ما هيَ متلازمة هز الرضيع وأضرارها؟

متلازمة هز الرضيع
()

ما هيَ متلازمة هز الرضيع

متلازمة هز الرضيع هيَ إصابة خطيرة في الدماغ تنتج عن هزّ الطفل بقوّة وعنف، وتشمل عدّة أسماء أخرى {كرضوض الرأس المسيئة، متلازمة الصدمة المهزوزة، متلازمة اهتزاز الرقبة}، وتعدّ هذه المتلازمة شكل من أشكال الإساءة والعنف للطفل التي تسبب تلفاً شديداً في الدماغ.

وبحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Health Line الأمريكي، أنَ الأطفال لديهم أدمغة ناعمة وعضلات رقبة ضعيفة وأوعية دموية حساسة، ويمكن أن يتسبب هزّ الرضيع أو الطفل الصغير في إصابة دماغهم بداخل الجمجمة، وبشكلٍ متكرر يمكن أن يؤدي هذا التأثير إلى حدوث كدمات في الدماغ ونزيف وتوّرم، وقد تشمل العديد منَ الإصابات الأخرى كالكسور في العظام أو تلفاً في عيون الطفل والعمود الفقري والرقبة.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ هذه المتلازمة تعتبر أكثر شيوعاً عندَ الأطفال دون سن الثانية، ولكنها يمكن أن تصيب الأطفال حتى سن الخامسة، وتحدث معظم حالات هزّ الرضيع بينَ الأطفال الذينَ تتراوح أعمارهم بينَ 6 و8 أسابيع.

علاوة على ذلك، قد تشمل أعراض متلازمة هزّ الطفل الرضيع ما يلي:

  • صعوبة في التنفس.
  • رعاش الجسم.
  • صعوبة في البقاء مستيقظاً.
  • التقيؤ.
  • غيبوبة.
  • شلل.

وتحدث هذه المتلازمة عادةً عندما يهزّ شخص ما رضيعاً أو طفلاً صغيراً بعنف، وقد يهزّ الناس الرضيع بدافع الإحباط أو الغضب عندما لا يكفّ عن البكاء، وعلى الرغم من أنَ الاهتزاز يجعل الطفل يتوقف عن البكاء في النهاية، فعادةً ما يكون ذلك بسبب أنَ الاهتزاز ألحقَ ضرراً بالدماغ.

لذلك ننصحك بإيجاد عدّة طرق مفيدة للطفل وتجعله يكفّ عن البكاء دون أذيته أو هزّه، فالطفل لا يبكي إلّا عندما يحتاج إلى شيء من والدته أو عندما يكون مزعوجاً منَ المحيط الذي يتواجد فيه.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً