الأربعاء, ديسمبر 1, 2021
فنجانصحة وجمالوظيفة البنكرياس في تنظيم نسبة السكر في الدم

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,017المعجبينإعجاب
10,054المتابعينتابع
194المتابعينتابع

وظيفة البنكرياس في تنظيم نسبة السكر في الدم

ما هي وظيفة البنكرياس في تنظيم نسبة السكر في الدم؟ البنكرياس هو غدة تقع في أعلى يسار البطن، خلف المعدة، وتقوم بإفراز الإنسولين الذي يعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم.

حتى يعمل جسم الإنسان على أكمل وجه، من المهم أن تكون مستويات السكر ضمن الحد المعقول، لأن ذلك يضمن عمل الدماغ والجسم كله بشكل سليم.

يحافظ البنكرياس على مستوى السكر في الدم عن طريق إفراز هرموني الإنسولين والغلوكاجون فكيف يتم التوازن بين عمل هذين الهرمونين؟ سنجيب على ذلك في المقال التالي:

وظيفة البنكرياس في تنظيم نسبة السكر في الدم

يحتوي البنكرياس على خلايا تسمى بـ “خلايا لانجرهانز” والتي تفرز هرموني الإنسولين والغلوكاجون، المسؤولين عن الحفاظ على توازن مستوى السكر في الدم فما وظيفة كل واحد منهما؟

  •  هرمون الإنسولين

وهو المسؤول عن خفض نسبة السكر.

  • هرمون الغلوكاجون

وهو الهرمون الذي يعمل على زيادة نسبة السكر في الدم.

يكمل كل منهما الآخر، ويعني ذلك وببساطة أن أحدهما يبني والآخر يهدم، وبذلك يحافظ الهرمونان على توازن نسبة السكر في الدم، ولو حدث انخفاض أو ارتفاع في نسبة السكر فذلك يعني وجود خلل في إحدى الهرمونين.

يعبر مستوى السكر في الجسم عن مدى قدرة الجسم على استخدام الجلوكوز كمصدر للطاقة، وبالرغم من عمل هرموني الإنسولين والغلوكاغون، فإن نسبة السكر تكون في تغير مستمر خلال اليوم.

ويكمن دور الإنسولين في زيادة امتصاص الخلايا للجلوكوز، واستخدامها كمصدراً للطاقة، أما كمية الجلوكوز الزائدة عن الحاجة، فيتم تحويلها إلى صورة غلايكوجين (glycogen). وتخزينها.

وبذلك فإن الهرمون الذي يتصدر الموقف عند زيادة نسبة السكر في الدم، هو هرمون الإنسولين الذي يعمل على تحفيز امتصاص الجلوكوز، وخفض سكر الدم.

وبالمقابل يتم إفراز هرمون الغلوكاجون في حال انخفاض نسبة السكر في الدم، والذي بدوره يعمل على تكسير الغلايكوجين المخزن في الكبد للحصول على الجلوكوز وزيادة نسبة السكر في الدم.

جدير بالذكر أن هرمون الإنسولين يفرز بواسطة خلايا بيتا، بينما يفرز الغلوكاجون بواسطة خلايا ألفا.

ويمكن تلخيص ما سبق إلى أن الهرمونين يعملان بشكل تبادلي، فيعمل الإنسولين على خفض سكر الدم، بينما يزيده الغلوكاجون عن طريق تكسير الغلايكوجين.

ما هي علاقة البنكرياس بمرض السكري

يعرف مرض السكري على أنه ارتفاع في نسبة السكر في الدم، إما نتيجة لانخفاض نسبة الإنسولين في الدم، أو عدم القدرة على استخدامه (Receptor resistance).

يقسم مرض السكر إلى نوعين:

  • السكري من النوع الأول

يكون نتيجة انخفاض مستوى هرمون الإنسولين المسؤول عن خفض نسبة السكر في الدم مما يؤدي إلى ارتفاعها.

ويعتبر هذا النوع مرض مناعي ذاتي بحيث يهاجم جهاز المناعة خلايا بيتا المنتجة للإنسولين مما يجعله البنكرياس يتوقف عن إنتاج الإنسولين بشكل كافي.

يتم تلافي هذه المشكلة باستخدام حقن الإنسولين، ولكن لا يمكن علاجها بشكل نهائي.

  •  السكري من النوع الثاني

في هذا النوع هناك الكمية الكافية من الإنسولين ولكن المشكلة في عدم قدرة الجسم على استخدامه (insulin resistance).

ويمكن أن يتحول تدريجياً إلى النوع الأول بحيث ينخفض إفراز الإنسولين حتى يتوقف تماماً وذلك نتيجة تلف خلايا بيتا.

ويتم علاج هذا النوع عن طريق علاج السبب، فلو كان سبب الإصابة بالسكري هو السمنة الزائدة وتناول الطعام الغني بالدهون والسكريات، فعلى المصاب اتباع نظام غذائي صحي والالتزام بممارسة الرياضة.

ومن مشاكل البنكرياس التي تؤثر على مستوى السكر في الدم، ما يسمى بالتهاب البنكرياس المزمن، والذي يؤدي للإصابة بمرض السكري عن طريق تدمير الخلايا المنتجة لهرموني الإنسولين والغلوكاجون.

ومن الممكن أن يتكون على البنكرياس نسيجاً يؤدي إلى انخفاض إفراز كمية كافية من هرمون الإنسولين، ويطلق على هذه الحالة اسم التليف الكيسي.

 

عن الكاتب:

مقالات مشابهة