مقارنة بين واتساب وسيجنال، من هو الأفضل؟

مقارنة بين واتساب وسيجنال
()

مقارنة بين واتساب وسيجنال

لا بدَّ أنَ القرار الأخير لتطبيق واتساب سيجعلهُ يخسر عدد هائل منَ المستخدمين، فهذا التطبيق يمتلك حوالي 2.2 مليار مستخدم حولَ العالم وهوَ من أهم التطبيقات التي يتم استخدامها للمراسلة الفورية والدردشة، ولكن بعدَ فرض سياسة الخصوصية على المستخدمين تمت المقارنة بين واتساب وسيجنال، فأي تطبيق أفضل؟

وبحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرهُ موقع Sky News الإخباري، أنَ معظم مستخدمي واتساب يعملون على حذف حساباتهم منهُ واستبداله بتطبيق سيجنال الشبيه به، وخاصةً بعدَ تخيير واتساب المستخدمين إما بالموافقة على سياسة الخصوصية أو حذف الحساب بشكلٍ دائم.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ الكثير منَ المشاهير في العالم ومن بينهم {إيلون ماسك} الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا وأغنى رجل في العالم، قرَّرَ استبدال واتساب بتطبيق سيجنال وذلكَ من خلال تغريدة لهُ على موقع توتير أشارَ بها إلى استخدام سيجنال كبديل لواتساب.

علاوة على ذلك، سيجنال ما هوَ إلّا تطبيق مراسلة يُمكن لأي شخص تنزيله على أندرويد وأيفون وماك ولينكس، ويحتوي على شعار {مرحباً بالخصوصية}، ومن مميزاته أنهُ شبيه بواتساب فيُتيح للمستخدمين إجراء المكالمات الصوتية والدردشة والفيديو مع التشفير التام.

بالإضافة إلى أنهُ يُمكن للمستخدمين إنشاء مجموعة تضم 150 عضواً من خلال إرسال دعوة لهم بالموافقة أو الرفض، ويوجد خيار كتابة ملاحظة لنفسك ويُمكن استخدام ميزة note to self أثناء الدردشة في مجموعات أخرى.

ونوّد الإشارة إلى أنَ تطبيق سيجنال يتيح للمستخدمين نقل جميع مكالماتهم الصوتية إلى خوادم التطبيق وذلكَ لإخفاء هويتهم، ويقوم تطبيق سيجنال بجمع بيانات أقل عن المستخدمين مقارنةً بواتساب “أرقام هواتف المستخدمين فقط”، ويقوم أيضاً بتشفير الرسائل مثل واتساب، وتوجد ميزة داخله Sealed Sender وذلكَ لحماية بيانات المستخدم، ويقوم بتشفير الملفات من خلال كلمة مرور مكوّنة من 4 أرقام ويُمكن للمستخدمين أن يحصلوا على نسخة احتياطية.

والآن بعد أن قراءة المقارنة بين واتساب وسيجنال، هل ستقوم بتحميل تطبيق سيجنال؟

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق