الخميس, ديسمبر 2, 2021
فنجانجمال وعنايةمعلومات عن فينير الأسنان

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,018المعجبينإعجاب
10,056المتابعينتابع
194المتابعينتابع

معلومات عن فينير الأسنان

معلومات عن فينير الأسنان

إنّ الحصول على ابتسامةٍ سحرية أمر ليسَ معقداً في عصرنا الحالي، فالكثير منَ التطوّرات حدثت في المجال التجميلي ومنها تجميل الأسنان، فالإنسان عادةً يحب أن يُغيّر ويُجدّد في مظهره الخارجي سواءً في الموضة أو التنسيقات أو تسريحة الشعر، ويلجأ أحياناً إلى التعديلات في وجهه من أجل إضافة المزيد من جماله وخاصةً إذا كانَ يستدعي عمله الظهور على شاشات التلفاز أو مواقع التواصل الاجتماعي، فأي عيبٍ في الجسد أو الوجه يُمكن تصحيحه بسهولة من خلال الإجراءات التجميلية الحديثة.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ الابتسامة هيَ أول ما يلفت الانتباه وخاصةً إذا كانَ الفرد يعمل ضمنَ العلاقات العامة ويحتاج لمقابلة الكثير منَ الأشخاص يومياً، فيُعتبر منظراً سيئاً للنظر الانتباه إلى الأسنان ذات اللون الأصفر أو المكسور جزء منها أو بينها فراغات للفرد مهما كانَ مظهره راقياً، ولذلك يبدأ بالبحث عن أفضل الحلول من أجل تجميل أسنانه والحصول على ابتسامةٍ جميلة لزيادة ثقته بنفسه وبجماله، ومن هنا تبدأ رحلته في البحث عن أفضل أطباء الأسنان المميزين من أجل تجميل أسنانه، فما هوَ فينير الأسنان؟ وما هيَ إيجابياته؟ وسلبياته؟

ما هو فينير الأسنان

ما المقصود بفينير الأسنان؟

يلجأ الأفراد إلى تجميل أسنانهم عن طريق الفينير الذي يُعتبر طبقة تتكوّن من قشرةٍ تأخذ لوناً شفافاً ويتم تركيبها على الجزء الخارجي من كل سن، وعادةً يتم صنع هذه الطبقات الرقيقة منَ البورسلين والبلاستيك والسيراميك بحيث يكون اللون قريباً للأسنان الطبيعية وغير مبالغاً بهِ وفي الوقت ذاته قادراً على حماية سطح كل سن يتم تركيبه عليه منَ التلف.

ونوّد الإشارة، أنَ للفينير عدّة أنواعٍ مختلفة ومقاساتٍ متعددة بحيث يتم اختلافها من إنسانٍ لآخر بحسب طبيعة أسنانه وشكلها الخارجي ومن ثمَ يتم تصميمها على هذا الأساس.

 وبالحديث عن النوع الثابت من فينير الأسنان فيُمكن تركيبه واستمراره لحوالي 14 عاماً وقبلَ وضعه يجب على الفرد أن يذهب إلى الطبيب المختص من أجل الاطّلاع على أسنانه وتصويرها عن طريق الأشعة السينية ومن ثمَ بردها ووضع فينير مؤقتة لعدّة ساعات إلى حين تجهيز الفينير الثابت.

والفينير الثابت قد يستغرق عدّة أيام لتجهيزه وفي هذا الوقت يُمكن للطبيب أن يُعالج أي مشاكلٍ يُعاني منها الفرد مثل تسوس الأسنان وتنظيفها بالكامل ومن ثمَ تخدير المريض من أجل تركيبه بطريقةٍ صحيحة.

وبالانتقال للحديث عن الفينير المتحرك فهوَ رخيص الثمن ويُطلق عليه بعض الافراد بإسم {الفينير الفوري} كونهُ سريع جداً ويُغطي الأسنان الضاحكة منَ الفكين، وتوجد عدّة أنواعٍ مختلفة منهُ بحسب لون أسنان الفرد الطبيعية يتم اختياره، ويُمكنكَ تركيبه أثناءَ الخروج منَ المنزل وإزالته عندما تخلد إلى النوم.

ويوجد نوع آخر منَ الفينير يُدعى {اللومينير} بحيث يتم تركيبه أيضاً ويمنح الأسنان ابتسامةً ساحرة أثناءَ الضحك أو التكلم، فيذهب المريض إلى الطبيب ومن ثمَ يبدأ بوضعه على الأسنان الضاحكة ولا يحتاج الفرد في هذه الحالة إلى أي نوعٍ منَ التخدير وعادةً تكون النتيجة سريعة لأنها تنتهي في غضون جلستين تقريباً.

