الثلاثاء, ديسمبر 7, 2021
فنجانصحةالصحة الجسدية11 فائدة صحيّة لعشبة القطف

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,004المعجبينإعجاب
10,024المتابعينتابع
194المتابعينتابع

11 فائدة صحيّة لعشبة القطف

11 فائدة صحيّة لعشبة القطف

تذخر الطبيعة بكميةٍ هائلة منَ الأعشاب والنباتات الطبيّة والمفيدة لجسم الإنسان، فالإنسان القديم في ظل الحياة البدائية التي كان يعيشها وانعدام الوسائل العلاجية، قامَ بتجربة العديد منَ الأعشاب التي تلفت نظره أثناءَ تجوّله في الطبيعة، وبالفعل بعضها يُعتبر نافعاً جداً للإنسان ودخلَ في الطب البديل حيثُ أنهُ ما زالَ يُستخدم إلى هذه اللحظة.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ عشبة القطف هيَ واحدة منَ الأعشاب المهمة والمفيدة، فهيَ منَ الأعشاب الحولية التي تُشبه نبات السبانخ إلى حدٍ كبير، ولكنها تتميز بخشونتها وأوراقها التي تتلوّن بالأحمر والأخضر والأصفر، ولها دور فعّال في علاج العديد منَ المشكلات الصحيّة كونها غنية بالفيتامينات ومركب الصابونين وعدّة مركباتٍ فعّالة، فما هيَ عشبة القطف؟ وما هيَ أفضل 11 فائدة صحيّة لها؟

فوائد عشبة القطف

ما المقصود بعشبة القطف؟

تُعتبر عشبة القطف واحدة من أفضل الأعشاب الطبيّة، حيثُ يُطلق عليها اسم عشبة الرغل ولها الكثير منَ الأسماء المختلفة بحسب كل دولة، وتنتمي إلى العائلة الرمرامية وتتميز بأنواعها المختلفة التي تتعدّى 250 نوعاً، وهيَ منَ الأشجار دائمة الخضرة، أما بالانتقال للحديث عن شكلها فأزهارها تكون صغيرة جداً وتأخذ شكلاً بيضاوياً، وتكثر في دولة العراق وبعض المناطق من أفريقيا.

ومن مميزاتها أنها قادرة على تخزين الأملاح ضمنَ أوراقها، وهذا الأمر يُؤدي إلى نموّها ضمنَ مناخٍ أو بيئة شديدة الملوحة، أما عن طريقة استخدامها فأغلب الأفراد يُفضّلون تناولها على هيئة مشروب بعدَ عصرها أو إدخالها ضمنَ النظام الغذائي عندما تكون أوراقها خضراء.

ما هيَ أفضل 11 فائدة صحيّة لعشبة القطف؟

نظراً لتعدّد فوائد هذه العشبة، ولأنها غنية بفيتامين أ وبعض الفيتامينات المهمة للجسم، تُسهم في علاج بعض المشكلات الصحيّة، ومن أهمها:

الحماية منَ السرطان:

بالتأكيد كل إنسان يسعى جاهداً للعناية بصحتّه من خلال أخذ التدابير الوقائية التي تُساعده على تجنب الإصابة بالسرطان أو أي نوعٍ آخر منَ الأمراض المزمنة، وهذه العشبة يتم استهلاكها كونها تُساعد في زيادة حماية الجسم منَ الإصابة بالسرطانات الشائعة، ويعود السبب في فعّاليتها على مضادّات الأكسدة التي تحتوي عليها والتي تُسهم في محاربة الجذور الحرّة ومنع الخلايا السرطانية منَ النموّ.

تعزيز صحة الجهاز المناعي:

في عصرنا الحالي تكثر الفيروسات والبكتيريا والأمراض المعدية التي تُسبب الإصابة بها إن كانَ الجسد ضعيف وغير سليم، فالكثير منَ الأشخاص لا يهتمون بأجسادهم ويُهملون الرياضة والأغذية الصحيّة، ولذلك يُصابون بالأمراض أكثرَ من غيرهم، وعشبة القطف غنية بحمض الأسكوربيك وبعض الفيتامينات التي تمدّ الجسم بالطاقة وتُساعد على زيادة قوّته وتُحفزّ من إنتاج خلايا الدم البيضاء، ولذلك يُنصح بها كخيارٍ مثالي إذا كنتَ تُريد البدء بتقوية جهازك المناعي.

إزالة السموم منَ الجسم:

من أبرز فوائد عشبة القطف أنها تُسهم في تحسين عملية الهضم وتقي منَ الإمساك أو عسر الهضم، وتزيد من إدرار العرق والبول حيثُ يُسهمان في طرد السموم الضارّة منَ الجسم وتنظيفه منَ الداخل.

زيادة الطاقة:

من منّا لا يشعر بالكسل والخمول في أغلب الأحيان؟ إننا بشر ولسنا روبوتات، والعمل لساعاتٍ طويلة والتعرّض للإرهاق والإجهاد المستمر لهُ دور في خفض طاقة الجسم وحاجته إلى النوم والراحة، ولكن الخيار الأفضل لاستعادة هذه الطاقة هوَ استهلاك منقوع عشبة القطف الذي يعمل على مدّ الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة، ويُحسّن من نفسية الإنسان ويُساعده على الشعور بالاسترخاء.

مفيدة للبشرة:

لم تقتصر فوائدها على الجسم فقط، بل لها تأثير على البشرة وخاصةً عندما تتعرّض لبعض التورّم الذي يحدث في مناطقٍ معينة منَ العنق وبشرة الوجه، فأثناءَ استخدامها في الخلطات أو الماسكات تُسهم في ترطيب البشرة وتُعالج المشاكل الجلدية مثل الالتهاب والتقيّح وغيرها.

مفيدة للرحم:

يجب على كل امرأة أن تعتني بصحتّها وبصحة رحمها من خلال اختيار الأغذية الصحيّة التي تعمل على تقويته وحمايته، وعشبة القطف تُستخدم كعلاج لانسداد قناة فالوب التي تُعاني منهُ أغلب السيدات، واستهلاكها يُؤدي إلى حماية الرحم وعلاج مشكلة تكيّسات المبايض.

زيادة صحة العظام:

إذا كنتَ تمتلك عظاماً قوية فأنتَ بخير، فالعظام تتعرّض للهشاشة والروماتيزم، وخاصةً عندَ النساء فكل امرأة أثناءَ فترة الدورة الشهرية والحمل والإنجاب والرضاعة تخسر الكثير منَ العناصر الغذائية في جسدها مثل الكالسيوم، ولذلك نُلاحظ أنَ أغلب الفتيات المُهملات لصحتّهنَ تُعانينَ من تلف الأسنان وسقوط كمياتٍ كبيرة منَ الشعر وهشاشة العظام، ولذلك عشبة القطف بعدَ دراستها من قِبَل الباحثين توّصلوا إلى نتيجة مفادها أنها تعمل على مدّ العظام بالمغنيسيوم والفسفور والكالسيوم، وهذا يُؤدي إلى زيادة قوّتها وحمايتها.

تحسين صحة العينين:

إذا كنتَ منَ الأفراد الذينَ يقضون أوقات طويلة على شاشات الهواتف الذكية والحواسيب، فأنتَ مُعرّض لضعف النظر على المدى الطويل، وبالتأكيد تُريد أن تحصل على رؤية سليمة وصحيّة ويتم ذلك من خلال فحص العينين بشكلٍ دوري والتأكدّ من سلامتهم، ومن ثمَ تناول الأغذية ومن بينها عشبة القطف، فيجب التركيز عليها كونها غنية بالأنثوسيانين والكاروتينات التي تُحسّن النظر وتحميه.

خسارة الوزن:

إنها من ضمن الأعشاب التي تُؤدي لخسارة الوزن، كونها تُسهم في تنشيط الأيض ممّا يُؤدي لزيادة حرق السعرات الحرارية في الجسم، ولها دور في منح الإنسان جسماً مثالياً بسبب قدرتها على تنظيم الكوليسترول والسكر في الدم.

زيادة القدرة على النوم:

لجميع الأشخاص الذينَ يُعانون من قلقٍ وتفكيرٍ مستمر قبلَ النوم، ويُؤثر على نشاطهم اليومي وعملهم المهني، فتوجد عدّة حلول ومن بينها الأعشاب التي تُساعد على زيادة استرخاء الجسم والنوم بشكلٍ أفضل، فيُمكنكَ استهلاكها كمنقوع قبلَ أن تنام يومياً للحصول على فائدتها.

معالجة الالتهابات:

يتعرّض جسم الإنسان في فصل الشتاء لنزلات البرد والتهابات القصبات الهوائية وانسداد الأنف، ومنَ العلاجات الفعّالة هوَ غلي هذه العشبة ومن ثمَ استنشاق البخار الذي ينبعث منها، فتُسهم في تحسين المجاري التنفسية وتُساعد على العلاج بشكلٍ أسرع.

ما هيَ أضرار عشبة القطف؟

لا بدَّ لنا من ذكر بعض آثارها السلبية على الجسم، وذلكَ بهدف أخذ الاحتياطات حتى لا تُصاب بأذىً منها:

  • إذا كنتَ تُعاني من وجود حصوات في الكلى، فننصحكَ بتجنبها نهائياً كونها مليئة بحمض الأكساليك، بالإضافة لضرورة تجنبها عندَ الأفراد الذينَ يُعانون منَ النقرس أو وجود حصوات في أجزاءٍ منَ المرارة.
  • يُفضّل الابتعاد عنها من قِبَل النساء الحوامل أو المرضعات، تجنباً لحدوث أيّة مضاعفات.
  • يُفضّل تجنبها من قِبَل الأشخاص الذينَ يستهلكون أدوية خفض ضغط الدم.
  • تجنب الإفراط في تناولها فمنَ المُمكن أن تُؤدي لحدوث تشنجاتٍ حادّة في البطن.

يلجأ الكثير منَ الأشخاص إلى الطبيعة كونها تُسهم في العلاج الروحي والجسدي في آنٍ معاً، فبالرغم منَ التطوّرات الطبيّة والعلاجيّة، إلّا أنَ الطبيعة ما زالت تُستخدم في زيادة طاقة الجسم وتحسين مناعته وزيادة قوّة جسده من خلال خضراواتها وأعشابها ونباتاتها المختلفة.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

المقالة السابقةالأسبرين لحب الشباب
المقالة التاليةمشروبات تساعد في نزول الوزن

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة