هل مرض باركنسون يتشكّل عندَ الإنسان منذ ولادته؟

مرض باركنسون
()

دراسة صادمة.. مرض باركنسون يتشكّل عندَ الإنسان منذ ولادته

مرض باركنسون الذي يقصد بهِ مرض الشلل الارتعاشي والذي يعاني منه العديد منَ كبار السن حولَ العالم، قد يؤرق الكثيرين وخاصةً الأشخاص الذينَ أوشكوا على الاقتراب منَ السبعينات، كونه يرتبط هذا المرض بتقدّم الإنسان في العمر، ولكن توجد دراسة حديثة أشارت إلى أنَ مرض باركنسون موجود في دماغ الإنسان منذ ولادته، فكيفَ ذلك؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرهُ موقع Sky News الإخباري، أنه توجد دراسة حديثة صادرة عن مركز {سيدار سيناي} في ولاية كاليفورنيا، أشارت إلى أنه يمكن للأشخاص أن يقوا أنفسهم من هذا الاضطراب الصحيّ، ولكنها أشارت أنَ هذا المرض موجود في دماغ الإنسان منذ ولادته، ولا ينجم عن التقدّم بالعمر.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ مجموعة منَ الباحثين قاموا بمراقبة عدّة شبان مصابون بهذا المرض، وأشاروا أنَ الخلايا العصبية التي لا تعمل بشكلٍ صحيح لديهم، كانت موجودة من قبل والأعراض تستغرق بينَ 20 إلى 30 عاماً حتى تصبح اضطراباً وتتراكم وتظهر على الإنسان أثناءَ تقدّمه في السن.

علاوة على ذلك، أشارت هذه الدراسة أنَ تناول بعض الأدوية المتاحة من شأنها أن تزيد منَ الأعراض وتحوّله إلى مرض، ومنَ المعروف أنَ مرض باركنسون ناجم عن اضطراب في الخلايا العصبية المسؤولة عن {الدوبامين} في دماغ الإنسان، والخلل الذي يحدث بها يؤدي إلى فقدان التوازن والصدمات وضعف العضلات والتصلّب.

وعادةً يجري الأطباء تشخيص المرض على الأشخاص الذينَ تجاوزوا الستين من عمرهم، ولكن حاولت هذه الدراسة أن تعرف إذا كانَ هناكَ مؤشرات مبكّرة يمكن أن تساعد الأشخاص الذينَ أصيبوا بهذا المرض قبلَ بلوغهم الخمسين ووقايتهم منه.

ولذلك قامَ بعض الباحثون بأخذ خلايا جذعية جينية وجعلوها تعمل على إنتاج الدوبامين من خلال أغذية تمَ تطويرها داخل المختبر الطبي، وبفضل هذه التجربة تمكّنَ مجموعة منَ الأطباء من رصد مادة مثل البروتين وهيَ مادة مهمة تساعد الخلايا على إنتاج مادة الدوبامين.

وبما أنَ الطب يستطيع أن يتحكّم في مستوى الدوبامين داخل دماغ الإنسان فهوَ يستطيع أن يقلّل من احتمال الإصابة بهذا المرض أو يؤخر ظهوره، وأجرت الدراسة أيضاً اختباراً على بعض الأدوية المشهورة التي تساعد في الوقاية من مرض باركنسون في الولايات المتحدة كدواء PEP005، وكانت نصيحتهم أنه يجب استشارة الطبيب المختص في المرحلة الأولى قبلَ تناول هذا الدواء أو غيره منَ الأدوية الأخرى.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق