كل ما تحتاج لمعرفته عن زهرة دوار الشمس الشاعرية

1٬241

زهرة دوار الشمس

لا يخفى على أي مهتم بالزهور جمال الزهرة الشاعرية زهرة عباد الشمس، وموطنها الأصلي هو أمريكا الشمالية والجنوبية، وينتمي إلى الجنس الخاص بزهور دوار الشمس أكثر من سبعين نوعًا مختلفًا، فبعض زهور دوار الشمس تستخدم للزينة فقط، والبعض الآخر يقدم البذور اللذيذة التي يتناولها أغلب سكان العالم.

ويطلق على أكثر نوع شائع من أنواع زهرة دوار الشمس الإسم العلمي Helianthus annuus، ويتصف هذا النوع بامتلاكه ساقًا عريضة وخشنة، حيث تحتوي على عدد من التركيبات الشعرية التي تعطيها هذه الخشونة، ويتراوح طول الساق ما بين متر واحد وصولًا إلى 4.5 متر، وتمتلك أيضًا أوراقًا غليضة يتراوح طولها ما بين 7.5 إلى 30 سم، وأما رأس الزهرة الأصفر الجذاب فيتراوح طول قطره ما بين 7.5 وصولًا إلى 15 سم، فهي بالعفل زهرة كبيرة الحجم، ورغم ذلك تعد من أكثر أنواع الزهور المفضلة حول العالم، ولهذا السبب سيتطرق هذا المقال إلى مجموعة من المعلومات العامة المتعلقة بها.(1)

تاريخ زهرة دوار الشمس

اكتشفت زهرة دوار الشمس المبهجة لأول مرة في الأمريكيتين في العام الألف قبل الميلاد، وبعد ذلك تمت زراعتها كمصدر للغذاء للعديد من القرون، ومع بداية انتشار سكان أوروبا في الأمريكيتين انتشرت هذه الزهرة البديعة في جميع أنحاء العالم، وأحب الفنانون والرسامون زهرة دوار الشمس عبر العصور، واستخدمت بعض المجتمعات الدينية المحلية زهور دوار الشمس في رسومها الدينية.(2)

معنى زهرة دوار الشمس

تساهم زهرة دوار الشمس في رفع معنويات الناظرين إليها، فهي مبهجة ودافئة، ويتم تشبيهها بأشعة الشمس الدافئة والحيوية، ولذلك فهي زهرة شمسية بامتياز، وترمز زهرة دوار الشمس في لغة الزهور إلى العشق والولاء، بالإضافة إلى طول العمر، وذلك لأنها تدور وتتبع أشعة الشمس حتى تغيب، وعندها تبقى مطرقة رأسها حتى تشرق الشمس من جديد، وتعد دوار الشمس زهرة فريدة من نوعها لأنها قادرة على توفير الغذاء والطاقة، وتعبر زهرة دوار الشمس عن الحيوية والسعادة، ولذلك فهي الهدية المثالية لإضفاء البهجة على وجه شخص مقرب.(2)

استخدامات زهرة دوار الشمس

تمتلك زهرة دوار الشمس أهمية اقتصادية عالية، وذلك لإمكانية استخدامها في الزينة، بالإضافة إلى القدرة على صناعة العلف من أوراقها، والذي يستخدم لتغذية الماشية والدواجن، ليس هذا فحسب بل يمكن انتاج الصبغات الغذائية الصفراء من أوراق زهرة دوار الشمس، وتحتوي البذور على الزيت والذي يعد زيت القلي النباتي الأكثر شيوعًا واستخدامًا حول العالم، والذي يمكن استخدامه في صناعة الصابون، الدهانات وزيوت التشحيم، وأما بذور دوار الشمس فهي من أشهر المكسرات حول العالم، وقامت بتسلية العديد من السيدات في جلساتهن، ويمكن تناولها مجففة أو محمصة، كما يمكن استخدامها في خلطات البذور لأطعمة الطيور.(1)

فوائد بذور زهرة دوار الشمس الغذائية

تمتلك بذور دوار الشمس العديد من الدهون الصحية والمركبات النباتية المفيدة بما يتضمن الفيتامينات والمعادن، وفيما يلي فوائد بذور زهرة دوار الشمس الغذائية: (3)

  • تساهم بذور دوار الشمس في خفض ضغط الدم، الكوليسترول ومستوى السكر في الدم، كما تحتوي على المغنيسيوم، البروتين والأحماض الدهنية وخصوصًا حمض الينوليك.
  • تم إجراء دراسة على ستة آلاف شخص بالغ بأن من تناولوا بذور دوار الشمس خمس مرات على الأٌقل في الأسبوع لديهم نسبة البروتين التفاعلي سي أقل بنسة 32%، وهو بروتين يتسبب ارتفاعه في الدم بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني.
  • تساهم بذور دوار الشمس في تقليل نسبة الالتهابات نتيجة احتوائها على الفلافونيدات وعدد من المركبات النباتية الأخرى.
  • تم إجراء دراسة مدتها ثلاثة أسابيع على مجموعة من النساء المصابات بداء السكري من النوع الثاني، حيث تناولو أونصة واحدة من بذور دوار الشمس يوميًا ولوحظ إنخفاض بنسبة 5% في الضغط الإنقباضي للدم، والمقصود به الرقم العلوي في قراءة الضغط.

أضرار تناول بذور دوار الشمس

تعتبر بذور دوار الشمس صحية بشكل كبير، ولكنها تمتلك بعض الأضرار، فهي غنية نسبيًا بالسعرات الحرارية، حيث تحتوي أونصة واحدة من بذور دوار الشمس على 163 سعرة حرارية، وتشتمل 14 جرام من إجمالي الدهون، ولذلك يفضل تناول بذور دوار الشمس بطريقة تقشير كل قشرة وتناولها بدلًا من تناول البذور المقشرة بشكل جاهز، بالإضافة إلى أن بعض المتاجر توفر بذور دوار الشمس المملحة، لذلك من المهم أن لا تزيد كمية الملح عن الحصة اليومية للفرد.(3)

تحتوي بذور دوار الشمس على مركب الكادميوم، وهو معدن ثقيل يمكن أن يضر الكلى إذا تم تناوله بكميات كبيرة على مدى فترات طويلة، حيث تقوم نبتة دوار الشمس بامتصاص الكادميوم من التربة ووضعه في البذور، ولا يجب القلق في حين تناول أونصة واحدة فقط يوميًا من بذور دوار الشمس ولكن لا يجب الزيادة عن هذه الكمية.(3)

كما يمكن أن يقود تناول كميات كبيرة جدًا من بذور دوار الشمس إلى الإمساك لدى الأطفال والبالغين، وقد يتسبب ذلك بآلام في البطن والغثيان لبعض الأفراد، ويمكن أن تتسبب بذور دوار الشمس بالحساسية بشكل نادر لدى بعض الأفراد، وتتمثل الأعراض في تورم الفم، الحكة بالفم والطفح الجلدي، ويمكن أن تزيد نسبة الإصابة بالحساسية لدى العاملين في مجال زراعة دوار الشمس أو حصاد البذور أو بالنسبة لمربي الطيور، وسجلت بعض الحالات النادرة جدًا حول العالم بحساسية من لمس بذور دوار الشمس، حيث تسبب لهؤلاء الأشخاص الحكة.(3)

زراعة زهرة دوار الشمس

تعتبر زهور دوار الشمس من الزهور سريعة النمو، حيث تنضج معظم الأنواع خلال فترة تتراوح من 85 يوم إلى 95 يوم، ويمكن البدء في زراعة بذور دوار الشمس في التربة عندما تصل درجة حرارة التربة إلى 50 درجة فهرنهايت، وهذا تقريبًا من شهر إبريل إلى منتصف شهر يوليو في معظم المناطق باستثناء جنوب الكرة الأرضية فيمكن أن تكون هذه الفترة من منتصف شهر مارس إلى أوائل شهر إبريل.(4)

من المهم اختيار مكان مشمس لزراعة هذه الزهرة العاشقة للشمس، ولذلك فهي بحاجة إلى التعرض إلى أشعة الشمس المباشرة من 6 إلى 8 ساعات يوميًا، ومن المهم أيضًا اختيار تربة جيدة التصريف، ولا يجب أن تتجمع المياه على شكل برك بعد هطول الأمطار، وتعد زراعة زهرة دوار الشمس سهلة للغاية ولكن من المهم زراعتها في مناطق واسعة، وتفضل زهرة دوار الشمس التربة القلوية، ويجب أن يتم تسميدها بتربة عضوية غنية بالمغذيات، ويمكن سؤال بائع الأسمدة عن كمية السماد المسموح بها، وذلك لتجنب كسر الساق في فصل الخريف نتيجة الإفراط في التسميد.(4)

يفضل زراعة دوار الشمس في منطقة محمية من الرياح القوية، والبحث عن طرق لحماية الزهرة من الطيور سواء عن طريق وضع شبك حول الزهرة أو باستخدام أي طرق أخرى، ويمكن أن تصاب زهور دوار الشمس بالعفن الناعم أو البياض الدقيقي، وهي بعض الأمراض الفطرية والتي يمكن مقاومتها بالكشف المبكر عنها واستخدام مبيد الفطريات العام، ويتم ري زهرة دوار الشمس لمرة واحدة فقط في الأسبوع، إلا إذا كان الطقس شديد الجفاف فيتم ريها أكثر من ذلك مع الحفاظ على التربة منخفضة الرطوبة.(4)

يمكن أن تحتاج النباتات الطيولة إلى بعض الدعم من بعض الأعمدة المعدنية أو استخدام حصائر البامبو(4)

المراجع:

  1. https://www.britannica.com/plant/sunflower-plant
  2. https://www.proflowers.com/blog/history-and-meaning-of-sunflowers
  3. https://www.healthline.com/nutrition/sunflower-seeds#downsides
  4. https://www.almanac.com/plant/sunflowers