الثلاثاء, ديسمبر 7, 2021
فنجانصحةالصحة الجسدية15 فائدة صحيّة وجمالية للبان الذكر

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,004المعجبينإعجاب
10,023المتابعينتابع
194المتابعينتابع

15 فائدة صحيّة وجمالية للبان الذكر

15 فائدة صحيّة وجمالية للبان الذكر

هل سمعتَ من قبل عن لبان الذكر؟ إذا كنتَ لم تسمع عنهُ فيتميز بفوائده واستخداماته المتعددة سواءً في المجال الصحيّ أو التجميلي، وهذا اللبان يُعرف باسم الكندر ويُصنع عادةً من مادةٍ صمغية يتم استخراجها من شجرة تُدعى {شجرة اللبان}، حيثُ ينتمي إلى الفصيلة منَ النوع البورسيرية، أما عن نموّ هذه الشجرة فتكثر في العديد من مناطق الشرق الأوسط وخاصةً ضمنَ المنطقة الجبلية، كما أنها تتواجد في دولة أفريقيا ودولة الهند، وتمَ استخدامه منذُ القِدَم كنوعٍ منَ المكملات الغذائية أو استهلاكه على شكل شاي.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ الأنباط وحضر موت كانوا يعتمدون عليه ومشهور جداً لديهم بسبب استخداماته، ففي أغلب الأحيان تمت إضافته إلى البخور عندَ الإمبراطورية الرومانية ضمنَ طقوسهم الدينية، وبعدَ دراسته من قِبَل الباحثين تمَ إدخاله في علاجات الطب البديل كونهُ يحتوي على مكوّناتٍ مفيدة للجسم مثل أحماض التيربينات وحمض البوزويليك التي ساهمت في علاج الالتهاب الذي يُصيب الجسد، فما هيَ أبرز 15 فائدة صحيّة وجمالية للبان الذكر؟ وما هيَ أضراره؟

فوائد لبان الذكر الصحية

صديقي القارئ،، إذا كنتَ تُريد معرفة معلوماتٍ شاملة عن لبان الذكر قبلَ شرائه واستخدامه، نُقدّم لكَ في هذا المقال أفضل فوائده على الصحة والبشرة والشعر، بالإضافة لأبرز أضراره:

ما هيَ فوائد لبان الذكر الصحيّة؟

يدخل لبان الذكر في العديد منَ العلاجات، كونهُ يتميز بتركيبته الفريدة، فبعض الأفراد يستخدمونه كمكلٍ غذائي أو بشكلٍ موضعي أو عن طريق استخلاص الزيت منه أو كشاي للشرب، ومن أبرز فوائده:

التخفيف من التهاب المفاصل:

بعض الأفراد يُعانون من ألمٍ حاد وتوّرم في منطقة المفاصل وخاصةً أثناءَ لمسها، فيشعرون ببعض التيّبس وكُلّما زادَ الإنسان في العمر يزداد الأمر سوءاً إذا لم يتم علاجه في وقتٍ مبكر، ولأنَ لبان الذكر غني ببعض المواد الحمضية التي تُخفف الالتهاب والألم، يتم استخدامه للتقليل من أعراض هذه المشكلة.

القضاء على رائحة الفم الكريهة:

يُعاني أغلب الأشخاص من روائحٍ كريهة في الفم بالرغم منَ التنظيف المستمر بالفرشاة والمعجون، ولكن هذه الرائحة تُسبب لهم إحراجاً وخاصةً إذا كانوا يعملون في مهنةٍ تحتاج منهم استقبال الضيوف والحديث معهم، ولحل هذه المشكلة يُمكنكَ المضمضة بمنقوع اللبان لمدة ثلاث دقائق، بالإضافة إلى أنهُ يُسهم في معالجة الالتهابات التي تتعرّض لها اللثة.

معالجة الربو:

إنَ مرض الربو يُشكّل مشكلةً كبيرة عندَ المُصابين بهِ، فلا يستطيعون التنفس بشكلٍ طبيعي ويُعانون من نوبات سعال متكررة وانقباضاتٍ حادّة في منطقة الصدر، كما أنهم يُصابون بالأرق والإرهاق بسبب هذا المرض الذي يُسبب لهم الضيق أثناءَ الخلود إلى النوم، وبالفعل فإنَ لبان الذكر يحتوي على اللوكوترينات التي تُسهم في زيادة راحة المريض وتُقلّص منَ العضلات الموجودة ضمن الشعب الهوائية.

الحماية منَ السرطانات:

إذا كنتَ تُريد حماية جسدك منَ الإصابة بالسرطان، فيُمكنكَ تناول هذا اللبان كونهُ يُسهم في تدمير أي خليةٍ سرطانية تُصيب الإنسان وخاصةً {سرطان الثدي، سرطان الدم} ويحميك من باقي أنواع السرطانات الأخرى.

تعزيز الجهاز المناعي:

إنَ المناعة القوية تحمي الإنسان منَ الإصابة بالفيروسات وأمراض البرد، ولتعزيزها وزيادة قوّة الجهاز المناعي، يُنصح بتناول ماء هذا اللبان بشكلٍ يومي على الريق، ولكن يُفضّل استشارة الطبيب المختص في البداية، فمنَ المُمكن أنكَ تُعاني من بعض الأمراض التي تتطلّب تجنبه.

تحسين المزاج:

هل أنتَ منَ الأشخاص سريعي الغضب والتوتر؟ إذا كنتَ منهم وتُريد حل هذه المشكلة وزيادة قدرتك على الاسترخاء والتهدئة الذاتية، فيُمكنكَ استخدامه للتخفيف منَ الأعراض، كونهُ يعمل على توازن هرمونات الجسم وخاصةً تلكَ الهرمونات التي تدفعكَ للشعور بالقلق وعدم الراحة.

مفيد للجهاز الهضمي:

منَ المُمكن أنكَ منَ الأشخاص الذينَ يُعانون من غازاتٍ متراكمة في أمعائك أو عسر الهضم، ولذلك زيت هذا اللبان لهُ دور فعّال في القضاء على غازات البطن والتخفيف من آلام الأمعاء، فأثناءَ تناولك للطعام تشعر براحةٍ أكبر من حيث قلّة الحموضة أثناءَ استخدامه.

إزالة السموم منَ الجسم:

إذا كنتَ تبحث عن طرقٍ طبيعية لإزالة السموم من جسدك، فما عليك إلّا باستخدام زيت لبان الذكر، لأنهُ يُخرج هذه السموم ويُنظّف الجسم منَ الداخل، ويزيد من قدرتك على التبول وبالتالي فقدان الوزن بشكلٍ أسهل.

مفيد للرحم:

بالتأكيد كل أنثى تبحث عن أفضل الطرق الطبيعية للحفاظ على الرحم وحمايته منَ الأورام، وزيت لبان الذكر يُسهم في تنظيم هرمون الأستروجين ويحمي جسم الأنثى من حصول أي تكيساتٍ على منطقة الرحم أو أورام وخاصةً في بداية سن اليأس، فيُنظّم الدورة الشهرية ويمنح الرحم صحة أكبر.

ما هيَ فوائد لبان الذكر الجمالية؟

هل تعتقد أنَ الشركات ستتجاهل لبان الذكر وفوائده الرهيبة للجسم؟ بالطبع ستُدخله في العديد من منتجاتها للعناية بالبشرة والشعر، ومن أبرز فوائده الجمالية:

تفتيح البشرة:

تتعرّض البشرة لأشعة الشمس الحادّة في النهار، ومنَ المتوقع أنَ لونها سيتغير تلقائياً إلى لونٍ أغمق من باقي أجزاء الجسم، ولأنَ لبان الذكر غني بالكولاجين الطبيعي، يُسهم في تقشير البشرة وإعادة تفتيحها ومعالجة الاسمرار والتصبغات بها.

