ناسا تصنع طائرة تجارية أسرع 4 مرات من الطائرات الحالية

ناسا تصنع طائرة تجارية
()

ناسا تصنع طائرة تجارية أسرع 4 مرات من الطائرات الحالية

على الرغم من أن الظروف الصحية الحالية قد أثرت بشكل كبير على قطاع الطيران في الوقت الحالي، إلا أن مستقبل الرحلات التجارية لقطاع الطيران يبدو واعدًا للغاية. ويكمن السبب في إعلان وكالة الفضاء الأمريكية ناسا نيتها تصنيع طائرة تجارية جديدة أسرع من الصوت وذلك بالتعاون مع شركة تصنيع الطائرات الأمريكية إيريون Aerion، وستساعد هذه الطائرة على تقليص الوقت الذي تحتاجه الرحلات التجارية بمقدار الربع تقريبًا.

وبحسب التقرير الذي ذكره موقع ماشبل الأمريكي، فإن الطائرة الجديدة إطلق عليها AS3، وستكون قادرة على التحليق بسرعة ماك أو ماخ Mach 4+ ويعتبر ذلك أسرع بأربع مرات من الخطوط التجارية مثل Airbus A320، بينما تحمل 50 راكبًا.

ومن الجدير بالذكر، أن سرعة ماخ 4+ تعني أن تكون الطائرة قادرة على تحقيق سرعات تتراوح بين 2302 ميلاً في الساعة و3836 ميلاً في الساعة، وعلى سبيل المثال، ستكون الطائرة قادرة على نقل الركاب من لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأمريكية إلى طوكيو في اليابان في غضون ثلاث ساعات. بينما تستغرق الرحلة النموذجية من مطار لوس أنجلوس إلى مطار ناريتا الدولي في طوكيو حوالي 11 ساعة حاليًا.

وصرح توم فايس رئيس مجلس إدارة شركة إيريون Aerion ورئيسها ومديرها التنفيذي قائلًا: “تتمثل رؤيتنا في بناء مستقبل يمكن للبشرية أن تسافر فيه بين أي نقطتين على كوكبنا في غضون ثلاث ساعات. فالرحلة الأسرع من الصوت هي نقطة البداية، ولكنها مجرد البداية، يجب علينا دفع حدود ما هو ممكن”.

وتعد الطائرة الجديدة جزءًا من خطة للتعاون بين شركة إيريون Aerion مع وكالة ناسا لتطوير طائرات طيران تجارية يمكنها التحليق بشكل مريح ضمن نطاق سرعات ماخ 3 إلى 5، ولا تزال حاليًا في مرحلة التصور. بينما سيتم الكشف عن المزيد من الخطط في وقت لاحق من هذا العام.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

منصة الكترونية لنشر المقالات باللغة العربية. يسعى موقع فنجان الى اثراء المحتوى العربي على الانترنت و تشجيع الناس على القراءة

‫0 تعليق

اترك تعليقاً