مشروبات لعلاج الصداع

مشروبات لعلاج الصداع
()

مشروبات لعلاج الصداع

من الشائع جدًا الإصابة بالصداع جراء الضغوطات والأحداث اليومية، ويمكن أن يكون الصداع مزعجًا فقط، أو يتطور ليعيق الأحداث اليومية ويؤدي إلى العديد من التقلبات المزاجية والغضب، وفي الحقيقة تختلف أنواع الصداع، وأكثرها شيوعًا هو صداع التوتر، الصداع العنقودي والصداع النصفي، وعلى الرغم من وجود العديد من الأدوية التي تعالج الصداع، قد يحتاج المرء أحيانًا إلى مشروبات لعلاج الصداع أو بعض العلاجات المنزلية، وهذا ما يوضحه هذا المقال.(1)

الماء

من أهم المشروبات لعلاج الصداع الماء، حيث يمكن أن يؤدي الجفاف أو عدم شرب الكمية الكافية من الماء إلى الإصابة بالصداع، وأثبتت الدراسات الأخيرة أن الجفاف المزمن هو أحد أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بالتوتر والصداع النصفي، وثبت أيضًا أن شرب الماء يمكن أن يخفض آلام الصداع لدى المصابين بالجفاف خلال فترة تتراوح ما بين ثلاثين دقيقة إلى 3 ساعات.(1)

ليس هذا فحسب، يمكن أن يؤدي الجفاف إلى ضعف التركيز وسوء الحالة المزاجية، وبالتالي تجتمع هذه الأعراض معًا مسببة العديد من المشاكل للمصاب به.(1)

يمكن أن يساهم شرب كمية كافية من الماء يوميًا في تجنب الشعور بالصداع المتكرر، تحسين الحالة المزاجية والعديد من الفوائد الأخرى التي لا يتسع المقال لذكرها.(1)

الكافيين

ربما تبدو هذه المعلومة غريبة بعض الشيء، حيث تكثر التحذيرات بشأن مساوئ الكافيين، ولكن في الحقيقة يمكن أن تعد المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي أو القهوة واحدة من المشروبات لعلاج الصداع، بالإضافة إلى احتواء الكافيين على بعض الخصائص المعدلة للمزاج والمقاومة للنعاس، وأثبتت بعض الدراسات أن الكافيين قادر على زيادة فعالية بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الصداع، مثل إيبوبروفين وأسيتامينوفين، وأيضًا أثبتت دراسات أخرى أن الإنقطاع المفاجئ عن تناول الكافيين يؤدي أيضًا إلى الإصابة بالصداع، وخصوصًا إذا اعتاد الشخص على شرب كميات كبيرة منه ثم توقف فجأة.(1)

اليانسون

يستخرج اليانسون من واحدة من أنواع زهرة الأقحوان، ويمتلك اليانسون خصائص مضادة للالتهابات، ويمكن أن يساهم اليانسون في التقليل من الصداع، ويتميز أيضًا بكونه آمنًا على الأطفال والبالغين.(1)

الزنجبيل

تحتوي جذور الزنجبيل على مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب، بالإضافة إلى العديد من المركبات الأخرى الفعالة في علاج الصداع، وبحسب إحدى الدراسات التي أجريت على مئة شخص يعانون من الصداع النصفي المزمن، والذين تناولو 250 ملغ من مسحوق الزنجبيل، وأظهرت النتائج فعالية الزنجبيل في علاج الصداع تمامًا كدواء الصداع سوماتريبتان.(1)

يمكن أن يسبب الصداع لدى بعض الأشخاص اضطرابات في الجهاز الهضمي، وتشمل هذه الإضطرابات القيء والغثيان، ومن الجدير بالذكر أن الزنجبيل قادر على مكافحة هذه الأعراض وعلاج الصداع، وبالتالي فإن شاي الزنجبيل يعد من أفضل المشروبات لعلاج الصداع.(1)

علاجات أخرى للصداع

يمكن التخلص من الصداع باتباع العديد من الوسائل العلاجية الطبيعية الأخرى، وخصوصًا لدى المرأة الحامل على سبيل المثال، وهذا لخوفهم من أي آثار جانبية لأي من المشروبات لعلاج الصداع، وستعدد الفقرات الآتية بعض العلاجات الطبيعية الأخرى للصداع.(1)

المغنيسيوم

يعد المغنيسيوم واحدًا من العناصر المهمة للجسم، ويقدم المغنيسيوم العديد من الوظائف والفوائد التي يصعب ذكرها في مكان واحد، وتضمن التحكم في نسبة السكر في الدم ونقل الأعصاب، ولكن في هذا المقال يعد دور المغنيسيوم في علاج الصداع هو أفضل فائدة يمكن ذكرها.(1)

أثبتت دراسة  أن نقص المغنيسيوم يمكن أن يكون واحدًا من الأسباب المؤدية إلى الصداع النصفي المزمن، وتمت مقارنة النتائج مع بعض الأشخاص الغير مصابين بنقص المغنيسيوم، ولاحظوا بأنهم نادرًا ما يشعرون بأعراض الصداع.(1)

يمكن تناول المغنيسيوم على شكل مكملات غذائية، أو تناول مصادره الطبيعية بشكل يومي ضمن النظام الغذائي، وفيما يلي معظم مصادر المغنيسيوم الطبيعية: (2)

  • الشوكولاتة الداكنة: وتعتبر الشوكولاتة الداكنة والخالية من السكر مصدرًا سحريًا للمغنيسيوم، مضادات الأكسدة والعديد من المركبات الصحية الأخرى.
  • الأفوكادو: حيث تمنح حبة الأفوكادو متوسطة الحجم ما يعادل 15% من حاجة الجسم اليومية من المغنيسيوم.
  • المكسرات: وخصوصًا اللوز، الكاجو والجوز.
  • البقوليات: وتتضمن العدس، الفول، الحمص والبازيلاء.
  • البذور: مثل بذور الكتان، اليقطين والشيا، حيث يمكن إضافتها على السلطات أو تناولها كمكسرات، وعلى سبيل المثال يحتوي 150 مجم من بذور اليقطين على 37% من حاجة الجسم اليومية من المغنيسيوم.
  • الحبوب الكاملة: وخصوصًا القمح، الشوفان، الشعير، الحنطة السوداء والكينوا، حيث تعد جميعها مصادر ممتازة للعديد من المصادر الغذائية وخصوصًا المغنيسيوم الذي يساهم في علاج الصداع.
  • الأسماك: وخصوصًا الأسماك الدهنية مثل السلمون، الماكريل والهلبوت.
  • الموز: ويساهم الموز بشكل كبير في علاج الصداع، حيث يحتوي الموز على المغنيسيوم، البوتاسيوم والعديد من المركبات الصحية الأخرى.
  • الخضار الورقية: ومثال عليها اللفت، السبانخ، الكرنب والخردل.

النوم الكافي

يمكن أن تكون ساعات النوم القليلة وجودة النوم السيئة ضارة للصحة بشكل عام، ويعد الصداع واحدًا من أضرار النوم السيء.(1)

قارنت دراسة بين عدد مرات تكرار الإصابة بالصداع لدى الأشخاص الذين ينامون لساعات أقل من ستة ساعات، وبين الأشخاص الذين ينامون لفترات أطول، ووجد أن الأشخاص الذين ينامون ستة ساعات أو أقل يعانون من الصداع المتكرر والشديد.(1)

من الجدير بالذكر أن النوم لمدة أطول من تسعة ساعات يوميًا يمكن أن يساهم أيضًا في زيادة الإصابة بالصداع، ولهذا السبب يوصي الخبراء بالنوم لفترة تتراوح ما بين سبع إلى ثمانية ساعات.(1)

الهيستامين

يعد الهيستامين من المركبات الكيميائية والتي توجد بشكل طبيعي في الجسم، ويلعب الهيستامين دورًا هامًا للجهاز المناعي، الهضمي والعصبي، ولكن أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول نسبة عالية من الهيستامين يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالصداع النصفي، وخصوصًا لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاهه.(1)

تحتوي بعض الأطعمة على نسبة عالية من الهيستامين، ومثال عليها الجبن القديم، الخميرة، الأسماك المدخنة واللحوم المصنعة.(1)

الزيوت العطرية

تلعب الزيوت العطرية دورًا ممتازًا في الاسترخاء، وهي مفيدة بشكل خاص لمن يعانون من الصداع، وأشهر الزيوت العطرية استخدامًا في هذا الشأن زيت النعناع، زيت اللافندر أو الخزامى، ويمكن استخدامهم موضعيًا عن طريق تخفيفهم وتدليك الرأس باستخدامهم، أو يمكن استنشاق زيت الخزامى عن طريق دهن القليل منه فوق الشفة العليا.(1)

تناول الفيتامينات

وخصوصًا فيتامينات B، مثل الريبوفلافين B2، حمض الفوليك، فيتامين B12، البيريدوكسين B6، وبقية الفيتامينات الهامة، حيث أثبتت الدراسات أن فيتامينات B فعالة في التقليل من أعراض الصداع، ومن المهم الحفاظ على مستويات ممتازة منها.(1)

تعتبر فيتامينات B أمنة للغاية، حيث يمتصها الجسم ويخرج الفائض منها عن طريق البول، ويمكن أيضًا الحصول عليها من خلال النظام الغذائي، وفيما يلي أغلب الأطعمة التي تحتوي على كمية ممتازة من هذه الفيتامينات: (3)

  • الحليب.
  • الجين.
  • البيض.
  • اللحوم، وخصوصًا اللحوم الحمراء والدجاج.
  • الأسماك، وخصوصًا سمك التونا والسلمون.
  • الأسماك القشرية مثل المحار.
  • الخضراوات الورقية الخضراء مثل السبانخ.
  • الأفوكادو والبطاطا.
  • الحبوب الكاملة.
  • الفواكه مثل الحمضيات، الموز والبطيخ.

الكمادات الباردة

حيث يمكن أن تساهم الكمادات الباردة بفعالية في علاج الصداع، ويمكن وضعها على الرقبة أو الرأس، حيث تساهم في تضييق الأوعية الدموية وبالتالي التخفيف من الضغوطات وعلاج الصداع.(1)

اجريت دراسة على 28 امرأة، حيث طلب منهم وضع كمادات باردة على الرأس لمحاولة علاج الصداع، وأظهرت النتيجة فعالية واضحة لذلك.(1)

المراجع:

  1. https://www.healthline.com/nutrition/headache-remedies#8.-Soothe-Pain-with-a-Cold-Compress
  2. https://www.healthline.com/nutrition/10-foods-high-in-magnesium#TOC_TITLE_HDR_12
  3. https://www.healthline.com/health/food-nutrition/vitamin-b-complex#foods-to-eat

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.

‫0 تعليق