نضارة البشرة:

إذا كنتِ تبحثين عن غسولٍ طبيعي، فالخيار المثالي هوَ غسول لبان الذكر، كونهُ يعمل على إزالة الأوساخ والبكتيريا العالقة على البشرة، ويُنظّفها بشكلٍ كامل، ويُعيد نضارتها وحيويتها، ويُمكنكِ تحضيره بطريقةٍ بسيطة من خلال وضع كمية قليلة منهُ في الماء ومن ثمَ غليه ومزجه بماء الورد بعدَ أن يبرد، ويُمكنكِ استخدامه في المساء وفي الصباح.

تهدئة البشرة:

إذا كنتِ تُعانين منَ الحروق المزعجة في بشرتك وتُسبب لكِ الألم بسبب خروجك تحتَ أشعة الشمس، يُمكنكِ الاعتماد على لبان الذكر كونهُ غني بمضادّات الأكسدة والالتهابات التي تعمل على زيادة تهدئة البشرة منَ الحساسية والتهيّج والاحمرار.

رائحة جميلة للبشرة:

إنَ مسح الوجه بأكمله بقطنة دائرية مليئة بمنقوع لبان الذكر، يُسهم في تنظيفها ومنحها رائحةً جميلة ونعومة فائقة.

الحدّ من تساقط الشعر:

هل تساقط الشعر يُسبب لكِ الألم النفسي والإزعاج؟ إذا كنتِ لا تُعانين من أي مشكلةٍ صحيّة، فيُمكنكِ تدليك فروة رأسك بزيت لبان الذكر بطريقةٍ دائرية لتعزيز تدّفق الدم إلى بصيلات الشعر ومن ثمَ وضعه على الأطراف، فيُسهم في تقوية الجذور وترطيبها ويقضي على إنتاج مركب ألفا 5-ريدكتيز، فهذا المركب الكيميائي يُنتجه الجسم ويُسبب تساقط في خصلات الشعر.

القضاء على القشرة:

كم مرة تعرّضتِ للإحراج بسبب القشرة الزائدة والحكة المستمرة في فروة رأسك؟ إنَ زيت لبان الذكر يحتوي على خواصٍ مضادّة للالتهابات والفطريات ويمنع من تواجد القشرة، فلهُ دور في ترطيب الفروة وحمايتها منَ الجفاف.

ما هيَ أضرار لبان الذكر؟

كما اعتدنا في مقالاتنا المختصة بالفوائد، يجب أن نُقدّم لكَ الأضرار لكل منتج أو منقوع أو عشبة متواجدة في الطبيعة، ومن أضرار لبان الذكر:

  • يُفضّل تجنب استهلاك منقوع لبان الذكر من قِبَل النساء المرضعات أو الحوامل، فلا توجد أيّة أدلة كافية أو ثابتة تنصح بهِ للنساء الحوامل.
  • إذا تمَ الإفراط في استهلاك هذا المنقوع، منَ المُمكن أن تشعر ببعض الأعراض الجانبية ويُؤثر على صحة الكبد لديك.
  • إذا تمَ الإفراط في تناوله أيضاً، يُسبب بعض الآثار السلبية في المخ، حيثُ يُقلّل منَ الانتباه والتركيز.

بالرغم من أنَ لبان الذكر اشتهرَ مؤخراً بفوائده الرهيبة، إلّا أنهُ كانَ يُستخدم منذُ القدم، وبالفعل لهُ نتائج مذهلة على البشرة والصحة وزيادة نموّ الشعر، لذلك ننصحكَ بتجربته والاستفادة من خواصه فربما سيكون الحل الأمثل لبعض مشكلاتك التي تُعاني منها.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

المقالة السابقةأسباب تلوث الغذاء
المقالة التاليةيوثيروكس Euthyrox

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة