مخاطر الألعاب الإلكترونية

مخاطر الألعاب الإلكترونية
()

مخاطر الألعاب الإلكترونية

لا شك أن الألعاب الإلكترونية أصبحت وسيلة الترفيه المفضلة لدى الكثير من الأطفال والشباب اليوم، لأن هذه الألعاب وصلت إلى مستوى متقدم من التطور التكنولوجي الهائل.

نظرًا لنظامها التناظري والتفاعلي وتأثيراتها المرئية والصوتية والديناميكية، فإنها تصبح أقرب إلى العالم الحقيقي، وعلى الرغم من أنه يوفر الترفيه والمرح، إلا أنه إذا تم استخدام الألعاب الإلكترونية بشكل غير صحيح، فسوف تتسبب في أضرار متعددة للمجتمع.

اليوم، سوف نقدم لك مقالًا حول مخاطر الألعاب الإلكترونية وأضرارها، بالإضافة إلى بعض المعلومات القيمة التي يجب أن يعرفها الجميع.

إن مخاطر الألعاب الإلكترونية على الأطفال والشباب شائع جدًا، وظهر الاعتماد على هذه الألعاب في أوائل الثمانينيات، ثم مع انتشار هذه الألعاب وزيادة عالم الإنترنت، ازدادت هذه الإحصائيات بشكل مستمر أيضًا.

تعتقد وزارة الصحة العالمية أن الضرر الذي تلحقه ألعاب الفيديو الإلكتروني شديد الخطر، فإذا تم ممارستها دون أي رقابة فقد يؤثرعلى تنفيذ المهام اليومية والاجتماعية، وقد اتخذت بعض الدول إجراءات وقائية، لمنع هذه الشكلة والحد منها، فيما يلي أبرز مخاطر الألعاب الإلكترونية الشائعة:

قلة الحركة وزيادة الوزن

ينطوي مفهوم ألعاب الفيديو على العديد من المشكلات الصحية التي تؤثر على اللاعبين، مثل السمنة والكسل والانطواء والأمراض الاجتماعية، لأن الانغماس في هذه الألعاب يمكن أن يؤدي إلى قلة التمرين ويؤدي إلى السمنة، وهو ما يرجع إلى وضعية جلوس اللاعب لأوقات طويلة من دون حركة.

إجهاد العينين

ويعتبر ذلك من أهم مخاطر الألعاب الإلكترونية التي يجب عدم الاستهانة بها، لأن هذه الألعاب ستُجهد العينين بسبب التركيز ومد البصر، مما قد يؤدي إلى مشاكل مثل قصر النظر أو الانحرافات في المستقبل.

انحناء في العمود الفقري

قد يؤدي الجلوس لفترة طويلة والبقاء في أوضاع معينة غير صحية إلى إصابة اللاعبين بالعديد من مشاكل العمود الفقري، بالإضافة إلى آلام المفاصل في الرقبة والكتفين وأسفل الظهر واليدين.

الأرق واضطراب النوم

الأرق من أهم مخاطر الألعاب الإلكترونية التي تلحق بالدماغ بسبب ألعاب الفيديو، لأن ممارسة الألعاب لفترة طويلة يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات النوم، وذلك بسبب التعرض لفترات طويلة للشاشات الإلكترونية وسيؤثر إشعاعها على مناطق معينة من الدماغ، مما ينتج عنه في الأرق.

خلل في الانتباه والتركيز

أظهرت الدراسات الحديثة أن ألعاب الفيديو قد تتسبب في أن يكون جسم الإنسان في حالة توتر طوال الوقت، مما يؤدي إلى زيادة ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، ويمكن أن تسبب ألعاب الفيديو عدم الانتباه، بالإضافة إلى ضعف الذاكرة والقدرة على التركيز.

المشاكل النفسية

بعد الكثير من الأبحاث، أثبت الخبراء أن ضرر ألعاب الفيديو النفسية يمكن أن يكون غاية في الخطورة، فقد يعاني مدمنو ألعاب الفيديو من العديد من المشكلات النفسية، مثل الاكتئاب والقلق والرهاب الاجتماعي.

اقرأ أيضًا: أفضل الحواسيب للألعاب الالكترونية

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال
‫0 تعليق

اترك تعليقاً