الجمعة, يناير 28, 2022
فنجانتغذية14 طعام صحي لكنه غير مغذي

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,984المعجبينإعجاب
10,089المتابعينتابع
194المتابعينتابع

14 طعام صحي لكنه غير مغذي

14 طعام صحي لكنه غير مغذي

أصبحت عملية التنقل في ممرات محال البقالة لإيجاد الأطعمة الصحية والمفيدة لأفراد المنزل عملية أكثر صعوبة.

وهذا لأن العديد من المنتجات يتم تسويقها على أنها صحية، ولكننا لا نعلم ما إذا كانت صحية بالفعل أم لا.

غالبًا ما تستخدم مصانع الأغذية عبارات تسويقية رنانة مثل قليل الدهون، نباتي أو خالي من الجلوتين.

فيما يلي 14 طعام يتم تسويقه على أنه صحي ولكنه غير مغذي.

الجرانولا أو ألواح الجرانولا

لطالما دافع الناس عن الجرانولا أو ألواح الجرانولا لاعتبارها من الأطعمة الصحية.

من الجدير بالذكر أن الجرانولا صحية للغاية، ولكن كثيرًا ما تحتوي على نسبة عالية من السكر تجعلها مضرة بدلًا من صحية.

كما تزيد السكريات من سعراتها الحرارية، فمثلًا تحتوي ألواح الشوفان والجرانولا بالشوكولاتة من ماركة ناتشر ڤالي على 7 جرامات من السكر المضاف و290 سعرة حرارية.

كما تحتوي ألواح الجرانولا بالزبادي من ماركة كويكر على 10 جرام من السكر.

سعيًا للوصول للصحة المثالية، يُفضل الحد من تناول السكر قدر الإمكان، وهذا لأن السكريات المضافة تسبب العديد من المخاطر الصحية مثل السمنة، تراكم الدهون في الكبد أو أمراض القلب.

بدلًا من شراء ألواح الجرانولا من المتجر، حاول صناعتها من الشوفان، المكسرات والفواكه المجففة.

الزبادي المنكه

يعتبر الزبادي من الخيارات الصحية للغاية، ولكن الزبادي المنكه لا يعتبر صحيًا لأنه يحتوي على كمية من السكر المضاف أيضًا.

تخيل أن 150 جرام من الزبادي المنكه  بالفراولة من ماركة دانون يتضمن حوالي 15 جرام من السكر المضاف، وهذه كمية هائلة من السكر.

بدلًا من شراء الزبادي المحلى والمنكه، يُفضل شراء الزبادي الطبيعي الغير محلى وإضافة بعض قطع الفواكه لمنح الزبادي نكهة محببة لك.

ألواح ومخفوق البروتين

يعتقد العديد من الأشخاص بأنه كلما زادت كمية البروتين في نظامك الغذائي كلما كان نظامك الغذائي أكثر صحة.

تحتوي بعض الأطعمة على نسبة عالية من البروتين مثل الأسماك، الفاصولياء والبيض، وهذه بلا شك خيارات صحية.

أما ألواح ومخفوق البروتين فهي ليست صحية كما يُروج لها، وهذا لأن تناولك لنظام غذائي متوازن سيُقدم لك الكمية التي تحتاجها من البروتين.

أما مخفوق البروتين فسيمنحك كمية مفرطة من البروتين، لكن من الجدير بالذكر أن ألواح ومخفوقات البروتين ستكون ملائمة لمن يتبع نظام غذائي نباتي.

كما تحتوي ألواح البروتين، مخفوق البروتين وبقية مكملات البروتين الغذائية على كميات أكثر من المحليات الصناعية، الألوان الصناعية والزيوت مقارنة بمصادر البروتين الطبيعية.

المشروبات الرياضية

تقوم العديد من الشركات بتسويق المشروبات الرياضية ومشروبات الطاقة على أنها الطريقة المثالية لتعزيز الطاقة، لكن الحقيقة هي أن معظم الأشخاص لا يحتاجونها.

تحتوي هذه المشروبات في العادة على كمية كبيرة من السكريات المضافة، الألوان الصناعية والمنبهات وعلى رأسها الكافيين.

وهذا يعني أن معظم الأشخاص لا يحتاجون لشربها عند ممارستهم لتمارين رياضية بسيطة أو متوسطة الشدة.

لكن من الجدير بالذكر أن هذه المشروبات ملائمة للرياضيين الذين يقومون باداء التمارين المكثفة، وهذا لمنح أجسادهم الرطوبة التي تحتاجها.

تحتوي زجاجة من 591 مل من مشروب رياضي على حوالي 34 جرام من السكريات المضافة.

من الخطير تسويق هذه المشروبات للأطفال والمراهقين، حيث وجدت العديد من الدراسات وجود علاقة بين مشروبات الطاقة وزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وتراكم الدهون على الكبد لدى المراهقين والأطفال.

الأطعمة الخفيفة الخالية من الجلوتين

بالنسبة للأشخاص الذين يُعانون من حساسية من الجلوتين، فمن المهم بالنسبة لهم تناول الأطعمة الخالية منه.

ولا يعني خلو الطعام من الجلوتين أنه أكثر صحة مقارنة بغيره، ولكنه سيمنع أعراض حساسية الجلوتين فقط.

غالبًا ما تحتوي الوجبات الخالية من الجلوتين على الكمية ذاتها من السكريات والسعرات الحرارية الموجودة بالأطعمة الأخرى، حتى أن البعض قد يحتوي على سعرات حرارية أكثر.

كما أظهرت بعض الدراسات إلى أن الأطعمة الخالية من الجلوتين تحتوي على ألياف وبروتين أقل مقارنة بالأطعمة التي تحتوي عليه، علاوة على كونها أغلى سعرًا.

المنتجات قليلة الدسم والخالية من الدهون

كون الطعام منخفض الدهون لا يعني أبدًا أن هذا الطعام صحي للغاية.

غالبًا في المنتجات القليلة أو الخالية من الدهون يتم استبدال الدهون بالسكريات المضافة لتعويض النكهة المفقودة، وهذا لا يجعلها صحية على الإطلاق.

تعتبر الدهون في نظامك الغذائي مهمة، ولكن احصل عليها من المصادر الطبيعية كالأسماك.

حبوب الإفطار

يعتقد العديد من الأشخاص أن حبوب الإفطار وجبة صحية ورائعة لبدء اليوم.

مع الأسف فمعظم حبوب الإفطار مصنوعة من الحبوب المكررة ومن كمية هائلة من الألياف، علاوة على افتقارها للبروتينات والألياف.

هذا يجعل لحبوب الإفطار دور في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، السكري، ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الدهون الثلاثية في الدم وفق العديد من الدراسات.

===بعض الزيوت النباتية===

يحتاج جسدك إلى أحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية، ومعظم الأنظمة الغذائية الحديثة تُقدم لك كمية هائلة من أحماض أوميغا 6 الدهنية، ويُقابلها كمية ضئيلة من أحماض أوميغا 3 الدهنية.

قدّر العلماء أن كل حمض أوميغا 3 يُقابله حوالي 20 حمض أوميغا 6، وهذه الكمية تتجاوز حاجة الجسم اليومية.

كما تحتوي بعض الزيوت النباتية مثل زيت الصويا، زيت الذرة وزيت دوار الشمس على كميات كبيرة من أحماض أوميغا 6.

تتسبب زيادة استهلاك أحماض أوميغا 6 الدهنية في زيادة خطر الإصابة بالأمراض والالتهابات.

كما يُنصح بزيادة استهلاكك للأطعمة التي تحتوي على كمية ممتازة من أحماض أوميغا 3 الدهنية مثل زيت بذر الكتان، الأسماك الدهنية وجوز عين الجمل.

العصائر الجاهزة

تحتوي العصائر الجاهزة على كميات هائلة من السكريات المضافة والسعرات الحرارية، إضافة إلى المواد الحافظة.

لذلك عند شرب العصير الجاهز في مطعم ما تأكد من كونه طبيعي وخالي من السكريات المضافة.

صودا الدايت

والتي اشتهرت بكونها خالية من السكر أو السعرات الحرارية، ولكن حتى هذا لا يعني أنها صحية!

الأشخاص الذين يشربون صودا الدايت أكثر عرضة للعديد من الأمراض منها متلازمة التمثيل الغذائي، مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم وارتفاع قيمة الدهون الثلاثية في الدم.

كما تساهم صودا الدايت في زيادة الرغبة في تناول الحلويات والأطعمة عالية السعرات الحرارية، وهذا وفق ما أظهرته العديد من الدراسات.

اللحوم النباتية

قد يكون من الملفت عثورك على برجر نباتي في المتجر، ولكن يجدر التنبيه إلى أن هذه اللحوم النباتية  تتضمن مكونات فائقة المعالجة، وتحتوي على نسبة مرتفعة من السكريات المضافة.

يمكنك استبدال اللحوم النباتية في المتجر في البرجر النباتي المصنع في المنزل من الفاصولياء السوداء، الفطر، الكاجو والأرز.

الزبادي المجمد

قد يبدو الزبادي المجمد اسمًا لامعًا يدل على مثلجات صحية، ولكن هذا غير صحيح لاحتوائه على نسبة عالية من السكريات المضافة والتي لا تختلف عن المثلجات التقليدية.

يُمكنك تحضير الزبادي المجمد في المنزل لضمان عدم احتوائه على سكريات إضافية، أو شراؤه ببساطة في علب صغيرة الحجم.

وهذا لأن من حقك الاستمتاع في بعض الأحيان، ولكن لا تقع في فخ العلب كبيرة الحجم.

المعجنات المغطاة بالزبيب والزبادي

هذا النوع من المعجنات يتم تسويقه دائمًا على أنه صحي وبديل عن المعجنات المغطاة بالشوكولاتة.

ولكن من الناحية الغذائية، فكلاهما متشابهان للغاية، حيث يتضمنان عدد سعرات متقارب، وكمية متشابهة من السكريات المضافة.

بعض أنواع الحليب النباتي

مثل حليب الجوز، في الحقيقة يُعتبر حليب الجوز بديلًا ممتازًا لمن يُعاني من حساسية أو مرض متعلق بالألبان، ولكن هذا لا يعني أنه صحي دائمًا.

تحتوي معظم أنواع الحليب النباتي على سكريات مضافة، ولهذا يجب شراؤها من مصدر معروف بعدم وجود السكريات المضافة في الحليب النباتي.

في النهاية، تقوم العديد من الشركات بتسويق منتجاتها على أنها صحية، ولكن هذا لا يعني أنها مغذية.

لذلك تأكد من قراءتك لمعلومات عن المنتجات قبل شرائها.

المرجع:

عن الكاتب:

بيلسان عماد
خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا