7 طرق لتشجيع طفلك أن يكون نشيطاً بدنياً

تشجيع طفلك
()

7 طرق لتشجيع طفلك أن يكون نشيطاً بدنياً

هل تعلم أنَ حوالي 1 من كل 4 أطفال يحصلون على 60 دقيقة منَ النشاط البدني الموصى بهِ يومياً؟ تنخفض المشاركة في جميع أنواع الأنشطة البدنية بشكلٍ كبير معَ زيادة عمر الطفل وزياده اهتمامه بأشياء أخرى، ولذلك منَ المهم أن يكون النشاط البدني جزءاً منتظماً منَ الحياة الأسرية، فما هيَ أهم الطرق لتشجيع الأطفال على النشاط البدني؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرهُ موقع Healthy Children الأمريكي، أنَ النشاط البدني مفيد جداً للطفل ويُسهم في زيادة قوّة عضلاته وتقليل الإصابة ببعض الأمراض في وقتٍ لاحقٍ منَ الحياة {كأمراض القلب، والسكري} ، وتوجد 7 طرق لتشجيع طفلك أن يكون نشيطاً بدنياً مثل:

ركز على المرح:

ساعد طفلك في العثور على رياضة يستمتع بها، فكلّما استمتعَ بالنشاط زادت احتمالية مواصلته، وحاول أن تُشارك معه أنتَ وأفراد الأسرة، إنها طريقة رائعة لقضاء الوقت معاً.

اختيار نشاط بدني مناسب منَ الناحية التنمويّة:

على سبيل المثال: الطفل البالغ منَ العمر 7 أو 8 سنوات ليسَ مستعداً لرفع الأثقال أو الجري لمسافة 3 أميال، لكن كرة القدم وركوب الدراجات والسباحة جميعها أنشطة رائعة للأطفال في هذا العمر.

وّفر بيئة آمنة:

تأكدّ من أنَ معدّات طفلك ومكان التدريب أو اللعب آمنة، بالإضافة للتأكدّ من أنَ ملابس طفلك مريحة ومناسبة للنشاط.

وّفر ألعاباً نشطة:

يحتاج الأطفال الصغار بشكلٍ خاص إلى سهولة الوصول للكرات وحبال القفز والألعاب الأخرى.

أن تكون نموذجاً يُحتذى بهِ:

الأطفال الذينَ يرون والديهم بانتظام يستمتعون بالرياضة والنشاط البدني أكثر احتمالية لممارسة النشاط البدني لذلك حاول تشجيع طفلك قدر الإمكان.

العب معَ أطفالك:

ساعدهم على تعلم رياضة جديدة أو نشاط بدني آخر، أو مجرد الاستمتاع معاً بالذهاب في نزهة على الأقدام أو المشي لمسافاتٍ طويلة أو ركوب الدراجة.

ضع الحدود:

حاول أن تضع مهلة في الوقت الذي يقضيه أطفالك على أشرطة الفيديو وشاشة التلفاز وأجهزة الكمبيوتر وألعاب الفيديو، ويومياً حاول استغلال وقت الفراغ لمزيد منَ الأنشطة البدنية.

إقرأ أيضًا: أفضل النشاطات المنزلية

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً