معلومات عن شجيرة إكليل الجبل

معلومات عن شجيرة إكليل الجبل
()

شجيرة إكليل الجبل

إكليل الجبل أو ما يعرف أحيانًا بالروزماري أو حصالبان هو نبات عشبي صغير ودائم الخضرة، وينتمي إلى عائلة النعناع، وموطن إكليل الجبل الأصلي هو منطقة البحر الأبيض المتوسط، ولكنه يزرع حاليًا في معظم أنحاء أوروبا ذات المناخ الدافئ، ويمكن أن يتم تناول إكليل الجبل، ويمتلك طعمًا لاذعًا ومرًا، وتنمو شجيرة إكليل الجبل عادة إلى ارتفاع متر واحد، ويمكن أن يصل طولها أحيانًا نادرة إلى مترين، وتشبه أوراق إكليل الجبل إبر الصنوبر الصغيرة، ولونها أخضر داكن، وسيسلط هذا المقال الضوء على عدد من المعلومات العامة والمتعلقة بشجيرة إكليل الجبل.(1)

تاريخ شجيرة إكليل الجبل

يعود تاريخ استخدام شجيرة إكليل الجبل إلى 500 سنة قبل الميلاد، حيث كان يستخدمها الإغريق والرومان كأعشاب وتوابل للطهي، ولاحظ الرومان والإغريق في تلك الفترة فوائد شجيرة إكليل الجبل الطبية المذهلة، وتم تجفيفها وبيعها لأغراض تجارية في عدة دول منها إسبانيا، فرنسا والمغرب، وذلك لإستخدامها مع طهي الطعام.(2)

استخدامات شجيرة إكليل الجبل

تمتلك شجيرة إكليل الجبل العديد من الإستخدامات، وأشهرها هو استخدامها في الطهي، فهي تضفي طعمًا عشبيًا عطرًا عند طهي اللحم، وتزيل رائحة الدهون واللحم عند طهي اللحم أو الدجاج، بالإضافة إلى ذلك استطاع العلماء والخبراء استخلاص إكليل الجبل وصنع زيت أساسي منه، بالإضافة إلى إمكانية صنع شاي إكليل الجبل المعزز بالفوائد، وهذا ما ستطرحه الفقرات في هذا المقال.(2)

كما يمكن صناعة زبدة إكليل الجبل عن طريق هرس اثنان من فصوص الثوم معًا، ويضاف عليها ملعقة صغيرة من عصير الليمون، وملعقة صغيرة من الملح، ونصف ملعقة صغيرة من أوراق إكليل الجبل المفرومة، وفي النهاية يتم إضافة 4 أونصات من الزبدة وخلط الخليط بأكمله جيدًا في درجة حرارة الغرفة، ويتم حفظ الزبدة في الثلاجة واستخدامها لتتبيل اللحم والدجاج أو مع البطاطاس المخبوزة.(3)

فوائد زيت إكليل الجبل الأساسي

يتم استخلاص زيت إكليل الجبل الأساسي عن طريق أخذ المركبات الفعالة من زيت إكليل الجبل وخلطها مع أي نوع آخر من الزيوت، وغالبًا ما يكون زيت الزيتون، وذلك لعدم احتواء إكليل الجبل في الأساس على الزيوت، وأظهرت عدد من الأبحاث الحديثة فوائد زيت إكليل الجبل الأساسي وهي: (4)

  • تحسين وظيفة الدماغ: حيث يساهم إكليل الجبل في تقوية الذاكرة ومنع النسيان بالإضافة إلى تحسين التركيز، وتم تطبيق تجربة صغيرة على 20 شابًا وشابة حيث تم إعطاؤهم مسائل رياضية محددة واختبار قدرتهم على حلها في غرفة مليئة برائحة إكليل الجبل، وكان آداؤوهم ممتازًا، وفي تجربة أخرى ساعدت رائحة إكليل الجبل طلاب التمريض على إجراء امتحان لهم بتركيز كبير، كما أسفرت الأبحاث عن وجود تأثير إيجابي لزيت إكليل الجبل لكبار السن الذين يعانون من الزهايمر.
  • تحفيز نمو الشعر: حيث ساهم زيت إكليل الجبل في علاج عدة حالات من أمراض الصلع الوراثية والتي تصيب الشباب وراثيًا والقليل من الفتيات، وذلك عن طريق تدليك فروة الرأس بزيت إكليل الجبل مرتين في اليوم ولمدة ستة أشهر، بالإضافة إلى تقليل الزيت لحكة فروة الرأس ومقاومة داء الثعلبة، بالإضافة إلى الحد من تساقط الشعر.
  • تخفيف الألم: حيث يستخدم زيت إكليل الجبل في الطب الشعبي كمسكن للألم، وتم تطبيق دراسة حديثة على مجموعة من الناجين من السكتات الدماغية، حيث تلقوا علاجًا بالأبر مع مزيج من زيت إكليل الجبل للتخفيف من آلام الكتف، وأظهرو ألمًا أقل بنسبة 30% بينما من خضعوا لعلاج لا يشتمل على زيت إكليل الجبل أظهروا ألمًا أقل بنسبة 15%.
  • صد الحشرات: حيث يمكن صناعة مبيد حشري من إكليل الجبل لاستخدامه على النباتات كالطماطم، حيث يساهم في مكافحة البق والحشرات التي تهاجم نبات الطماطم ويقلل منه بنسبة 52% دون أن يقوم بإيذاء النبات، ويساهم أيضًا إكليل الجبل حين وضعه على الجسم بمنع لدغات الحشرات الناقلة للأمراض.
  • التخفيف من التوتر: حيث يساهم استنشاق زيت إكليل الجبل في التخفيف من القلق والتوتر خصوصًا لدى الطلاب المقبلين على امتحان ما، وتم تطبيق دراسة ما على 22 شابًا وشابة قامو بإستنشاق رائحة زيت إكليل الجبل لمدة 5 دقائق، وظهرت لديهم مستويات هرمون الإعياء والتعب الكورتيزول أٌقل بنسبة 23%.
  • تحسين الدورة الدموية: وخصوصًا لمن يعانون من برودة الأطراف في الشتاء، حيث يسبب التدليك في زيت إكليل الجبل في تحسين الدورة الدموية وهذا بالتالي يساهم في تقليل برودة الأطراف.
  • تحسين الآداء: وخصوصًا لمن يشارك في النشاطات الرياضية باستمرار، حيث أظهرت التجارب بأن زيت إكليل الجبل قادر على إنعاش النشاط العقلي والبدني، وقام العلماء بإجراء مقارنة حيث تعرض 20 شابًا لإستنشاق زيت إكليل الجبل، ولوحظ بأنهم شعروا بالنعاس والتعب بنسبة أقل مقارنة مع آخرون قاموا باستنشاق زيت وهمي، كما ساهم الزيت في تحسين الشعور باليقظة والحيوية.
  • التقليل من التهاب المفاصل: حيث يساهم التدليك في زيت إكليل الجبل في تقليل التهاب الأنسجة والمفاصل والذي ينتج عنه تورم الأنسجة أو انتفاخها، ويمكن تخفيف ألم المصابين بالتهابات المفاصل وآلام الركبة عن طريق القيام بجلسة تدليك لهم بزيت إكليل الجبل ثلاث مرات أٍسبوعيًا.
  • محاربة الخلايا السرطانية: وذلك لإحتواء زيت إكليل الجبل على مضادات للأكسدة، والتي تساهم بفعالية في محاربة الخلايا السرطانية.
  • صحة الكبد والجهاز الهضمي.

فوائد شاي إكليل الجبل

يمكن صناعة شاي إكليل الجبل عن طريق غلي كمية من أوراق إكليل الجبل المغسولة مع الماء، وتركها لتبرد وشربها، وفيما يلي فوائد شرب شاي أعشاب إكليل الجبل: (5)

  • مضادات الأكسدة: حيث يحتوي شاي إكليل الجبل على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة والتي تساهم في محاربة الخلايا السرطانية، مكافحة أمراض القلب والسكري من النوع الثاني.
  • مضادات الالتهابات: وبذلك يساهم شاي شجيرة إكليل الجبل في محاربة الالتهابات وتحسين القدرة المناعية وتحفيزها لمحاربة الميكروبات بقوة أكبر.
  • محاربة الشيخوخة والأمراض العصبية كالزهايمر: وهذا لاحتواء إكليل الجبل على مضادات الأكسدة.
  • علاج عسر الهضم: حيث يدعم إكليل الجبل حركة الأمعاء الصحية بالإضافة إلى قدرته على مكافحة الالتهابات.
  • تعزيز فقدان الوزن: وذلك عن طريق شرب شاي إكليل الجبل مرتين يوميًا، وهذا وفقًا لتجربة تم إجراؤها على فئران تتناول نظامًا غذائيًا عالي الدهون.
  • توفير العناصر الغذائية الهامة لمنع تساقط الشعر.
  • تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية.
  • تعزيز التوازن الصحي للبكتيريا الطبيعية في الجهاز الهضمي.
  • حماية ودعم صحة العين.
  • خفض نسبة السكر في الدم.
  • تحسين المزاج والتقليل من التوتر.
  • زيادة التركيز والقدرة على الحفظ.

زراعة إكليل الجبل

تحتاج شجيرة إكليل الجبل إلى زراعة البذور في البداية في وعاء، وبعد عدة سنوات وحين يزداد حجمها يمكن نقلها إلى الحديقة، وتحتاج شجيرة إكليل الجبل إلى تربة جيدة التصريف وإلى التعرض لأشعة الشمس المباشرة، ومن المهم الإعتدال في ري شجيرة إكليل الجبل، لأن التربة عالية الرطوبة أو البرد القارس المستمر قد يكون قاتلًا لها، ولذلك فهي تنمو في الغالب في منطة البحر الأبيض المتوسط، وبعد إزهاره يجب أن يتم قطع بعض الأغصان سنويًا لمنح الشجيرة القدرة على النمو وتجديد الأوراق.(6)

المراجع:

  1. https://www.britannica.com/plant/rosemary
  2. https://www.liveabout.com/history-of-rosemary-1807655
  3. https://www.thespruceeats.com/all-about-rosemary-3050513
  4. https://www.healthline.com/nutrition/rosemary-oil-benefits#section9
  5. https://www.healthline.com/nutrition/rosemary-tea#6.-Other-potential-benefits-and-uses
  6. https://www.gardenersworld.com/how-to/grow-plants/how-to-grow-rosemary/

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.

‫0 تعليق