطاع عن الانترنت.
  • حذف وسائل التواصل الاجتماعي لفترة زمنية كافية لنسيان المشهور أو النجم.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي.
  • تعزيز التواصل مع العائلة والأصدقاء.
  • التخلص من الوحدة والانعزال.
  • الذهاب إلى الطبيب عند الإصابة بالإدمان الشديد.
  • ممارسة العديد من الهوايات المتنوعة مثل القراءة والرسم.
  • تنظيم الوقت يلعب دور مهم في حياة الإنسان.
  • الاستعانة بالعائلة أو الأصدقاء لعلاج متلازمة عبادة المشاهير.

في النهاية نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم أهم المعلومات عن متلازمة عبادة المشاهير وأسبابها وطرق علاجها.

سارة محمد
سارة محمد
حاصلة على إجازة في الاقتصاد أحب القراءة وعندي معرفة واسعة في مجال كتابة المقالات