ما هيَ أفضل 5 إيجابيات لفينير الأسنان؟

كما ذكرنا أنَ هذه التقنية التجميلية تهدف إلى زيادة نضارة الأسنان ويُطلق عليها {بعدسات الأسنان} وبالتأكيد لها الكثير منَ المميزات ولذلك يلجأ إلى إجرائها أغلب المشاهير والبلوغرز، ومن إيجابياتها:

زيادة الثقة بالنفس:

هل تعلم أنهُ يوجد الكثير منَ الأشخاص الذينَ يشعرون بالخجل والتوتر منَ الظهور أمامَ الآخرين؟ ويعود السبب في ذلك إلى أسنانهم الصفراء وغير المتساوية فيُحاولون الابتعاد عن المناسبات التي تستدعي التكلم بشكلٍ مستمر أو الضحك.

ومن هنا يمنحكَ فينير الأسنان ثقة عالية بالنفس أكثر من حيث تبييض اللون الأصفر الذي حاولتَ التخلص منهُ بالحيل الطبيعية أو بالاستمرار في تنظيف الأسنان ولكن دونَ جدوى، فيُمكنكَ بكل سهولة الآن التصوير معَ أصدقائك وأنتَ تبتسم أو تتكلم معَ الآخرين في العمل دونَ التفكير بمظهر أسنانك.

الاستمرارية:

إذا اخترتَ إجراء الفينير الثابت أو الخزفي، فأنتَ في خطوةٍ رائعة لأنهُ سيستمر معكَ سنوات طويلة تصل إلى 13 أو 14 عاماً دونَ التفكير بمظهر أسنانك خلالَ هذه الفترة، ولحسن الحظ أنكَ لا تحتاج إلّا للاعتناء بأسنانك بشكلٍ صحيح للحفاظ على نضارتهم ونظافتهم ورائحتهم المنعشة.

التخفيف من مشكلة تباعد الأسنان:

حسناً إنَ وجود فراغات بينَ الأسنان أمر محرج للغاية، ولكن بعدَ إجراء الفينير ستتخلص من هذه المشكلة بكل سهولة لأنَ أسنانك التي تتواجد الفراغات بها ستُصبح مخفية ولا يُمكن ملاحظتها أسفلَ طبقة الفينير البيضاء.

المواد المستخدمة غير مؤذية:

قبلَ إجراء هذا العلاج التجميلي لأسنانك ستُفكر قليلاً ماذا لو تعرّضت اللثة أو الأسنان للضرر بسبب الفينير؟ ولكن الجواب هوَ أنَ المواد التي تُستخدم في تصنيع طبقة الفينير هيَ طبيعية جداً ولا تُلحق الضرر باللثة أو تُسبب وجود التهاباتٍ بها، فيُمكنكَ تركيبها وتناول الطعام وممارسة حياتك اليومية بها دونَ قلقٍ منها.

مظهر طبيعي:

قد يتردد البعض من إجراء الفينير لأسنانهم كونهم يعتقدون أنَ النتيجة ستكون غير مرضية لهم، فيعتقدون أنَ المظهر سيكون سيء للعينين وأنَ لون الفينير أبيض ناصع ولا يتلائم معَ بشرتهم أو طبيعة أسنانهم، ولكن الطبيب قبلَ تركيب هذه القشور سيتأكدّ منَ التركيبة التي تتلائم معَ الميناء الخاص بك، وبعدَ التركيب ستتغير وجهة نظرك بأنَ أسنانك الجديدة لا تبدو مزيفة بل طبيعية.

هل توجد عيوب أو سلبيات لفينير الأسنان؟

إنَ هذا السؤال يُراود كل إنسان يُفكّر باتخاذ الفينير إجراءاً تجميلياً لأسنانه، وكما هيَ العادة لكل إجراء علاجي أو تجميلي عيوب ومميزات بالرغم منَ النتائج المذهلة، ولكن لا يخلو الأمر وتتمثل في:

  • أسنان حساسة: لأنَ الطبيب عندما يُحاول تركيب الفينير سيُزيل جزء منَ المينا الخاصة بكل سن، ممّا يجعلها فيما بعد تتمتّع بحساسيةٍ أكبر تجاهَ المثلجات أو المشروبات الساخنة.
  • غير علاجي: كما ذكرنا في الأعلى أنَ الهدف من فينير الأسنان هوَ التجميل فقط والحصول على ابتسامةٍ هوليودية، ولكن المشاكل التي تتعلّق بالأسنان يُفضّل حلّها وعلاجها قبلَ اتخاذ هذا الإجراء.

منَ الرائع اتخاذ هذه الخطوة لتجميل أسنانك والحصول على ابتسامةٍ هوليودية مثلَ المشاهير، ولكن عليكَ الانتظام في تنظيف أسنانك بشكلٍ يومي وتفريشها واستخدام الخيوط الخاصة بالأسنان بعدَ تناول الطعام، ويُفضّل الابتعاد عن الأطعمة المليئة بالسكريات أو المشروبات التي تحتوي على صبغةٍ عالية مثل القهوة، ويُستحسن استعمال غسول لتطهير البكتيريا داخل الفم والذهاب إلى طبيب الأسنان للاطمئنان كل ستة أشهر.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا