الإثنين, ديسمبر 6, 2021
فنجانحيوانات ونباتاتمعلومات عن نبات مسك الليل

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,012المعجبينإعجاب
10,027المتابعينتابع
194المتابعينتابع

معلومات عن نبات مسك الليل

معلومات عن نبات مسك الليل

نبات مسك الليل (بالإنجليزية: Night-blooming jasmine) هو نبات من فصيلة الباذنجانيات، واسمه العلمي Cestrum nocturnum.

يُسمي البعض نبات مسك الليل باسم الياسمين الليلي، وهذا لأن هذا النبات يُزهر عندما ينام الآخرون، كما أن له رائحة عبقة وفواحة طوال اليوم، لكن هذه الرائحة تُصبح أقوى وأكثر انتشارًا في الليل.

كما يُعرف نبات مسك الليل باسم سيدة الليل، ملكة الليل، زهرة الليل العطرة والعديد من الأسماء الأخرى المشابهة.

وصف الشاعر توماس مور نبات مسك الليل فقال أنه سر لذيذ، وهذا بسبب طريقته الفريدة في الإزهار.

في الحقيقة يعتبر نبات مسك الليل من فصيلة الباذنجانيات (بالإنجليزية: Solanaceae)، ولكن يُطلق عليه اسم الياسمين الليلي بسبب رائحته العطرة.

هو نبات استوائي دائم الخضرة، ويمكنه النمو حتى طول ثلاثة أمتار، ويُمكن أن يصل عرض النبات إلى 91.5 سم، كما يمنح حديقة منزلك إطلالة مذهلة في ساعات المساء.

يحمل نبات مسك الليل مجموعة من الأزهار الصغيرة ذات اللون الأبيض والأخضر، ويُزهر النبات من فصل الربيع حتى أواخر الصيف، وعندما تسقط الأزهار، يجذب النبات العديد من الطيور إلى الحديقة.

لا تمتلك أزهار نبات مسك الليل مظهرًا مميزًا للغاية، ولكن بمجرد أن تغرب الشمس تتفتح هذه الأزهار وتُطلق عطرًا فواحًا يملأ الحديقة بأكملها، ولهذا يحب العديد من الأشخاص زراعة مسك الليل في فناء منزلهم.

يعتبر نبات مسك الليل من النباتات الاستوائية، وموطنه الأصلي في منطقة البحر الكاريبي علاوة على جزر الهند الغريبة، أمريكا الوسطى بما ستضمن السلفادور، غواتيمالا، الهندوراس، بنما وكوبا.

كما يتم تلقيح أزهار مسك الليل عن طريق بعض الحشرات مثل العث، بالإضافة إلى بعض الحيوانات الأخرى التي تتغذى على النباتات في الليل كالخفافيش والطيور الليلية.

صفات نبات مسك الليل

يمتلك نبات مسك الليل أفرع مرنة وغير صلبة، وتتفرع هذه الأفرع بشكل بسيط حاملة أوراق طويلة، شبه بيضاوية أو رمحية الشكل.

يتراوح طول الأوراق ما بين 6 إلى 15 سم، وعرضها ما بين 2 إلى 7 سم، وهي أوراق ملساء، وتقع فروع الأوراق على الأطراف.

في نهاية الأفرع الصغيرة تنمو الأزهار على شكل مجموعات كثيفة، وهي أزهار أنبوبية الشكل، لونها أبيض مائل إلى الأخضر، وأظهرت بعض أنواع مسك الليل أزهارًا صفراء.

تمتلك أزهار مسك الليل خمس بتلات مدببة، وعندما تتفتح الزهرة في ساعات الليل يتراوح قطرها ما بين 1 و1.3 سم.

يُمكن أن يحمل مسك الليل الثمار، وتُشبه الثمار في شكلها التوت أو الكرات، في البداية تكون هذه الثمار خضراء اللون، ثم يتغير لونها إلى الأبيض.

يتراوح قطر الثمار ما بين 8 إلى 12 مم، وتحمل الثمرة الواحدة حوالي 10 بذور.

يُمكن لبذور مسك الليل البقاء في التربة لعدة سنوات من دون أن تنمو، حيث تنتظر الظروف الملائمة.

كما يُمكن أن ينمو مسك الليل من بعض أجزاء الجذع أو الجذور التي لم تتم إزالتها بشكل كامل، لهذا للتخلص من مسك الليل يجب إزالة النبات بأكمله والتأكد من عدم وجود أي بقايا في التربة.(2)

لا يزال نبات مسك الليل رغم هذا من النباتات العطرة والمذهلة، ولكنه يُشكل مشكلة إذا تمت زراعته في المزارع أو المسطحات الزراعية المفتوحة، لهذا يُفضل زراعته في أصص أو بعيدًا عن النباتات الهامة والصغيرة حتى لا يتحول مسك الليل إلى آفة.

في المقابل، يُمكن استخدام مسك الليل في المكافحة الحيوية، وهذا لأنه يُعتبر من النباتات الطاردة للبعوض، وهذا لأن رائحته القوية تجذب الحشرات القادرة على التغذي على البعوض، ولكن يجر الانتباه إلى عدم تحول هذه الحشرات إلى آفة أخرى.(3)

زراعة نبات مسك الليل

يُمكن زراعة نبات مسك الليل باستخدام الأشتال، الأفرع أو البذور، وأكثر طرق زراعة مسك الليل شهرة تتمثل في تقليمها، ثم وضع الأفرع بعد قصها في تربة غنية بالسماد وتركها في مكان مشمس مع ريِّها يوميًا.

في غضون عدة أسابيع سيزداد طول الأفرع وتُصبح شجرة مستقلة، ويُنصح سكان المناطق الباردة بتغطية الأشتال بالبولي إيثيلين للحفاظ على رطوبة النبات وحمايته من البرد.

بمجرد ظهور براعم جديدة فهذا يعني أن نجاحك في زراعة مسك الليل.

يُمكن أيضًا استخدام فاكهة مسك الليل لزراعتها، وهذا بترك الفاكهة حتى تذبل وتسقط، ثم أخذ البذور من داخلها ووضعها في التربة مع السماد في مكان دافئ مع الري يوميًا.

لكن تُعتبر زراعة مسك الليل من البذور صعبة نوعًا ما، إذا نجحت في ذلك ستُلاحظ ظهور براعم صغيرة خلال عدة أسابيع.(3)

العناية بنبات مسك الليل

يُفضل نبات مسك الليل أو الياسمين الليلي أشعة الشمس الجزئية أو الكاملة، ولا يمكنه النمو إذا وُضع في الظل لفترة طويلة، أو ربما ينمو ولكن لا تزهر أزهاره بالعدد الكافي.

إن عدم نمو الأزهار يعني عدم وجود رائحة مسك الليل العذبة، ولذلك يجب تعريضها إلى أشعة الشمس بشكل كافي.

لا يحتاج مسك الليل إلى تربة خاصة، ولكنه بحاجة إلى الري بانتظام وخصوصًا في السنة الأولى بعد زراعته.

بمجرد زراعة سراج الليل فلم نحتاج إلى الكثير من الرعاية، وهي قادرة على تحمل الجفاف نوعًا ما.

في المناطق الباردة يٌفضل زراعة مسك الليل في أصص لتُنقل إلى داخل المنزل بالشتاء، وبذلك يتم حمايتها من الذبول.

علاوة على ما سبق يُمكن تقليم النباتات بعد الإزهار لتقييد حجمها أو التحكم في حجم النبات.(1)

يحتاج مسك الليل إلى السماد باستمرار، فهو من النباتات الجائعة التي تستهلك المغذيات في محيطها، ولذلك يُفضل تسميد النبات باستمرار سنويًا.(3)

معاملة نبات مسك الليل كعشب

مع الأسف يمكن أن يُشكل مسك الليل مشكلة للنباتات الصغيرة، حيث يحجب مسك الليل أشعة الشمس، ويمنع وصولها لهذه النباتات الصغيرة.

نتيجة لذلك يُعتبر مسك الليل آفة يجب التخلص منها في أوكلاند في نيوزلندا، ليس فقط بسبب طول النبات الذي يحجب أشعة الشمس عن التربة والنباتات الصغيرة، بل أيضًا نتيجة معدل انتشار النبات الواسع.

في بعض المناطق في جزر المحيط الهادئ شكَّل نبات مسك الليل غابات كثيفة وغالبًا لا يُمكن التخلص منها بحرقها.

كما أظهرت بعض الدلائل أن مسك الليل يعتبر من النباتات السامة على الماشية، حيث أدى إلى نفوق بعض الماشية في نيوزلندا.

كما يوجد احتمالية بأن يكون النبات سامًا على البشر، حيث تناول طفل من أزهار مسك الليل، وعلى الرغم من استمرار أعراض التسمم لعدة أسابيع والتي تضمنت القيئ، ارتفاع درجة الحرارة، سرعة في نبضات القلب، زيادة إفراز اللعاب والتهاب المعدة، ولحسن الحظ تعافى الطفل بعد أسابيع، ولا يوجد أي أنباء عن وفيات بشرية نتيجة مسك الليل.(2,4)

لهذه الأسباب تم اعتبار مسك الليل آفة يجب التخلص منها بالعديد من الطرق، أهمها الإزالة الكاملة للنبات أو قطع الجذع.(2)

يُمكن أيضًا أن يتسبب عطر مسك الليل بالحساسية للبعض، وتتمثل أعراض التحسس في صعوبة في التنفس، تهيج الأنف، تهيج الحلق، العطاس، الصداع الشديد، الدُوار والغثيان.

في النهاية، يعد نبات مسك الليل من النباتات الرائعة والضرورية للتوازن الحيوي على كوكب الأرض، ويُعتبر آفة فقط في المزارع التجارية التي تهدف إلى زراعة النباتات لأغراض محددة.

أما في حديقة منزلك سيمنحك مسك الليل هدية عطرية لا تُقاوم، ولكن احرص على عدم اقتراب الأطفال من النبات أو تناولهم بعض أجزائه، فعلى غرار العديد من النباتات العُطرية يُعتبر مسك الليل أيضًا سام إذا تم تناوله.

إقرأ أيضًا: معلومات عن الياسمين

المراجع:

  1. https://www.gardeningknowhow.com/ornamental/shrubs/jessamine-plants/night-blooming-jasmine-care.htm
  2. https://weeds.brisbane.qld.gov.au/weeds/night-scented-jasmine
  3. https://dengarden.com/gardening/Night-Blooming-Jasmine-Cestrum-Nocturnum
  4. https://www.childrens.health.qld.gov.au/poisonous-plant-night-blooming-jessamine-cestrum-nocturnum/

عن الكاتب:

بيلسان عماد
خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا